تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

مكونات يجب على صاحبة البشرة الحساسة تجنبها

الرئيسية العناية بالبشرة مكونات يجب على صاحبة البشرة الحساسة تجنبها
rehab-khaled 344
مكونات يجب على صاحبة البشرة الحساسة تجنبها

مكونات يجب على صاحبة البشرة الحساسة تجنبها

تختلف أنواع البشرة من فرد إلى آخر فهناك من يمتلك بشرة جافة وهناك من تمتلك بشرة دهنية وهناك من تمتلك بشرة مختلطة؛ فكل نوع من البشرة يحتاج رعاية واهتمام خاص بها فهناك محذورات يجب الابتعاد عنها طبقا لكل نوع من البشرة وهناك مواد يجب استخدامها لتحسين حال البشرة إلى الأفضل؛ فكل امرأة ترغب أن تظهر بشرتها بمظهر شبابي جذاب وراقي وخاصة أصحاب الحساسة لأنها تحتاج إلى رعاية واهتمام خاص حتى لا يصيبها أي ضرر؛ وفيما يلى سوف نعرض بعض المواد الضارة التي قد تؤذي البشرة الحساسة لذا ينصح أطباء الجلدية بالابتعاد تمامًا.

الطماطم

  • تحتوي الطماطم على نسبة عالية من الأحماض قد تسبب بهذه الأحماض تهيجا للبشرة الحساسة وتزيد من احمرارها ولكن يمكن الاستعاضة عنها إذا أخلت كمكون من مكونات ماسكات التقشير وتفتيح الجلد بأي نوع خضار أخر له نفس قيمتها الغذائية كالجزر.
  • هذا مع الرغم من أنها مفيدة جدًا للبشرة ولكن غير البشرة الحساسة ومن فوائدها تخفيف الزيوت الدهنية داخل البشرة الدهنية والمختلطة كما أنها مفيدة في تفتيح لون الجلد والبشرة.

الزبادي

  • يحتوي على نسبة عالية من البروتين والدهون ونسبة لا بأس بها من الأحماض كل هذه العناصر قد تزيد من الحساسية والالتهاب داخل الجلد نتيجة حساسيتها المفرطة.
  • ولكن يمكن الاستعاضة عن الزبادي باستخدام حليب خالي الدسم على البشرة الحساسية فهو يلعب دورا هاما كمهدئ وملطف لهذا النوع من البشرة.

القرفة

  • إن استخدام القرفة يحل الكثير من المشكلات التي قد تتعرض لها البشرة كتفتيح لون البشرة والحفاظ على الرطوبة داخلها، ومع الرغم من هذا كله إلا أنها قد تزيد الاحمرار والالتهاب داخل البشرة الحساسة.
  • ولكن هناك حل بالاستعاضة عنها بعشب بالبابايا كمكون من مكونات الماسكات المغذية للجلد هذا لأن لديه نفس فوائدها.

الملح البحري

  • يعتبر الملح البحري من أعلى وأفضل المصنفات الطبيعية المستخدمة في تقشير البشرة ولكن يمكن الاستعاضة عنه باستخدام حبيبات السكر الخش كمقشر للبشرة
  • وعمل سكرب لها هذا لقوة فاعلية الملح على البشرة فهو يزيد من تهييج البشرة واحمرارها وزيادة الحساسية بداخلها، لذا يجب الحذر جيدا عند استخدامه.

بيكربونات الصودا

  • تدخل بيكربونات الصودا في العديد من الماسكات المستخدمة على البشرة حيث تكمن وظيفتها في تقشير طبقة الجلد لذا عند استخدامها على الجلد الحساس تعمل على تهيجه وزيادة الاحمرار والالتهاب بداخله، ولكن يمكن حل هذه المشكلة باستبداله بدقيق الذرة الذي يقوم بتغذية البشرة وتلطيفها.

الخل

  • قد تتفاقم المشكلات لدي البشرة الحساسة عند استخدام الخل فقد يصل الحال إلى حرق الجلد والبشرة، لذا يجب البعد عنه نهائيا.

الزنجبيل

  • هناك بعض الأعشاب كالزنجبيل قد لا يعلم الشخص أن لديه حساسية قد تكون مفرطة تجاه هذا العشب لذا يجب على كل شخص قبل البدء في استخدام الماسكات على الجلد والبشرة بعمل اختيار حساسية على جزء صغير من اليد.
  • وذلك يتم من خلال وضع جزء من الماسك وتركه مدة زمنية لا تقل عن خمس دقائق بعدها تراقب النتيجة هنا يجب الابتعاد عن استخدام هذا العشب على الجلد تمامًا ويمكن الاستعاضة عنه بنوع عشبي آخر لديه نفس الفاعلية.
  • ولا ننسي الفوائد العديدة للزنجبيل ولكن هذه الفوائد لذوات البشرة العادية الغير حساسة إذ أنه يحتوي على العديد من الفيتامينات كفيتامين e وفيتامين c المغذيان للبشرة ليس هذا فقط فهو يحتوي على نسبة عالية جدًا من المواد المضادة للأكسدة والتي تعمل على حماية البشرة من أي أضرار قد تصيبها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة