موضوع تعبير عن السياحة

 

يحتاج الإنسان إلي القيام بجولة سياحية من الحين للأخر لتجديد نشاطه، وللحصول علي العطلة المناسبة بعد فترة طويلة من مزاولة الأعمال المختلفة، لذلك يقبل الكثير من الأشخاص والأسر في السفر بجولات ورحلات سياحية سواء كانت محلية أو دولية، للحصول علي عطلة تتناسب مع الضغوطات الحياتية، لذلك يكون كل فرد علي قدر كبير من الاهتمام بمزايا المكان الذي سوف ينتقل إليه ويقضي فيه عطلته، ولذلك سنقوم من خلال المقال بتوضيح كل ما يخص الجولة السياحية وأنواع السياحة ومميزاتها.

 

 

ما مفهوم الرحلات والجولات السياحية

  • المقصود بالرحلات أو الجولات السياحية هي محاولة الانتقال والسفر إلي مكان أخر، لقضاء وقت من الزمن سواء علي انفراد أو بصحبة الأصدقاء أو مع العائلة أو مع مجموعة من الأفراد في جولة سياحية.
  • تختلف شكل الرحلة السياحية علي حسب نوعيتها والمكان الذي يتم الانتقال إليه، فليس من المشترط أن تكون كل الأماكن السياحية تحتوي علي كافة الخدمات، فهناك بعض الأشخاص يقضون رحلاتهم بالسفاري في الجبال.
  • لذلك تختلف الرحلة السياحية باختلاف الغرض منها والمكان الذي يتم التوجه إليه، ولكن ستظل الرحلة السياحية بمعناها الأساسي وهو الحصول علي المتعة والراحة والهدوء.
  • وهناك شكلان للسياحة، الشكل الأول هو السياحة الداخلية والتي يتم فيها السفر من مدينة لمدينة أخرى، ولكن بنفس الدولة، أما الشكل الثاني فهو السياحة الدولية، وهي عملية السفر من دولة لدولة أخرى.

 

أنواع السياحة في العالم

هناك الكثير من أنواع السياحة ويكون لكل نوع منهم هدف معين، وسنقوم بتوضيح كل نوعية والغرض أو الهدف منها من خلال الآتي :

  • النوع الأول للسياحة هو السياحة الترفيهية، وذلك النوع من السياحة هو النوع الأكثر انتشارا، حيث يسافر فه الفرد بحثا عن راحة الأعصاب والمتعة والبعد عن كافة الأعمال والضغوط التي تتواجد في حياته بشكل يومي.
  • أما النوع الثاني من السياحة فهو السياحة الثقافية، ويهدف الإنسان من خلال ذلك النوع من السياحة القيام بزيارة الأماكن الأثرية والتاريخية العريقة، لتزويد معلوماته وثقافته، وهناك بعض الأشخاص تستهدف ذلك النوع للدراسة في نفس ذات الوقت.
  • والنوع الثالث للسياحة هو السياحة الدينية، ويكون الغرض منه زيارة البيوت المقدسة، ويكون بهدف الزيارة أو أداء بعض المنسك الدينية مثل سف الأشخاص إلي السعودية لأداء فريضة الحج والعمرة.
  • بالنسبة للنوع الرابع للسياحة هو السياحة الشاطئية، وتعتبر ذلك النوع من أروع أنواع السياحة، حيث يهدف منه رؤية المناظر الطبيعية، والذهاب بالرحلات المائية والبحرية الممتعة، والقيام بالأنشطة المتعددة مثل الغطس وركوب الأمواج والصيد ومشاهدة الشعب المرجانية من خلال الغواصات، وغيرهم من النشاطات الممتعة الأخرى.
  • والنوع الخامس للسياحة هو سياحة التأمل، ويكون الهدف من ذلك النوع هو تهدئة الأعصاب بشكل كبير، لذلك ينصح الأطباء المرضي النفسيين بالقيام بذلك النوع، للحصول علي الاستجمام بشكل كبير.
  • أما النوع السادس للسياحة هو سياحة المغامرات، وذلك النوع بالأخص يعجب به كافة الشباب، حيث يعتمد علي السفر بالغابات والجبال وبين الهضاب، للحصول علي متعة الاستكشاف، ولكنها بالتأكيد قد تعرضهم للخطر.
  • والنوع السابع للسياحة هو سياحة الأعمال، ويكون الغرض من تلك السياحة هو اكتشاف مكان معين لعمل مشروع، أو للقيام بمهمة تابعة لشركة عمل أو غيرها، ولكنها بالتأكيد ليست كباقي أنوا السياحة، حيث تكون ملزمة في بعض الأوقات.
  • وهناك أيضا النوع الثامن للسياحة وهو السياحة العلاجية، ويكون الهدف من ذلك النوع هو الحصول علي العلاج لمرض أو مشكلة معينة، فهناك بعض الدول التي تقدم العلاج من خلال الطبيعة، ففي مصر كان يتم المعالجة من خلال عيون حلوان من الكثير من الأمراض الجلدية وغيرها.
  • والنوع الذي يليهم هو السياحة الصحراوية، ويتم عمل ذلك النوع من الرحلات في فصل الشتاء، هربا وتجنبا من درجة الحرارة المرتفعة في الصحاري بالصيف، فيتم عمل خيم ومواقع لذلك، وتكون بالفعل رحلة شيقة.
  • والنوع العاشر والأخير هو السياحة الفضائية، وتعتبر تلك النوعية للسياحة من أغلي الأنواع، حيث تتطلب السفر خارج كوكب الأرض إلي الفضاء الخارجي، ويتم ذلك عن طريق صاروخ، لذلك يكون تكلفة ذلك النوع من السياحة مكلف بشكل كبير، لذلك يندر الأشخاص الذين يقومون بتلك النوعية من السياحة.

 

تأثير السياحة علي الدخل القومي للدول

  • لا شك أن كل رحلة سياحية يقوم السائح بتحمل تكاليفها، سواء تكلفة السفر أو الإقامة بالدولة التي يسافر لها أو تكلفة الخدمات التي يحصل عليها أثناء تواجده في الدولة التي يقضي فيها فترة سياحته.
  • وبالتالي ينعكس ذلك علي الدولة، فالدولة التي تحتوي علي مناطق سياحية تعمل علي جذب السياح إليها، وبالتالي يزيد الدخل القومي الخاص بها بشكل كبير، مما يعتبر دخل قومي هائل لتلك الدول، وللأشخاص الذين يعملون بها.
  • لذلك تحاول الدول بشكل مستمر التطوير من منشآتها وخدامتها بشكل مستمر للحصول علي رضاء السياح عند تواجدهم، ولجذب المزيد منهم، ولذلك تضع الدولة عدة قوانين لحمايتهم، بالإضافة إلي تزويدها الحماية بالشوارع بشكل أكبر في أوقات ومواسم السياحة.
  • حتى يسعروا السياح بالأمان ويستمروا بالتردد علي السفر إلي نفس الدولة كلما يتكرر موسم السياحة الخاص بهم.

 

أهمية السياحة للإنسان

  • مع مرور الوقت وتزايد المسئوليات والأعباء يشعر الإنسان بحاجته غلي أخذ وقت للراحة وللتنزه، فمن الممكن أن يكون اعتاد علي كل ما يكون حوله من مناطق، لذلك يتخذ قرار بأنه سوف يقضي عطلته أو أجازته السنوية بمكان ما، للتخلص من أعباء العمل.
  • ومن هنا تبدأ فكرة السياحة، حيث يقرر الشخص المكان الذي يود الذهاب غليه والأشخاص الذي سوف يصطحبهم معه في رحلته، ثم يبدأ بالترتيبات، ولا شك ان الإنسان يشعر بالسعادة منذ بدءه التخطيط للسفر.
  • وعندما يسافر الإنسان وينتقل إلي مكان أخر، تبدأ حالته النفسية في التحسن، مما يحفزه بالتأكيد علي العودة بكل نشاط وترحيب لعمله مرة أخرى، لذلك السفر والسياحة هي من أفضل الحلول للحصول علي طاقة مرة أخرى لتحمل ضغوطات العمل والوظيفة أيا كانت.
  • كما أن السياحة تعمل علي إكساب الشخص العديد من المعلومات المختلفة عن ثقافات الشعوب الأخرى، فالاحتكاك بأشخاص يحملون ثقافات جديدة، يجعل الإنسان يحصل علي قدر كبير من المعلومات التي توسع من فكره وتزيد من إدراكه.

 

مدة الرحلة السياحية

  • تبدأ مدة الرحلة السياحية بحد ادني يوم واحد، وذلك النوع من الرحلات يكون للسياحة الداخلية، حيث يتم الانتقال لزيارة مكان محدد بوسيلة مواصلات أو بالسيارة وتنتهي الرحلة في نفس اليوم.
  • وهناك عطلة قد تتخذ ثلاثة أيام، وعادة تكون لمدينة داخل نفس الدولة، والنوعية الثالثة لمدة السياحة هي السياحة لمدة أسبوع، وتعتبر تلك النوعية تتناسب مع الكثير من الأفراد الذي يعملوا بشكل مستمر، ويمكن من خلالها زيارة دولة أخرى.
  • أما النوع الرابع لمدة السياحة هو السفر لمدة أسبوعان، ويكون ذلك النوع مناسب بشكل كبير للسياحة العائلية، حيث أنها تكون كافية لزيارة معظم الأماكن السياحية بأي دولة والاستمتاع بالنشاطات المختلفة التي قد تتواجد بها.
  • أما النوع الأخير فهو السياحة لمدة شهر، وعادة يقوم به عروسان بشهر العسل، ولذلك نجد الكثير ن الدول الأوروبية والعربية، تقوم بتجهيز بفنادقها غرف وأجنحة مخصصة للعرسان، للاستمتاع بتلك الرحلة التي لن تنسي.