بحث حول كيفية تقييم الموظف المتميز

أن الموظف المتميز من أهم مقومات نجاح العمل داخل أي مؤسسة، ولذلك فإن الحفاظ عليه من أهم الأشياء التي يجب أن يتم الحرص عليها ولا يمكن أن يتم ذلك من دون التحفيز المادي والمعنوي وتحديد قائمة متجددة شهرياً بأفضل الموظفين لتنمية التنافس الشريف بينهم من أجل صالح العمل، وفي موضوعنا التالي سنقدم لكم أهم المعايير التي يمكن الاعتماد عليها لتقييم واختيار الموظف المتميز.

من هو الموظف المتميز

  • الموظف المتميز هو ذلك الموظف التي يمتاز عن بقية الموظفين بالعديد من القدرات والمهارات والصفات الإيجابية التي تؤهله للعمل بنجاح كبير وفق أعلى معايير الدقة فهو يؤدي كافة التزامات عمله بمهارة ونجاح، مما يساعد على تحقيق أهداف الشركة وزيادة الإنتاجية، ليس هذا فقط بل أن الموظف المتميز هو أيضاً من يمتاز بالأخلاق الرفيعة والتعاملات الإنسانية الجيدة وحب لزملائه وتعاونه معهم.

معايير تقييم الموظف المتميز

أن معايير تقييم الموظف المتميز هي مجموعة من الأدوات التي يتم استخدامها من أجل قياس أداء الموظف في عمله ودرجة نجاحه في حل المشكلات التي تواجهه ومدى التزامه بمعايير العمل ومرونته ودرجة تحمله للضغوط وكذلك قياس درجة ولائه للشركة وتوافقه وتعاونه مع زملائه، ويمكن حصر أهم المعايير المعتمدة في التقييم فيما يلي:

الأداء في العمل: 

  • أي درجة نجاح الموظف في أداء عمله بدقة بالغة وفق المعايير المحددة من قبل الشركة ودرجة إتقانه وتحمله للمسئولية.

الإبداع:

  • أي درجة تمكن الموظف من تقديم أفكار مبدعة وجديدة ومختلفة عن غيره من الزملاء أفكار تصب في صالح العمل وتطوره.

استثمار الوقت:

  • أي نجاح الموظف في استغلال وقت العمل المتاح لديه في تنفيذ كافة المهام الموكلة له بدقة وعدم إهداره في أشياء لا قيمة لها.

الأمانة:

  • أي التزام الموظف بأداء عمله بأمانة دون القيام بأي شيء مخالف للشرف أو للمبادئ والعادات والتقاليد، وكذلك أمانته مع زملائه وعدم استغلال نقاط ضعفهم والمنافسة الشريفة معهم وحفاظه على أسرار العمل المطلع عليها.

حب التعلم:

  • أي درجة اهتمام الموظف بتطوير نفسه ومهاراته وقدراته سواء من خلال الاستزادة المعرفية أو الاشتراك في دورات تدريبية تساعد على تحسين أدائه خلال العمل.

المهارات الخاصة:

  • أي درجة امتلاك الموظف لمهارات خاصة سواء إشرافية أو قيادية ومدي استغلاله لهذه المهارات لصالح العمل مثل مهارة العمل الجماعي والقدرة على تنظيم الوقت واستغلاله والقدرة على التخطيط وحل المشكلات والمرونة والتعامل مع أي شيء طارئ وسرعة البديهة.

تحمل المسئولية:

  • أي درجة اهتمام الموظف بتحمل المسئولية وإنجاز الأعمال في الأوقات المحددة وعدم إلقاء الأعباء على غيره من الزملاء.

التعاون:

  • أي درجة تعاون الموظف مع زملائه وتقديم المساعدة لهم وعدم إنكاره لأي معلومات يعرفها قد تفيد غيره، وكذلك تعاونه مع العملاء من أجل تحقيق أهدافهم وحصولهم على الخدمات والمنتجات التي يرغبون بها.

الالتزام:

  • أي درجة التزام الموظف بكافة المعايير والقوانين المحددة لأداء العلم في الشركة سواء أوقات الوصول للعمل أو مغادرته أو طرق التعامل مع الزملاء والرؤساء وغيرها من القوانين الموجودة في لائحة العمل، فضلاً عن التزام الموظف بالأخلاق والقيم والمبادئ المتفق عليها في المجتمع ككل كالشرف والنزاهة والصدق.

الحفاظ على الموظف المتميز

  • أن الحفاظ على عدد لا بأس به من الموظفين المتميزين يساعد في تحسين أداء العمل داخل الشركة وبالتالي في زيادة الإنتاجية والأرباح، لذلك نؤكد هنا على أهمية التحفيز المادي والمعنوي للموظفين المتميزين وإعطاء كل ذي حقاً حقه، مع مراعاة أن يكون اختيار الموظف المتميز وفق معايير محددة ومعروفة لدى جميع العاملين في المؤسسة أو الشركة وألا يكون وفق آراء شخصية فقط لضمان التنافس الشريف فيما بينهم وبالتالي توفير بيئة عمل مريحة للجميع.