قائد معركة اليرموك

معركة اليرموك من أهم المعارك التي وقعت في السنة الثالثة عشرة للهجرة النبوية المباركة، وتمت معركة اليرموك بين المسلمين  والروم، وكانت تلك المعركة بالقرب من نهر اليرموك، وجيش الروم بلغ عدد تلك الجيش الي مئتين وأربعين ألفا من المقاتلين الذين صنفوا بأنهم من الأشداء، إضافة الي أن جيش المسلمين فقد بلغ عدد هذا الجيش الي ستة وأربعين ألفا من المسلمين الأشداء.

وتجدر الإشارة الي أنه كان من ضمن المشتركين في تلك الحرب الكثير من الصحابة الكبار والعظام، وقد إشترك من الصحابة أبو عبيدة عامر بن الجراح، وشرحبيل بن حسنة، والزبثير بن العوام.

من هو قائد معركة اليرموك العظيمة

  • قائد معركة اليرموك هو خالد بن الوليد، رضي الله عنه وأرضاه، وكان خالد بن الوليد يشتهر بالذكاء والدهاء في التخطيط للحروب، حيث أن له حنكة عسكرية وتخطيط سليم قبل الدخول الي الحروب في الإسلام
  • وبعد الدخول الي الإسلام أيضا، حتي لو كان في عهد الرسول صلي الله عليه وسلم، أو بعد الرسول في عهد الخلفاء الراشدين، وكان خالد بن الوليد له معظم الفضل الكبير في إنتصار المسلمين في الكثير جدا من المعارك وهذا بحكم فطنته والتخطيط السليم للحروب
  • وعليه خاض الكثير من الحروب والإنتصارات الكثيرة العديدة، فقد تم إفتتاح شبة الجزيرة العربية وسوريا، وأيضا تم إفتتاح بلاد الشام وبلاد فارس، ومن هنا كان هناك إنتصارات عديدة ومنها معركة اليمامة
  • وأيضا الولجة واليس والفراض، ومعركة اليرموك، وبعدها بعد أن خاض معظم المعارك بإنتصارات ساحقة، توفي رضي الله عنه وأرضاة، وكان هذا في عام 21 للهجرة، وكان قد توفي في فراشة
  • علما بأن كان جسدة رضي الله عنه وأرضاه مصاب بأسهم وطعنات وضربات سيف كثيرة، ولكنه قال المقولة الشهيرة ( ها أنا ذا أموت علي فراشي حتف أنفي، كما يموت البعير، فلا نامت أعين الجبناء).

 

كيف كانت أحداث معركة اليرموك

  • في بداية الدعوة الإسلامية كان هناك أبو سفيان وهو من أهم رموز كفار قريش وقد حارب المسلمين كثيرا في بداية الأمر وخاصة في بداية الدعوة الإسلامية، وأبو سفيان قد إشترك في أهم المعارك ومنها معركة غزوة بدر وأيضا إشترك في غزوة أحد
  • وكان لأبو سفيان موقف مشرف وخاصة في معركة اليرموك فقد حدث في عهد أبي بكر الصديق الخليفة الراشد، رضي الله عنه وأرضاه، وهنا قال ابو سفيان في نفس يوم معركة اليرموك يانصر الله إقترب … الثبات الثبات
  • وقال أيضا يامعشر المسلمين الحث علي المضي في هذه المعركة، وهنا قام قائد معركة  اليرموك علي تنظيم وترتيب كل صفوف المسلمين وخاصة صفوف المسلمين علي هيئة كراديس أنه سوف ينضم كل منهم ألف مقاتل ثم يتم وضع قائد علي كل مجموعة.
  • ومن الجدير بالذكر أنه كان هناك عكرمة والقعقاع وتمت الإشارة اليهم بأن يبدأوا القتال وأن يقوم وطيس بالقتال في المعركة، وعليه تم إختراق هذا المقاتل القائد لمعركة اليرموك الي صفوف الروم وقد كان يستند فيه هذا علي أن هناك تفكك في صفوف الروم
  • وقد تم الوصول الي قلب الجيش بسبب فرسان من جيش المسلمين، وتم تكبيل كل منهم بالسلاسل حتي لا يفروا ويتركوا المعركة وبهذا وبسهولة تم قتلهم ومن هنا جاء الإنتصار عليهم في تلك المعركة الكبيرة الحاسمة,

 

النتيجة التي وصل اليها المسلمون في معركة اليرموك

كتب الله عز وجل النصر للمسلمين في معركة اليرموك، وهذه المعركة قد غيرت التاريخ الإسلامي بالكامل، وهي تعتبر تلك المعركة في مايلي:

  • معركة اليرموك تعتبر حدث تاريخي عظيم
  • هرقل وهو عظيم الروم ولكنه إعترف بأن هناك كارثة كبيرة قد نالته وحلت عليه ومن هنا قام بالفرار من بلاد الشام
  • إستقرار في صفوف المسلمين وهذا بعد معركة اليرموك والإستمرار في الفتوحات الإسلاميه