معلومات عن مرض القولون العصبي

يعتبر القولون العصبي نوع من اضطرابات الجهاز الهضمي، وهو من أكثر الأمراض انتشارا، حيث أنه يؤثر على صاحبه في كل الأوقات، ويسبب له إحساسًا دائما بالانتفاخ وآلام المعدة كما أنه يمكن أن يصيب أي شخص، وفي أي مرحلة عمرية، وتختلف أعراض القولون العصبي من شخص لآخر

أعراض القولون العصبي

للقولون العصبي عدة أعراض مزمنة نوجزها فيما يلي :

  • الشعور بالانتفاخ الشديد والامتلاء .
  • فقدان الشهية للطعام.
  • تقلصات وتشنجات مزمنة أسفل البطن.
  • الإمساك المزمن.
  • الإسهال المزمن.
  • وجود مخاط بالبراز.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بعدم الراحة والتوتر، وخاصة بعد تناول الطعام.
  • حدوث تبادل بين الإسهال والإمساك .
  • صدور أصوات وقرقرة من الأمعاء .
  • الشعور بحرقة في المعدة وألم في الصدر.
  • حدوث اضطراب في النوم .

ولكي يتمكن مريض القولون العصبي من تجنب الأعراض السابقة، أو على الأقل التخفيف من حدتها، عليه أن يعرف جيدًا الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به، وإليك الآن أهم أسباب القولون العصبي .

أسباب القولون العصبي

  1. التعرض للقلق والتوتر والضغوط النفسية.
  2. بذل المزيد من المجهود البدني.
  3. تناول طعام غير صحي.
  4. التغيرات الهرمونية التي تطرأ على النساء في المراحل العمرية المختلفة.

 أطعمة يمكن أن تزيد من تفاقم مشكلة القولون العصبي

  • الأطعمة الدسمة المليئة بالدهون.
  • الأطعمة المحتوية على الجلوتين، مثل القمح والشعير.
  • التوابل الحارة ومكسبات الطعام.
  • منتجات الألبان.
  • البقوليات والفول.
  • الأطعمة المقلية.
  • الوجبات الجاهزة.
  • مشروبات الكحول والكافيين .
  • بدائل السكر.
  • النبيذ الأحمر.
  • النباتات الخضراء وعلى رأسها القرنبيط.
  • الأطعمة المحتوية على البصل و الثوم.
  • الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات، حيث يصعب هضمها، ويمكن تجنب الأطعمة السابقة، لفترة قصيرة على سبيل التجربة، مما إذا كانت هي أحد مسببات الإصابة بالقولون العصبي أم لا.
  • ويمكن للقولون العصبي أن يؤدي إلى حدوث كثير من المضاعفات إذا لم يتم علاجه أو الحد من أعراضه .

مضاعفات القولون العصبي

  • قد يؤدي الإسهال الشديد الناتج عن القولون إلى الإصابة بالجفاف.
  • احتباس البراز في الأمعاء، نتيجة الإمساك الشديد.
  • التعرض للإصابة بالبواسير.
  • آلام المفاصل والعضلات .
  • حدوث مشاكل كثيرة في المثانة.
  • الإصابة بالقلق والاكتئاب.
  • التعرض لسوء التغذية .

ولكي نتمكن من التخلص من أعراض القولون العصبي والحد من مضاعفاته علينا اتباع أساليب علاج مناسبة، نذكرها فيما يلي

علاج القولون العصبي

  • الإكثار من شرب السوائل.
  • الإكثار من شرب المياه على مدار اليوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية، التي تسهل حركة الأمعاء، وتنشط الجهاز الهضمي.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تثير القولون العصبي.
  • عدم تناول الطعام بكميات كبيرة، وزيادة عدد الوجبات الصغيرة على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن أدوية الإمساك والإسهال ؛ لأنها تزيد من المشكلة.
  • تناول الأعشاب الطبيعية لعلاج الإمساك والإسهال.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر والضغوط النفسية.
  • تغيير نمط الحياة.
  • النوم الكافي، وخاصة أثناء الليل.
  • عدم تناول المشروبات الغازية والقهوة والشاي.
  • مضغ الطعام جيدًا وببطء.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الراحة والاسترخاء، خلال اليوم، وعدم بذل مجهود زائد.
  • تناول طعام صحي.

أفضل الأطعمة لمريض القولون العصبي

ومن الأطعمة الصحية التي يحب أن يحرص عليها مريض القولون العصبي ما يلي:

  • الخضراوات : كالفاصوليا الخضراء، والبطاطا، والسبانخ، والجزر.
  • الفواكه : مثل البرتقال، والفراولة، والشمام، والعنب.
  • اللبن الزبادي والرائب، لما يحتويه من بكتيريا طبيعية .
  • الأطعمة الخالية من الجلوتين.
  • اللحوم الخالية من الدهون.
  • الشوفان والحبوب الكاملة.

على أن بعض الناس يعتقد أن هناك فرق بين القولون العصبي والقولون الهضمي، والحقيقية أنهما نفس المرض، أن إلا بعض الأشخاص يتأثر لديهم القولون بسبب العوارض النفسية أكثر من الهضمية