أصبح العالم الآن يعتمد وبشكل كبير ورئيسي على وسائل النقل والمواصلات، ففي  قديم الأزل كانوا يتبعون منهج السير على الإقدام وكانت تأخذ أيام طويلة وشهور عديدة للوصول إلى النقطة المراد الوصول إليها، وبعدها بفترة أصبحوا يعتمدون على الجمال والبغال والأحصنة، ولكن سرعان ما تطورت تلك الوسائل، حتى توصلنا على ما يعرف بوسائل المواصلات الحديثة، ولتلك الوسائل علم يدرس يسمى بعلم هندسة النقل والمواصلات.

ما هي هندسة النقل والمواصلات

  • الآن ومع التطور المهول الذي يشهده العالم فأصبحت وسائل النقل أسهل وأيسر فهناك وسائل نقل جوية مثل الطائرات ووسائل نقل بحرية مثل السفن وحافلات النقل البحرية، ووسائل نقل برية مثل السيارات.
  • أما عن وسائل المواصلات فهناك تطور كبير فيها، فهناك ما يعرف بمترو الأنفاق وهو قطار يمر تحت الأرض، ويوجد القطارات فوق الأرض، ويوجد ايضا حافلات نقل عامة.
  • لا تعتبر هندسة النقل والمواصلات قسم هندسي من أقسام كلية الهندسة، ولكنها فرع من فروع قسم الهندسة المدنية، فهناك مبادئ وأسس وقواعد لتصميم وسائل النقل وتصميمات وتخطيط للطرق.
  • وحتى يكون لدينا تطبيق لهذه الأسس والمبادئ بشكل علمي وعملي وسليم وآمن ومبتكر وبشكل سريع مع إلزامية التوفير والاقتصاد وأمنه لنقل الأشخاص والبضائع وغير مؤذية ومضرة للبيئة، فنحن بحاجة إلى هندسة النقل والمواصلات.

ويقوم أساس هندسة النقل والمواصلات على تصميم شكلي لوسائل النقل ثم تنفيذها وإنشاء هذه المراكز وفي الاخير طرق إصلاحها في حالة وجود أعطال او خلل فيها.

تخصصات هندسة النقل والمواصلات

إن فرع هندسة النقل والمواصلات المتفرع من الهندسة المدنية به أربع أقسام، وهي:

  • هندسة الطرق: والتي تهتم بالطرق بشكل عام من تصميم وتخطيط وإنشاء وإصلاح العيوب والأعطال.
  • قسم هندسة القطارات: وهو قسم مستقل وخاص بها.
  • قسم هندسة المطارات: وهي تعد أهم المنشآت التي تحتاج إلى مهندسين على أكمل تعليم ومعرفة وخبرة وإمكانيات نظرا لحساسية هذه المنشآت.
  • قسم هندسة الموانيء: وهو من أحداث أنواع أقسام هندسة النقل والمواصلات مختص بطرق النقل البحرية، فلم يخلو تخصص هندسة النقل والمواصلات عن قسم خاص بهندسة الموانئ ومختصة بتصميم وإنشاء الموانئ والمعابر الموجودة في المياه.

مهام مهندس النقل والمواصلات

هناك عدة مهام يختص بها مهندس النقل والمواصلات فمثلا هو:

  • يقوم بحل مشاكل وسائل النقل والمواصلات بحادث الطرق العلمية والعملية.
  • يضع حلول سريعة وعملية، وبما إن هناك مقاولون يقوموا بتنفيذ التخطيط والتصميمات التي أنشأها مهندس نقل ومواصلات، فيجب إن يكون هناك مشرف على هذا التنفيذ وهو مهندس طرق ومواصلات تكون وظيفته الأشراف والمراقبة على تنفيذ المقاولون.
  • تقديم النصح والرشد والتوجيهات لهم، وتكون من مهماته أيضا التطلع لأكثر السبل سلامة ويقوم بتنفيذها وتطبيقها.
  • متابعة التطورات التي تحدث في العالم في مجال النقل والمواصلات وتطبيق هذه التطورات في ارض الواقع.

مجالات عمل خريجي هندسة النقل والمواصلات

فور تخرج الطالب من كلية الهندسة من القسم المدني وتخصصه في النقل والمواصلات فهو يتجه فورا لتطبيق ما تعلمه على ارض الواقع، فيجد مجال له للعمل في الكثير من القطاعات، ويمكننا توضيحه من خلال الآتي:

  • العمل في الوزارات والهيئات الحكومية: على سبيل المثال وزارة النقل والمواصلات، هيئة السكك الحديدية، وفي الموانئ البحرية.
  • العمل في شركات الاستثمار: بوجه عام مثل شركات الاستثمار والشركات الخاصة بمعدات النقل والتوصيل.
  • العمل في الشركات الهندسية: وبالطبع هناك فرص عمل كثيرة لمهندسي النقل والمواصلات في الشركات الهندسية بمختلف مجالاتها.
  • العمل في المؤسسات التعليمية والأكاديمية: يمكن لمهندس الاتصالات والنقل أن يعمل في مجالات علمية أكاديمية، فيمكنه العمل كمحاضر أو دكتور في كليات بها هذا المجال أو معاهد أو مراكز علمية بحثية

ومن البديهي أن إي مهندس أيا كان تخصصه فهو يعلم جيدا أصول وقواعد وأساسيات ونظريات الرياضيات، وعلى دراية عالية بالعلوم وخاصة الفيزيائية منها، لذلك يجد له فرص عمل كثيرة في الصروح التعليمية مثل المدارس والجامعات والمراكز التعليمية.