كيف تكون قادر على إقناع الآخرين

لكي تكون متحدثا لبقا قادرا على الإقناع والتأثير لابد من معرفة أسلوبك ومعرفة الجمهور الذي تخاطبه ففي بعد الأحيان يتطلب الأمر الحديث بلين مع الأشخاص الخجولين ويتطلب في أحيانا أخرى الحدة أو التحدث بجراءة مع بعض الأشخاص لذلك معرفة استخدام الحديث مع الجمهور وكيفية مخاطبة الجمهور شئ أساسي وضروري للمتحدث لإقناع الجمهور ولكن أيضا من توافر بعض السمات في المتحدث ليصبح مقنعا ومؤثرا جيدًا:

اختيار أسلوب مناسب للتواصل والإقناع:

  • لابد من المتحدث اختيار أسلوب مناسب للحديث والإقناع لأن المتلقي يركز دائمًا في طريقة حوارك إليه وأسلوبك معها فاحرص دائمًا على ترك أفكارك إذا كانت سوف تسبب مشاكل لك مثل الدخول في جدال مع المستمع، فالشخص الذي تحدثه هو شخص عادي ليس عدوا لك أو منافس فلابد دائمًا أن تختار أسلوب جيد للتواصل مع الفئة التي ستتحدث معهم وذلك يعتبر من الركائز الأساسية التي يركز عليها محترفين الإقناع.

ابتعد دائمًا عن الأساليب الهجومية:

  • في الحديث مع الناس اترك أساليبك الهجومية جانباً ولا تكن مصرًا على فكرة معينة أو أسلوب معين فأفضل وسيلة للإقناع هو الأسلوب الراقي في الحديث الذي يجعل الناس يتقبلون كلامك وفكرتك إنما إذا أصبحت لا ترى إلا فكرتك هي الصحيحة وإن أفكارك هي الأمثل وحاولت فرض الفكرة عليهم تذكر دائمًا إن النتيجة ستكون حتماً سلبية ولن يقتنع بك أحد، فاحذر دائمًا في اختيار أسلوبك وطريقة حديثك مع الآخرين.

 لا تكن خجولًا:

  • إذا كنت شخصا خجولًا في كلامك سيأخذ عنك الناس انطباع سيء، وذلك سيظهر من خلال أسلوبك الضعيف في طريقة حديثك وابتعد دائمًا عن الأسلوب الضعيف كأسئلة تبحث لها عن إجابات أو حقائق تبحث لها عن إثباتات، ولكن اجعل أفكارك أنت هي الحل الأمثل وكأنها حقائق ثابتة مثيرة وكن واثقا منها وابتعد عن الكلام السلبي مثل (أنا أظن، أنا أعتقد) تلك الجمل ستجعل منك شخصاً مهزوزًا في نظر الناس فكيف يقتنعون بك؟!

الثقة بالنفس وتقبل الآراء:

  • من الشروط الأساسية في المتحدث أو المتكلم الثقة بالنفس لأن ثقتك بنفسك تنعكس على أدائه أمام الناس فلا تكن مهزوزا عند الحديث، اطرح أفكارك كاملة واجعلها حقائق مثيرة لا يمكن الجدال والنقاش فيها وتقبل أيضا النقد والأسئلة من الذين تخاطبهم لأنهم أيضاً لديهم أفكار وطريقة للتفكير ولكن حاول أن تجعل إجاباتك مقنعة للرد على تلك الأسئلة بحيث لا يجد حل آخر للسؤال الذي يدور في عقله أو الفكرة التي تدور في ذهنه.

 الصدق: 

  • يجب أن تكون دائمًا صداقا وصريح فيما تقول فالناس يحبون ويثقون دائمًا في المتحدثين الذين يتكلمون بصدق وصراحة ويبتعدون عن المتحدثين المتلونين المتصنعين، فتعامل دائمًا بصدق مع الناس وكن على طبيعتك ولا تحاول أن تظهر بمظهر مختلف عنك لأن الناس ستنظر إليك بنظرة غير مرغوب فيها.

اختار قصة مناسبة للفكرة أو الموضوع الذي تطرحه: 

  • الناس يرسخ في عقولهم دائمًا المثل المرتبط أو الأقرب للفكرة المطروحة، فمثلا اختار حدثا أو قصة واقعية تعبر عن الفكرة التي تطرحها فالناس دائمًا يرسخ في عقولها الأمثال والقصص المرتبطة بتلك الأفكار ويتذكرون دائمًا القصة الواقعية بالفكرة المطروحة لذلك نرى أن أكثر الأفلام التي تنجح في السينما هي قصص مقتبسة من الحقيقة.

 الاعتراف بأن أفكارك ليست مثالية دائمًا: 

  • من أكثر الطرق التي تجعل الناس يقتنعون بك وبأفكارك المطروحة هي التحدث للناس بأن أفكارك ليست مثالية دائمًا لأنك في النهاية شخص مثل باقي الأشخاص عند الحديث بتلك الطريقة الناس سوف يقتنعون بك أكثر وسوف يأخذون عنك انطباع إيجابي بأنك شخصًا منفتحًا قابل للحديث والتفاوض.