تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات

الرئيسية تربية الاطفال مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات
yourcolor 112
مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات

مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات

مع بلوغ الأطفال سن السادسة، ينتقلون إلى مرحلة جديدة في حياتهم وهي مرحلة مختلفة تمامًا عما كانوا يعيشونها من قبل. حيث يدخل الأطفال في هذا العمر المدرسة ويتعرفوا علي عالم جديد ويتضاءل ارتباط الأطفال بالعائلة نظرًا لأن لديه عائلة أخرى في المدرسة مثل الأصدقاء والمدرسين والمدرسات. لذلك سوف نقدم لكم في هذا المقال مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات وأيضاًً تربية الطفل في سن السادسة وكيف يتطور الطفل في سن السادسة.

كيف يتصرف طفلك في سن 6 سنوات؟

هناك العديد من السلوكيات التي يمكن أن تحدث في سن السادسة وهي التكيف البطيء مع البيئة المحيطة وعدم رغبة طفلك في معاملته على أنه صغير. فهذه المرحلة هي مرحلة غريبة بالنسبة له حيث لم ينضج لدرجة الاستقلال بنفسه. حيث ستجد طفلك يتحدث لغة قريبة من لغة الكبار لمحاولته في إثبات نفسه.

المشاكل السلوكية التي يعاني منها طفلك في سن 6 سنوات

قد تظهر العديد من المشكلات السلوكية على طفلك في سن السادسة، مثل محاولة الإشارة إلى أخطاء الوالدين أثناء التوبيخ أو العقوبة ورفض ممارسة بعض الأمور الروتينية بقصد التحدي. ومن الممكن أن تصل مشكلاته السلوكية إلى الكذب لإخفاء اخطائه.

مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات

الحماس وحب الاكتشاف

نظرًا لأن الأطفال في سن 6 سنوات يبدو أنهم يحبون اكتشاف ومعرفة كل الأمور التي تحدث من حولهم. لذا تكون أسئلة الأطفال كثيرة بسبب فضولهم لمعرفة كل ما يدور حولهم لذلك من المهم أن تكون مستعدًا تمامًا للإجابة على كل الأسئلة التي يطرحها الأطفال بكل إخلاص.

الثرثرة والمبالغة في الانفعالات

لأن الأطفال في هذا العمر يتميزوا بكثيرة الكلام لأنهم يتحدثون عن كل شيء حتى أبسط الأمور. كما أن الأطفال في هذا العمر عاطفيون وانفعاليين ويبالغون في المشاعر التي يمرون بها سواء كانت هذه المشاعر هي مشاعر الفرح أو الحزن أو الغضب. لذا يجب علي الآباء التعامل بهدوء مع الأطفال والصبر عليهم.

التطور في البنية الجسدية

يظهر خلال هذه المرحلة للأطفال العديد من التغييرات من الناحية الجسدية حيث يزداد طولهم وحجم عضلاتهم.

لديهم اسرار خاصة بهم

عندما ينتقل الأطفال من المنزل إلى المدرسة ويتعرفون على عالم جديد فمن الطبيعي أن يطور الأطفال علاقات مع الأصدقاء. لذلك من الطبيعي أن يمر الطفل بمواقف لا يخبر عنها أحدًا، لأنه يراها على أنها اسرار شخصية تخصه وحده.

تظهر مواهب الأطفال

من الطبيعي أن يكتشف الطفل في هذا العمر المواهب التي يمتلكها والتي يسعى إلى تطويرها وهنا يجب على الوالدين الوقوف بجانب الأطفال ودعمهم.

الأطفال قادرون على معرفة حقيقة مشاعر الآخرين

في هذا العمر يكون الأطفال قادرين على معرفة من يحبون وما ليسوا كذلك حيث يتطور إحساس الأطفال بما يدور حولهم.

تتسع المعرفة اللغوية للأطفال

مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات

مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات

الأطفال في هذا العمر أكثر انخراطًا اجتماعيًا لأنهم يذهبون إلى المدرسة ولديهم أقران ولذلك فإن عدد المفردات التي يكتسبها الأطفال والمعرفة اللغوية التي يمتلكونها تزداد مع مرور الوقت.

الميل لإثبات نفسه

يميل الأطفال في هذا العمر إلى إثبات أنفسهم وخلق شخصية مستقلة قوية لهم، لأنهم يشعرون أنهم لم يعودوا أطفالًا. فيعبرون عن آرائهم بجرأة دون خوف ومصممون في مواقفهم ولا يتراجعون ولا يتأثرون بما يقول الوالدان.

كيفية تربية الطفل في سن السادسة

إن تربية الطفل في سن السادسة ليست بالمهمة المستحيلة ولكنها تتطلب الكثير من الصبر والهدوء وتفهم جوهر هذه المرحلة:

الاحتواء

احتواء الطفل بالكلام والصبر والهدوء والحكمة في التعامل مع المواقف المزعجة قبل المواقف الجيدة للطفل. كل هذا سيقوي العلاقة بين الأم والأب والطفل.

الصداقة

حافظ دائمًا على تكوين صداقة مع طفلك تدوم بينكما الي الأبد وهذا يشمل حفظ أسراره الصغيرة وتفهم واحترام مشاعره أمام الجميع وتجنب الأذى والصراخ والسب.

خذِ وقتك للتحدث معه

خذ وقتًا كل يوم للجلوس بمفردك مع طفلك ليشعر بالأهمية والثقة بالنفس التي يحتاجها للنمو في صحة نفسية جيدة.

تجنبِ المقارنات

لا تقارن طفلك أبدًا بأي طفل آخر ولكن أخبره دائمًا أننا جميعًا مميزون بطريقة أو بأخرى بغض النظر عن مدى اختلاف مهاراتنا وقدراتنا.

تقسيم المسؤوليات

لكي يشعر طفلك بالمسؤولية ويحترم الحدود والقواعد في المنزل قم بإشراكه في وضعها ومنحه مسؤولية التنفيذ وسيشعر أنه أحد أفراد الأسرة المهمين وسيكون أكثر التزامًا واحترامًا.

الخصوصية والنظافة الشخصية

عمر 6 سنوات يعتبر الوقت المناسب للتحدث عن كيفية العناية بالنظافة الشخصية لطفلك وخصوصية جسم طفلك وكيف لا ينبغي لأحد أن يلمسه.

الثناء والتشجيع

يحتاج طفلك إلى المديح والتشجيع على السلوكيات الجيدة وكذلك التقدير والتقويم الهادئ حتى لا يفقد الثقة بالنفس بالنقد المستمر.

كيف يتطور سلوك طفلك في سن السادسة؟

عندما يبلغ طفلك سن السادسة سيعاني من بعض التناقضات ولكنه سيكون أكثر استقرارًا من ذي قبل. وقد يعاني من بعضها بسبب انتقاله إلى العالم الخارجي وتغير البيئة مثل الجو المدرسي والحفلات والأنشطة. لذلك قد يحتاج طفلك إلى مزيد من الراحة والاهتمام والنمو وتتمثل هذه الخطوات على النحو التالي:

التطور البدني للطفل

مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات

مراحل نمو الطفل في عمر 6 سنوات

يتم تمثيل النمو الجسدي للطفل في العديد من الجوانب مثل نمو الجسم وقد ينمو طفلك في الطول في هذا العمر بمقدار 6 سم في السنة. وقد تتطور مهاراته الجسدية أي اللعب مارس الرياضة أو تمارين الكرة وسيحتاج طفلك إلى قضاء المزيد من الوقت في الخارج. والمشاركة في العديد من الأنشطة البدنية لحرق الطاقة الزائدة وسيطور مهاراته التي تتطلب التنسيق بين اليد والعين مثل الكتابة وربط الأحذية واستخدام المقص والجري والقفز.

التطور العاطفي للطفل

في هذا العمر يزداد وعي الطفل بمشاعره ومشاعر الآخرين وسوف ينخرط في فهم القضايا المعقدة مثل النقد ومعنى إيذاء مشاعر الآخرين. كما تتولد لديه رغبة في اختيار ملابسة وتولي أموره الخاصة مثل الاستحمام وتمشيط الشعر وغيرها.

التطور الاجتماعي للطفل

ينمو الطفل اجتماعيًا في هذا العمر ويخلق صورة جيدة لمفهوم العلاقات الاجتماعية متمثلة في عدة جوانب مثل تناول وجبات الطعام مع الأصدقاء. واللعب معهم في المدرسة أو في المنزل والمنافسة والشجار مع الأطفال من نفس الفئة العمرية.

نصائح لتربية طفل عمره 6 سنوات:

التحلي بالصبر والهدوء

من المهم أن يتصرف الأب والأم بهدوء مع الأطفال؛ فعندما يصبر الآباء على الأطفال، يقوم الآباء ببناء علاقة قوية بينهم وبين الأطفال على أساس الحب.

الشركات

من المهم أن يتأكد الآباء من أن علاقتهم بالأطفال هي صداقة قائمة على الصداقة حتى يشعر الأطفال بالأمان ويخبرون الوالدين بكل المشاعر التي يشعرون بها.

تخصيص الوقت للأطفال

كلا من الأب والأم يحتاجان إلى تخصيص بعض الوقت للجلوس مع أطفالهم والتحدث واللعب معهم. حتى تزداد ثقة الأطفال في آبائهم وفي أنفسهم وليصبحوا الأطفال أقوى وأكثر نجاحًا.

لا تقارن

من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها معظم الآباء مقارنة الأطفال بالأطفال الآخرين دون مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال. ودون فهم الآثار السلبية لهذه المقارنات على الأطفال، لذلك من المهم أن يبتعد الآباء عن مقارنة الأطفال مع أصدقائهم لأن كل طفل لديه قدرات معينة تختلف عن الآخر.

تعليم الأطفال المشاركة

من المهم أن يقوم الوالدان بإشراك الأطفال في مهام معينة في المنزل، بحيث يشعر الطفل بالمسؤولية وأنه عضو نشط  في هذه الأسرة. وتصبح شخصية الطفل أقوى ويمكنه التعامل بشكل أفضل مع جميع القضايا والمواقف التي يتعامل معها.

النظافة الشخصية

عندما يبلغ الطفل سن السادسة، من المهم أن يجلس الوالدان مع الطفل ويتحدثان معه حول طرق العناية بالنظافة الشخصية ومدى أهميتها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة