هناك مستقبل كبير لخريجي تخصص العلوم السياسية، ولكن المجالات المتاحة للعمل تحتاج إلى شخص ذات ذكاء وفطنة ولديه شغف للعمل في هذه المجالات من البداية، وهناك مجالات يمكن العمل فيها فور التخرج، مثل العمل كمحلل سياسي أو عالم سياسي أو ناشط سياسي، أو على سبيل المثال صحفي أو محامي أو كاتب، وهذه المجالات متاحة للخريجين ويمكنهم الإلتحاق بها بسهولة، ولكن هناك مجالات معينة لا يدخلها إلى من لديه رغبة في العمل فيها، مثل مهنة التدريس أو مهنة موظف في أماكن ومؤسسات خدمية، وهذه المجالات لا تنتمي إلى ما تمت دراسته خلال سنوات دراسة تخصص العلوم السياسية، ولكن يلجئ لها البعض في حالة عدم تمكنهم من العمل في الوظائف التي تنتمي لتخصصهم.

عضو برلماني

  • يعد هذا المجال الوظيفي الأكثر شهرة ووضوح بين المجالات الوظيفية الأخرى لخريجي العلوم السياسية، لذا فيمكن له العمل في البرلمان كعضو، أو في المجالس البلدية، وهو مجال حكومي في البلاد، ويمكن للشخص العمل في هذا المجال عن طريق الترشح لشغل هذا المنصب بصورة انتخابية منفردة، أو عن طريق الانضمام إلى حزب سياسي.

مساعد سياسي

  • المساعد السياسي هو شخص يعمل تحت العضو البرلماني، أو المرشح السياسي، فيقوم ببعض المهام الإدارية وأيضا المهام الإعلامية.
  • كما له مهام خاصة بالدعاية والإعلان، وتنظيم الحملات الخاصة بالإنتخاب، ويعمل على استطلاع أراء الناس، أو العمل كخبير في العلاقات العامة.

موظف مدني

  • يكون لدى خريجي تخصص العلوم السياسية مجال للعمل في المصالح الحكومية والدوائر السياسية، وأيضا الهيئات الغير الحكومية.
  • وهو يلعب دور هام في شغل العديد من الوظائف المتعلقة بالأمور السياسية في هذه الاماكن، فعلي سبيل المثال يمكنه العمل كمساعد أو موجه في هذه الهيئات، ويمكنه العمل كمخطط يضع خطط وتنظيمات وتنفيذ للسياسة العامة للهيئة.

العمل في الشئون الخارجية

  • وهذا هو أول مجال يأتي في أذهان الراغب في الإلتحاق بدراسة العلوم السياسية، فيكون أول حلم لديهم هو العمل في هذه الوظائف الدبلوماسية.
  • و المتمثلة في العمل في الشؤون الخارجية، وأيضا الشؤون الدبلوماسية والعلاقات الدولية، والتي يجد له فرص عمل في الوزارات والسفارات والهيئات الدبلوماسية ولذا يتطلب للعمل في هذا المجال هو أن يكون لديه حنكة وذكاء وسريع البديهة، وأن يكون لديه مهارة القدرة على وضع أفضل الحلول للمشكلات التي تواجه المجتمع.

العلم كصحفي

  • يمكن لخريج علوم سياسية أن يعمل كصحفي، ولكن صحفي مختص بالشؤون السياسية، فمثلا إذا كان الخريج يهتم بالإطلاع الدائم على الأحداث السياسية سواء الداخلية أو المحلية أو العالمية أو الدولية، فيمكنه العمل في قطاع الأعلام او الصحافة.
  • فيكون له مجال صحفي أو إعلامي لكتابة التقارير والمقالات السياسة الإخبارية، أو يعمل في مجال الإعلام في تخصص تقديم النشرات الإخبارية أو العمل في الأعلام كمحلل للقضايا السياسية.

العمل في مجال حقوق الإنسان

  • ويعد هذا المجال أيضا من أهم المجالات التي يسعى لها خريج تخصص علوم سياسية، فخريج هذا التخصص دائما يكون لديه شغف وحب لاستخدام التعاليم والقواعد السياسية في كل شيء،فيكون لديه الرغبة في استخدام الأساليب السياسية لحل القضايا السياسية أو الإهتمام بالمشاكل السياسية الدولية الخاصة بالإنسان.
  • فيمكنه العمل في منظمات حقوق الإنسان، أو الهيئات الأخرى المختصة بمجال حقوق الإنسان، حيث أنه سوف يعمل دائما على أحداث فرق في هذا المجال على المستوى العالمي، فهو يعمل على حل مشكلات إنسانية ومشكلات خاصة بالأضرار بحقوق الإنسان وانتهاكها بالإضافة إلى المشكلات البيئية التي تضر بالإنسان أيضا.