ما هي الخلافة العباسية

الدولة العباسية هي ثالث خلافة إسلامية في التاريخ، وهي تعتبر من أهم الخلافات التي مرت علي التاريخ الأسلامي، وقد إستطاع كل من خلفاء الدولة العباسية، وكان الهدف أ، تزول الدولة الأموية من تلك الدرب، ويسعون في عمل دولة إسلامية عظيمة، ومن هنا بدأت الدولة العباسية عندما إلتقت جيوش الدولة الأموية في تلك الوقت بقيادة الخليفة مروان بن محمد، وكان في ذلك الوقت جيش الدولة العباسية بقيادة عبدالله بن علي، ولكن المعركة كانت مستمرة لمدة 11 يوما بعد أن هزم فيها جيش الدولة الأموية وهرب مروان بن محمد الي مصر ثم تم القبض عليه وقتل بعدها، ولكن دمشق قد سقطت وتم الإستيلاء علي مدن الشام، وكان القائد في ذلك الوقت هو أبو العباس السفاح من مؤسسي الدولة العباسية، ثم تم الإستمرار في هذا الحكم لمدة خمسة قرون، ثم سقطت الدولة العباسية في عام 656 هـ علي يد التتار.
أول ظهور للدعوة الإسلامية

سميت الدولة العباسية علي إسم العباس بن عبدالمطلب، رضي الله عنه وأرضاه، وهو عم النبي صلي الله عليه وسلم، وكان في تلك الحين طالب بالخلافة، وهذا يرجع الي أنه كان قد تأخر في إعلان إسلامة وهذا قبل فتح مكة، وبعد مقتل علي بن علي طالب رضي الله عنه إعتزل بن أبي طالب رضي الله عنه، وهو كان من المهتمين بدراسة العلوم الشرعية وهو يعتبر علم حديث .

وعبدالله ولد في نفس الليلة التي قتل فيها علي بن أبي طالب وسمي بعبدالله، والعباسيين كان لهم طموح في الخلافة علي يد محمد بن علي بن عبدالله بن عباس، ومن كانت الدعوة الإسلامية تميزت بالكتمان والسرية البحته، وكانوا العباسيين لديهم إستجابه لذلك في خراسان وكانت الأعداد كبيرة لأن بني أمية ليس لديهم عدم الإحسان ولا المعاملة الطيبة، وبعدها توفي محمد بن علي بن عبدالله بن عباس، ولم يحقق ما ثيرجوه من مطالب خاصة به في مجال الدعوه، ثم قتل علي يد الأمويين، وقبل الموت كانت هناك وصية بأن أخاه أبي العباس يستمر في الدعوة حتي يصل الي الخلافة، وقتل هو الآخر أيضا علي يد الأمويين ثم بدأ من هنا عصر الخلافة العباسية وكان في عام 132هـ.

حكم الخلافة العباسية

حكم العباسيين مدة طويلة منذ إستلامهم لحكم وهذا بعد مقتل آخر الخلفاء الآمويين وهو مروان الثاني وكان في عام 132هـ وإستمر حتي تم قتل المعتصم بالله آخر الخلفاء العباسيين في عام 656 هـ، وفي خلال تلك المدة من الزمن كانت الخلافة العباسية تمر بمراحل كثيرة من القوة وأيضا الضعف، ومن المعروف أن العصر العباسي  في ذلك الوقت سمي بالعصر العباسي الذهبي، وإستمر تلك العهد حتي عام 132هـ الي عام 232هـ وكانت السلطة في يد الخلفاء العباسيين، بالإضافة علي وجود العهد الأموي في الأندلس.

والخلافة العباسية في ذلك الحين كانت متماسكة الي حد كبير وإستمرت حتي نهاية العصر، حيث كان هارون الرشيد الخليفة هو أبرز من في هذا العصر، وقد حكم الرشيد كانت الأقوي من كل العصور الأخري وقد إستطاعوا لحل جميع المشاكل وفض جميع المنازعات والثورات التي كانت ضدة في هذا العزو وأيضا الفتوح في بلاد الشام.

كيف إنتهت الخلافة العباسية

تمت المبايعة للخليفة المعتصم بالله بالخلافة وكان هذا في عام 640 هجرية، وهو يعتبر من آخر الخلفاء العباسيين، وكان القائد لديهم هو هولاكو خان، وبالنسية للحالة التي كانت فيها بغداد تعتبر سيئة جدا حيث أن الخليفة المعتصم بالله كان غير مهتم وليس لديه جدية في إدارة شؤون الخلافة، وليس لدية الإستعداد في التخلص من الزحف المغولي، وكان عاحزا التصدي أو الحد من المشاكل التي تفاقمت بشكل كبير في بغداد، وزادت المشاكل بشكل كبير ومن هنا إستغل هولاكو تلك الأمر وبدأ في تفكك الدولة حتي يزحف الي بغداد وقام بحرق المكتبات وقتل الكثير من المثقفين ورجال العلم ومن هنا سقطت بغداد، وقتل الخليفة المعتصم بالله وإنتهت الدولة العباسية بعد أن إستمرت الي خمسة قرون,