انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

متلازمة الحزن الشديد

فريق مقال للكتابةسنة واحدة

متلازمة الحزن الشديد هي مشاعر الحزن التي تحدث عند خسارة شخص مقرب، ولكنها تختلف عن الحزن الطبيعي في حين أن هذه المشاعر عادةً ما تكون عميقة ولا تتحسن ولا تقل بمرور الوقت. بل تستمر تلك المشاعر لفترات طويلة كما أن عند إصابة الشخص بهذه المتلازمة لا يمكنه ممارسة أنشطته اليومية بصورة طبيعية.

سنتناول في هذا المقال الفرق بين متلازمة الحزن والاكتئاب، والوقت المناسب لزيارة الطبيب كما سنتناول أيضاً كيف يتم تشخيص المتلازمة ومضاعفاتها وكيفية الوقاية منها ،فتابعوا معنا.

الفرق بين متلازمة الحزن والاكتئاب

الاكتئاب هو نوع من أنواع الاضطرابات العقلية المنتشرة بين الناس، ولكن النساء أكثر شيوعًا من الرجال. وهناك العديد من أنواع الاكتئاب، ومنها الاكتئاب الذهني واكتئاب ما بعد الولادة ويسبب الاكتئاب عادةً الحزن، بحيث يصعب القيام بأنشطة الحياة الطبيعية. ويستمر لفترات طويلة ولا يتم التخلص منه سوى بالعلاج. بالإضافة إلى أن الاكتئاب من الممكن أن يؤدي إلى الانتحار ويرجع سبب الإصابة بالاكتئاب إلى الأسباب التالية:

  • عامل بيئي، عوامل وراثية.
  • التغييرات في مستويات الناقل العصبي في الدماغ.
  • الضغط النفسي والاجتماعي.

أما متلازمة الحزن الشديد أو متلازمة الحزن المعقد هي متلازمه تؤثر عادة على الأشخاص بعد تجربة حزينة (مثل وفاة شخص مقرب). فتؤدي إلى شعور الشخص بالحزن والضعف والغضب، وعادةً ما تكون تلك المشاعر قوية ولا تقل أو تلين بمرور الوقت. ويكون الشخص حينها في وضع لا يسمح له بالقدرة على ممارسة أنشطته اليومية بصورة طبيعية.

كما تظهر علامات الحزن عادة بعد حدث حزين، وستستمر في الظهور خلال الأِشهر الأول وتكون شديدة، ولكن في حالة الحزن الطبيعي تختفي أعراض الحزن بعد فترة من الوقت. ولكن تستمر أعراض متلازمه الحزن الشديد في الوجود وتزداد سوءًا بمرور الوقت، وتتمثل أعراض متلازمة الحزن الشديد في الآتي:

متلازمة الحزن الشديد

متلازمة الحزن الشديد

  • من الصعب تقبل الموت.
  • فقد معنى الحياة.
  • عدم الوثوق بالآخرين.
  • التفكير في الموت باستمرار.
  • شوق كبير للموتى.
  • عد القدرة على الاستمتاع بالحياة.
  • عدم القدرة على بدأ خطوات إيجابية.
  • الشعور بالاكتئاب والحزن العميق.
  • الرغبة في العزلة عن الآخرين.
  • عدم القدرة على القيام بأنشطة الحياة العادية.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • حدوث اضطرابات عاطفية مثل العدوانية والغضب والأرق والقلق وقلة الرغبة الجنسية.
  • اللجوء إلى تعاطي المخدرات والكحول، وعدم الانتباه، والصداع، وآلام الجهاز الهضمي، وصعوبة النوم.
  • عدم القدرة على الاستيقاظ، وقلة الرغبة في الأكل، وبالتالي فقدان الوزن.
  • صعوبة إتمام مهام العمل أو العزلة المدرسية والاجتماعية.

متى ترى الطبيب وكيف تعرف انك مصاب بمتلازمة حزن شديد؟

في حالة وقوع حادثة حزينة أو وفاة صديق مقرب، ومر عام واحد ولم تختف أعراض الحزن والأفكار الانتحارية. يجب حينها مراجعة الطبيب على الفور؛ لذلك يجب الانتباه حول المصاب ومراقبته، وعند حدوث ذلك من الضروري مراجعة الطبيب أو الاتصال بالمركز الطبي للطوارئ قبل حدوث الانتحار مباشرة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

أسباب الحزن والاكتئاب

كما هو الحال مع الاضطرابات النفسية الأخرى، لم يحدد الأطباء السبب الواضح لمتلازمه الحزن الشديد. لكنهم يعتقدون أن العوامل الوراثية والشخصية والبيئية تزيد من خطر المعاناة من المتلازمة، ومن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذه المتلازمة:

  • الأشخاص الذين لديهم رد فعل قوي بعد الصدمة عند معرفة خبر موت أحد الأقارب أو الأشخاص.
  •  والأشخاص الذين عانوا من صدمات مفاجئة أو عرضية.
  •  الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاكتئاب أو القلق أو اضطراب ما بعد الصدمة.

كيف يتم تشخيص متلازمة الحزن؟

يقوم الطبيب بتشخيص متلازمة الحزن بناء على المعايير التشخيصية المحددة من قبل منظمة الصحة العالمية. ولأن هذه المتلازمة تتشابه في أعراضها مع الاكتئاب فإنّ الأطباء يشيرون إلى أنّ تشخيص متلازمة الحزن يكون بناء على الانشغال بأمور الشخص المتوفى والشوق إليه على عكس الاكتئاب الذي يسبب شعورًا بالحزن العام وفقدان الاهتمام والمتعة في الأشياء الحياتية، ويقوم الطبيب من خلال مراحل العلاج بالآتي:

  • حل مشاكل الصدمة الناتجة عن موت شخص متوفي.
  • التخلص من فكرة الموت والانتحار.
  • التدرج في العودة إلى ممارسة الحياة والأنشطة المختلفة في الحياة بصورة سليمة وطبيعية.
  • التخلص من الحزن الشديد والمستمر عند الأشخاص المصابين بتلك المتلازمة

علاج الحزن والاكتئاب

متلازمة الحزن الشديد

متلازمة الحزن الشديد

يقوم الأطباء بتطوير علاجاً لحل مشكلات متلازمة الحزن الشديد والمستمر للتخلص من تلك المتلازمة في فترة زمنية قليلة. والهدف من ذلك هو التقليل من أخطار حدوث مضاعفات للمريض، وتتمثل طرق علاج متلازمة الحزن الشديد في الآتي:

  • تعليم المصاب التكيف مع الخسارة.
  • فهم الحزن والتحكم مع العواطف المؤلمة.
  • تعليم المريض كيفية التحكم في العواطف، خاصةً العواطف السلبية.
  • إيجاد طرق للمريض تجعله يتخلص من فكرة الموت وبداية اتخاذ القرارات والتفكير في المستقبل
  • تقوية العلاقات الاجتماعية لدى المصاب.
  • ان يتعلم المريض كيف يتقبل فكرة شخص متوفي وكيفية التعايش مع كل ذكرياته معه.
  • توضيح فكرة الموت لتقبّلها من قِبَل المصاب.

وبعد مراجعة الطبيب يقوم بإعطائك جلسات علاجية، وفي كل جلسة يتم الانتقال إلى خطوة جديدة. وقد أجمعوا الأطباء في هذا السياق ان 75% من المصابين بتلك المتلازمة يتحسنوا تحسن ملحوظ وواضح في خلال 5 أشهر مع المواظبة على الجلسات.

مضاعفات متلازمة الحزن المستمر

  • اضطرابات النوم: عدم القدرة على النوم جيداً.
  • زيادة الأفكار والسلوكيات الانتحارية.
  • تزيد متلازمه الحزن الشديد من الإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسرطان.
  • إدمان الكحول والسجائر والمخدرات.
  • القلق.
  • الاكتئاب.

الوقاية من متلازمة الحزن الشديد

الاستشارة

الحصول على الاستشارة سواء من الطبيب أو من أحد المقربين بعد وفاة الشخص المقرب يمكن أن يساعدك في التخلص من الحزن بطريقة صحية.

التحدث

التعبير عن مشاعر الحزن سواء كان بالبكاء أو تفريغ الطاقة أو الكلام يمكن أن يساعدك في تخطى هذه المرحلة. وأيضاً عن طريق الإيمان بأن هذه الفترة ما هي إلا حالة مؤقتة ستنتهى عندما تسمح لنفسك بعيش تلك المشاعر بطريقة صحية وتخطيها.

المساندة

يمكنك الحصول على المساندة من الأسرة والأصدقاء أو من الجمعيات التي تهتم بعلاج المشاكل النفسية ومشاكل الحزن كموت الزوج أو موت الأطفال، ويمكنك أيضاً التوصل إلى الجمعيات الموثوقة التي يمكن اللجوء إليها من خلال الطبيب.

الفرق بين متلازمة الحزن والاكتئاب
الاكتئاب هو نوع من أنواع الاضطرابات العقلية المنتشرة بين الناس ولكن النساء أكثر شيوعا من الرجال وهناك العديد من أنواع الاكتئاب ومنها الاكتئاب الذهني واكتئاب ما بعد الولادة ويسبب الاكتئاب عادة الحزن بحيث يصعب القيام بأنشطة الحياة الطبيعية ويستمر لفترات طويلة ولا يتم التخلص منه سوى بالعلاج بالإضافة إلى أن الاكتئاب من الممكن أن يؤدي إلى الانتحار ويرجع سبب الإصابة بالاكتئاب إلى الأسباب التالية عامل بيئي عوامل وراثية التغييرات في مستويات الناقل العصبي في الدماغ الضغط النفسي والاجتماعيأما متلازمة الحزن الشديد أو متلازمة الحزن المعقد هي متلازمه تؤثر عادة على الأشخاص بعد تجربة حزينة مثل وفاة شخص مقرب فتؤدي إلى شعور الشخص بالحزن والضعف والغضب وعادة ما تكون تلك المشاعر قوية ولا تقل أو تلين بمرور الوقت ويكون الشخص حينها في وضع لا يسمح له بالقدرة على ممارسة أنشطته اليومية بصورة طبيعيةكما تظهر علامات الحزن عادة بعد حدث حزين وستستمر في الظهور خلال الأشهر الأول وتكون شديدة ولكن في حالة الحزن الطبيعي تختفي أعراض الحزن بعد فترة من الوقت ولكن تستمر أعراض متلازمه الحزن الشديد في الوجود وتزداد سوءا بمرور الوقت وتتمثل أعراض متلازمة الحزن الشديد في الآتيcaption id=attachment60127 align=aligncenter width=1000 متلازمة الحزن الشديدcaption من الصعب تقبل الموت فقد معنى الحياة عدم الوثوق بالآخرين التفكير في الموت باستمرار شوق كبير للموتى عد القدرة على الاستمتاع بالحياة عدم القدرة على بدأ خطوات إيجابية الشعور بالاكتئاب والحزن العميق الرغبة في العزلة عن الآخرين عدم القدرة على القيام بأنشطة الحياة العادية الشعور بالتعب والإرهاق حدوث اضطرابات عاطفية مثل العدوانية والغضب والأرق والقلق وقلة الرغبة الجنسية اللجوء إلى تعاطي المخدرات والكحول وعدم الانتباه والصداع وآلام الجهاز الهضمي وصعوبة النوم عدم القدرة على الاستيقاظ وقلة الرغبة في الأكل وبالتالي فقدان الوزن صعوبة إتمام مهام العمل أو العزلة المدرسية والاجتماعية
متى ترى الطبيب وكيف تعرف انك مصاب بمتلازمة حزن شديد؟
في حالة وقوع حادثة حزينة أو وفاة صديق مقرب ومر عام واحد ولم تختف أعراض الحزن والأفكار الانتحارية يجب حينها مراجعة الطبيب على الفور لذلك يجب الانتباه حول المصاب ومراقبته وعند حدوث ذلك من الضروري مراجعة الطبيب أو الاتصال بالمركز الطبي للطوارئ قبل حدوث الانتحار مباشرة لاتخاذ الإجراءات اللازمة
أسباب الحزن والاكتئاب
كما هو الحال مع الاضطرابات النفسية الأخرى لم يحدد الأطباء السبب الواضح لمتلازمه الحزن الشديد لكنهم يعتقدون أن العوامل الوراثية والشخصية والبيئية تزيد من خطر المعاناة من المتلازمة ومن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذه المتلازمة الأشخاص الذين لديهم رد فعل قوي بعد الصدمة عند معرفة خبر موت أحد الأقارب أو الأشخاص  والأشخاص الذين عانوا من صدمات مفاجئة أو عرضية  الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاكتئاب أو القلق أو اضطراب ما بعد الصدمة
كيف يتم تشخيص متلازمة الحزن؟
يقوم الطبيب بتشخيص متلازمة الحزن بناء على المعايير التشخيصية المحددة من قبل منظمة الصحة العالمية ولأن هذه المتلازمة تتشابه في أعراضها مع الاكتئاب فإن الأطباء يشيرون إلى أن تشخيص متلازمة الحزن يكون بناء على الانشغال بأمور الشخص المتوفى والشوق إليه على عكس الاكتئاب الذي يسبب شعورا بالحزن العام وفقدان الاهتمام والمتعة في الأشياء الحياتية ويقوم الطبيب من خلال مراحل العلاج بالآتي حل مشاكل الصدمة الناتجة عن موت شخص متوفي التخلص من فكرة الموت والانتحار التدرج في العودة إلى ممارسة الحياة والأنشطة المختلفة في الحياة بصورة سليمة وطبيعية التخلص من الحزن الشديد والمستمر عند الأشخاص المصابين بتلك المتلازمة
علاج الحزن والاكتئاب
caption id=attachment60128 align=aligncenter width=1000 متلازمة الحزن الشديدcaptionيقوم الأطباء بتطوير علاجا لحل مشكلات متلازمة الحزن الشديد والمستمر للتخلص من تلك المتلازمة في فترة زمنية قليلة والهدف من ذلك هو التقليل من أخطار حدوث مضاعفات للمريض وتتمثل طرق علاج متلازمة الحزن الشديد في الآتي تعليم المصاب التكيف مع الخسارة فهم الحزن والتحكم مع العواطف المؤلمة تعليم المريض كيفية التحكم في العواطف خاصة العواطف السلبية إيجاد طرق للمريض تجعله يتخلص من فكرة الموت وبداية اتخاذ القرارات والتفكير في المستقبل تقوية العلاقات الاجتماعية لدى المصاب ان يتعلم المريض كيف يتقبل فكرة شخص متوفي وكيفية التعايش مع كل ذكرياته معه توضيح فكرة الموت لتقبلها من قبل المصابوبعد مراجعة الطبيب يقوم بإعطائك جلسات علاجية وفي كل جلسة يتم الانتقال إلى خطوة جديدة وقد أجمعوا الأطباء في هذا السياق ان 75% من المصابين بتلك المتلازمة يتحسنوا تحسن ملحوظ وواضح في خلال 5 أشهر مع المواظبة على الجلسات
مضاعفات متلازمة الحزن المستمر
اضطرابات النوم عدم القدرة على النوم جيدا زيادة الأفكار والسلوكيات الانتحارية تزيد متلازمه الحزن الشديد من الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسرطان إدمان الكحول والسجائر والمخدرات القلق الاكتئاب
الاستشارة
الحصول على الاستشارة سواء من الطبيب أو من أحد المقربين بعد وفاة الشخص المقرب يمكن أن يساعدك في التخلص من الحزن بطريقة صحية
التحدث
التعبير عن مشاعر الحزن سواء كان بالبكاء أو تفريغ الطاقة أو الكلام يمكن أن يساعدك في تخطى هذه المرحلة وأيضا عن طريق الإيمان بأن هذه الفترة ما هي إلا حالة مؤقتة ستنتهى عندما تسمح لنفسك بعيش تلك المشاعر بطريقة صحية وتخطيها
المساندة
يمكنك الحصول على المساندة من الأسرة والأصدقاء أو من الجمعيات التي تهتم بعلاج المشاكل النفسية ومشاكل الحزن كموت الزوج أو موت الأطفال ويمكنك أيضا التوصل إلى الجمعيات الموثوقة التي يمكن اللجوء إليها من خلال الطبيب

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد