ماهى عملية التخطيط

تعتبر عملية التخطيط من أساسيات تحقيق الأهداف في المستقبل، فيتم وضع الخطط والبدائل المتاحة المهام المراد تنفيذها ويتم تحديد الوقت لكل مهمة.

فوائد التخطيط

  • يمكن أن يحدث العديد من التغيرات التي تحدث بشكل مفاجئ، والتي يمكن محاولة معالجتها وإيجاد حلول لها وتلافيها في المستقبل.
  • عند وضع الخطط يتم توضيح الأهداف والتي تساعد على فهمها بسهولة وإيجاد حلول سريعة لها.
  • تحقيق الأهداف المطلوبة وتحقيق الانشطة والاعمال للوصول لنتائج مؤكدة.
  • معرفة الإمكانات المتاحة ومحاولة استغلالها وذلك لتقليل تكاليف الهام لاقصى حد.
  • محاولة تحسين العلاقات بين العاملين وبعضهم البعض داخل بيئة العمل يعمل ذلك على رفع الكفاءة.
  • العمل على رقابة العمال والإنتاج للتأكد من سير العمل بشكل جيد وبدون حدوث أي مشاكل.
  • البحث عن الموظفين ذوي الخبرة والكفاءة العاليه وذلك للارتقاء بالعمل والوصول به الي اعلي مستوي.

خصائص التخطيط الجيد

  • عند التخطيط للهدف بطريقة جيدة هذا يساعد على الاهتمام وتسخير كل سبل النجاح للعمل.
  • عند وضع خطة محكمة وتكون متميزة بالسهولة، فيستطيع أي فرد تنفيذها بكل وضوح.
  • ‏ عندما تتميز الخطة الجيدة بالوضوح والسهولة فهذا يساعد كثيرا على الانتهاء وإنجاز الأهداف بشكل سريع.
  • عندما تكون الأهداف محددة وواضحة فهذا يساعد على تحقيق الأهداف بسهولة على ارض الواقع.
  • يجب معرفة الجهة الاداريه المسئوله عن العمل وتقسيم الأدوار فيما بينهم.
  • وجود العنصر البشري المتدرب ذو الخبرة الجيدة فهذا يساعد على الارتقاء بمستوى العمل.
  • أخذ آراء المحيطين في تنفيذ المشروعات المهمة.

معوقات التخطيط الجيد

معوقات ناتجة عن المسؤولين

عدم الالتزام بالتخطيط:

يقوم المسؤولين عن التخطيط وحل المشكلات اليومية وعدم التركيز على الأهداف المستقبلية.

  • عدم استغلال الأهداف بطريقة جيدة واستغلال الأهداف المتاحة.
  • رغم وضع خطة للتخطيط للعمل عليها، إلى أنه رغم ذلك لا يتم تفعيل هذة الخطط.
  • الاعتماد على الخبرة: عند وضع الخطط يتم تجاهل جميع الأفكار التي توضع ويتم الاعتماد على الخبرة البشرية فقط.

مقاومة التغيير:

  • عند حدوث تغير في مجريات العمل هذا يؤدي إلى إنجاح المشروع، ولكن ورغم ذلك يوجد بعض الأشخاص الذين لا يفضلون هذا التغيير ويحاولون محاربته.

معوقات ناتجة عن الخطة

صعوبة الحصول على معلومات دقيقة:

  • فلا يمكن التنبؤ بالمستقبل وهذا يؤدي إلى صعوبة التغيرات التي تحدث في مجال العمل وعند وضع الخطط.

سرعة التغير:

  • عند حدوث التغيير والتطور في المجالات التجارية والصناعية فهذا يعمل على إرباك والخوف من التغيير، وهذا لأنهم لا يستطيعون اللحاق بهذا التغيير المفاجئ.

عدم المرونة:

  • هناك بعض الأوقات التي يكون من الصعب فيها التغير أو جعل الموظفين في إستيعاب لطريقة العمل والتغيير من أجل الخطط الموضوعة.

الوقت والنفقات:

  • محاولة التغير المستمرة مع وضع خطط للعمل هذا يتطلب الكثير من الأموال باستمرار ويمكن أن تكون هذه الاموال متاحة طوال الوقت.

معوقات ناتجة عن الرؤساء والعاملين

  • في بعض الأوقات يمكن للعنصر البشري ان يكون سببا في فشل المؤسسة وعدم نجاحها، وذلك يكون عن طريق العديد من المعوقات التي تقابل العنصر البشري ومن أسباب هذه المعوقات
  • الاهتمام بحلول المشاكل التي تقابل الرؤساء دون التركيز على التطوير والنجاح الخطط.
  • عدم اهتمام العاملين في المؤسسات بقيمتها ومحاولة نجاحها وتطورها وتقدمها.
  • يمكن لبعض العاملين داخل المؤسسة محاولة استغلال الفرص القيام بالنجاح الفردي وهذا يؤدي إلى إسقاط المؤسسة وعدم توازنها.
  • عدم استطاعة العاملين تكوين فريق العمل وحدوث خلافات عديدة بين بعضهم البعض.
  • هناك بعض العاملين الذين لا يستطيعون تحمل التغيرات التي تحدث داخل المؤسسات.
  • وجود بعض العاملين في المؤسسة والذين يعتمدون على خبراتهم فقط ولا يريدون المساعدة من باقي الفريق.
  • عدم تنفيذ المخططات التي تم وضعها.