تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

معلومات عن الولادة القيصرية ومخاطرها

الرئيسية صحة المرأة معلومات عن الولادة القيصرية ومخاطرها
mona 131
معلومات عن الولادة القيصرية ومخاطرها

معلومات عن الولادة القيصرية ومخاطرها

الولادة القيصرية

 

الولادة القيصرية هي عملية يتم فيها إخراج الجنين من خلال جراحة شق في البطن، ونلجأ لهذه الجراحة في حالات خاصة مثل التعرض لولادة قيصرية مسبقاً، أو حالات أخرى محددة سنتعرف عليها فيما بعد.

 

أنواع الولادة القيصرية

 

سنذكر ‏أنواع الولادة القيصرية التي تختلف في نوع فتح البطن، ‏يوجد نوعان من الولادة القيصرية وهما:

  • النوع التقليدي: وهو شق البطن بشكل عمودي في مركز البطن.
  • النوع الحديث: وهو شق البطن من الأسفل ويعتبر الشق السفلي هو الأفضل لأنه يكون أصغر من الشق العمودي ولا يظهر في البطن.

 

متى تكون الولادة القيصرية هي الحل الأمثل؟

 

هناك ‏حالات طبية تستدعي الخضوع للولادة القيصرية بدون تردد ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

  • حدوث مضاعفات خلال مرحلة الولادة مثل بطء معدل نبضات الجنين أثناء الطلق.
  • الحمل بتوأم ‏يتطلب اللجوء للولادة القيصرية.
  • وجود مشكلة في الحبل السري مثل انزلاق عروة من الحبل السري قبل الطفل ففي هذه الحالة يجب على الفور اللجوء إلى الولادة القيصرية لأن هذه المشكلة تجعل الولادة الطبيعية مستحيلة.
  • إذا تم التعرض إلى الولادة قيصرية مسبقاً أو تم إجراء عملية في البطن سابقًا فيفضل عدم محاولة إجراء ولادة طبيعية لأن ذلك سيكون خطر شديد على الأم.
  • ‏إذا وجد وجود مشكلة في المشيمة وتقدمت في فتحة الرحم ‏فذلك يمنع الولادة الطبيعية ويفضل اللجوء إلى الولادة القيصرية.
  • يفضل اللجوء إلى الولادة القيصرية إذا تقدمت قدم الجنين في الرحم، أو في حالة إذا كان الجنين بوضع جانبي في المقدمة.
  • في حالة ضيق عنق الرحم وعدم فتحه بالرغم من وجود انقباضات ‏الولادة فيجب اللجوء إلى الولادة القيصرية على الفور.
  • في ‏حالة تعرض الأم لمشكلة الورم الليفي الذي يسبب سد قناة الولادة الطبيعية.

 

أعراض ما بعد الولادة القيصرية

 

  • ‏الشعور بألم شديد في البطن وعدم القدرة على ممارسة النشاط البدني بشكل طبيعي.
  • حدوث تقلبات مزاجية عند الأم.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بإرهاق شديد.
  • مواجهة صعوبة شديدة في إرضاع الطفل.

 

مخاطر الولادة القيصرية

 

توجد مخاطر ‏للولادة القيصرية التي تصيب بعض الأمهات ‏وبعض الأطفال ومن أهم هذه المخاطر ما يلي:

  • يمكن أن يصاب الجنين ‏أثناء الجراحة ولكن هذا نادر ما يمكن أن يحدث.
  • يصاب الجنين بضيق في التنفس أثناء الولادة القيصرية.
  • تعرض الأم لنزيف حاد أثناء الولادة القيصرية.
  • بعض الأمهات يصابون بجلطات الدم وبالأخص في الساقين.
  • تكون الأم معرضة للعدوى وأكثر عرضة للإصابة بالأمراض.
  • توجد بعض الحالات التي تصاب بالتهاب في الجرح‏.
  • صعوبة حدوث الحمل بعد الولادة القيصرية في المستقبل.
  • تتعرض بعض الأمهات لإصابة المشيمة وتمزق جدار البطن أثناء الحمل التالي.
  • بسبب ‏تخدير الولادة القيصرية تصاب بعض الأمهات بمشاكل تصل لتجلط الرئتين وفي النهاية تؤدي هذه الحالة إلى الموت.

 

إرشادات هامة بعد العملية القيصرية

 

  • ‏يجب أن تستلقي الأم لمدة يوم كامل بعد الانتهاء من الولادة القيصرية وعدم التحرك بشكل كامل.
  • يفضل تناول المسكنات بشكل مستمر لمنع الشعور بالألم.
  • يجب الاهتمام بمراجعة الطبيب في حالة حدوث أي عرض غريب.
  • إزالة لاصق الشق بعد ٤٨ ساعة من إتمام الولادة القيصرية.
  • إزالة غرز الخياطة بعد أسبوع من الولادة القيصرية.
  • ‏محاولة العودة للنشاط البدني الطبيعي بشكل تدريجي.
  • الابتعاد عن رفع أي أثقال في الشهر الأول بعد الولادة القيصرية.
  • الاهتمام بفحص شق العملية‏ لتجنب حدوث أي التهابات أو أعراض خطيرة وفي حالة ظهور أي نزيف من الشق أو ظهور إحمرار حول الشق يجب مراجعة الطبيب على الفور.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة