كلية الهندسة هي حلم معظم الطلاب محبي للرياضيات والفيزياء منذ صغره وحتى بداية تحقيق هذا الحلم في مرحلة الثانوية العامة، وتتشعب فروع الهندسة، منها الهندسة المدنية والهندسة المعمارية وهندسة الكيمياء والهندسة الميكانيكية فضلا عن وجود فروع أخرى مثل الهندسة الكهربائية وهندسة البترول وهندسة الاتصالات، بالإضافة إلى هذه الفروع يوجد فرع هام وكبير وحيوي وهو هندسة الطاقة.

ما هي هندسة الطاقة

  • مع التطور المستمر أصبح العالم يحتاج إلى الطاقة لمواكبة العصر وتطور البلدان، وكلما أخذنا من مصادر الطاقة الموجودة لدينا تقل.
  • ولمواجهة خطورة انتفاء وانتهاء الطاقة يجب إن يكون لدينا علم يجعلنا نفكر في كيفية زيادة الطاقة ومصادره وتجديدها المستمر.
  • فعلم هندسة الطاقة دوره الأساسي هو استخدام أنظمة حديثة وطرق متطورة وأساليب جديدة لتوليد الطاقات وجعلها قابلة للتجديد ودائمة.

مهارات يجب توافرها في مهندس الطاقة

من البديهي إن أي مهندس يجب إن يكون محب للرياضيات والعلوم الفيزيائية، كما هو الحال لمهندس الطاقة، ولذلك يلزم عليه التمتع بمهارات معينة، والتي تتمثل في الآتي:

  • يجب أن يكون ملم بالفيزياء والرياضيات.
  • أن يكون لديه الخبرة كمهندس تصميم لنظام الطاقة وحل مشاكلها.
  • أن يكون على دراية بعلوم اجتماعية متخصصة في هذا المجال.

تخصصات هندسة الطاقة

قسم هندسة الطاقة هو قسم كبير ومتنوع، فيوجد به ستة أقسام كبيرة، من ضمنها أقسام تدخل في تخصصات هندسية أخرى، وأقسام تخص مجال هندسة الطاقة فقط، وتتمثل تلك الأقسام في الآتي:

  • قسم الهندسة الكهربائية: مهندس الطاقة يجب إن يكون على دراية بالدوائر الكهربائية ونظرياتها وطرق الطاقة من حيث التحويل والتخزين.
  • قسم الهندسة الميكانيكية: فلها دور أيضا في هندسة الطاقة، حتى يعمل مهندس الطاقة بشكل فعال فعليه استخدام آلات ومعدات ومحطات التي تعتمد بشكل كبير على الميكانيكا.
  • قسم الإنتاج والتصميم في الهندسة الميكانيكية: لم يقف الاشتراك بين قسم الهندسة الميكانيكية وهندسة الطاقة عند هذا الحد، بل قسم الإنتاج والتصميم في الهندسة الميكانيكية له تأثير في هندسة الطاقة من حيث الرسم الهندسي المتعلق بالميكانيكا وتصميم الآلات والماكينات.
  • قسم هندسة التشييد والبناء.
  • قسم هندسة البترول.
  • قسم هندسة الطاقة المتجددة.

مجالات العمل لخريجي هندسة الطاقة

  • لا ينتهي دور المهندس الذي تعلم هندسة الطاقة عند حد التخرج والحصول على البكالوريوس وتخصصه في قسم معين من أقسام هندسة الطاقة السالفة الذكر سواء قسم الكهرباء أو الطاقة أو الميكانيكا أو غيرها من الأقسام المتبقية، ولكنه يسعى لاستغلال علمه الكبير الذي درسه فيسعى للعمل.
  • فهناك مجالات عديدة يمكن لخريجي هندسة الطاقة العمل فيها، وعند سماع كلمة “الطاقة” يرن في أذاننا المحطات المتخصصة في توليد الطاقة، فهناك فرص عمل في هذه المحطات لخريجي هندستك الطاقة، وليس ذلك فقط فدائما الشركات والمصانع الكبرى فاتحة ذراعيها أمام خريجي هندسة الطاقة.
  • وبما إن هناك انتشار كبير في المراكز البحثية والمختبرات العلمية فهناك دائما فرص عمل في هذه المراكز أو المختبرات العلمية هذه، ولا يخلو دور الشركات الهندسية الاستشارية من فرص عمل لخريجي هندسة الطاقة في المجالات التي تعتمد على الكهرباء وذات صلة بالطاقة وتحديدا الطاقة المتجددة.
  • ولا شك إن الحكومة لديها مؤسسات تحتاج إلى مهندسي طاقة، فهناك وزارات ومؤسسات يتعلق اختصاصها بالطاقة مثل وزارة الطاقة وشركات الكهرباء، أما عن المدارس فيجب مهندس الطاقة مجال فيها لتدريس مادة الرياضيات أو مادة الفيزياء.
  • ومن المعروف إن مهندس الطاقة يتقاضى أجور عالية ومرتبات باهظة وله فرص عديدة للعمل سواء داخل الدولة التي درس فيها أو إي دولة في كافة أنحاء العالم.

ويمكن العمل بعد التخرج كــ :

  • العمل في شركات المقاولات.
  • العمل في مجالات الطاقة و الطاقة المتجددة.
  • العمل في المختبرات العلمية و البحثية.
  • العمل في منظمات و مراكز بحثية.
  • اعلمل في مؤسسات حكومية.