كلما مرت السنين كلما تطور العالم ففي الآونة الأخيرة شهد العالم ازدهارا في مجالات عديدة وكثيرة، واهم هذه المجالات هي الصناعية في التوقيت الحالي هناك ثورة صناعية هائلة تجتاح العالم، وتتنافس الدول على إن تكون هي الأقوى في المجال الصناعي، نظرا لأهمية الصناعة واحتياج البلاد لها، ليس ذلك فقط بل إن الصناعة من أهم القطاعات التي تستقطب أموال كثيرة ووفيرة للدول، وهذا التنافس الدولي في الحقيقة هو في مصلحة العالم والبلاد، فكلما تنافست دولة على صناعة شيء معين فأنها ستستخدم أقصى قواها لإخراج شيء ذو جودة عالية، وللوصول لهذا الهدف يجب إن يكون هناك من لهم دراية وعلم كبير بالهندسة الصناعية.

ما هي الهندسة الصناعية

  • إن كلية الهندسة بها أقسام كثيرة فهناك على سبيل المثال هندسة مدنية وهندسة معمارية وهندسة طيران وهندسة اتصالات وهندسة البترول وهندسة الميكانيكا.
  • ويوجد قسم أخر وهو الهندسة الصناعية، كثيرا منا عندما يسمع بهذه الهندسة يأتي إلى فكره أنها فرع من فروع الهندسة الميكانيكية ولكن هذا ليس صحيح لان الهندسة الصناعية هي قسم مستقل من أقسام الهندسة.
  • إن الهندسة الصناعية تهتم بمعرفة كافة الجوانب المتعلقة عن الآلة او الشيء المراد تصنيعه، من جانب التصميم والإنشاء وأداء الشيء وتطويره وتشغيله، وتقوم بتدريس كيفية اختبار مدى كفاءة هذا الشيء وجودة تصنيعه عن طريق استخدام أساليب هندسية صناعية متخصصة للإنتاج.
  • واهم ما يميز الهندسة الصناعية إن المهندس الصناعي يسعى بكل جهده إلى إنتاج أشياء بأقل التكاليف وبأعلى جودة وخدمة.

صفات يجب توافرها في المهندس الصناعي

ليس أي شخص مؤهل إلى دراسة مجال الهندسة الصناعية، فيجب على من يريد دراسة هذا المجال إن يكون في الأساس مهم بالصناعة ومجالاتها، ويمكننا توضيح أهم تلك الصفات من خلال الآتي:

  • إتقانه لعلوم الهندسة: ما يميز الهندسة الصناعية عن غيرها من الأقسام الهندسية هو العلوم الإنسانية، مثل علم الاجتماع وعلم النفس، قد يستغرب البعض هذا الكلام ولكن في الواقع حتى يكون المهندس الصناعي على دراية كاملة بالموارد البشرية.
  • تعلمه العلوم الاجتماعية: حيث يجب أن يكون لديه الوعي الكافي بهذه العلوم الاجتماعية التي تؤهله ايضا إلى حساب عدد الموظفين الذين يحتاجهم العمل على سبيل المثال.
  • تمتعه بالصفات الإدارية: حيث يجب عليه فرز كل موظف واختيار ما يناسبه من وظيفة معينة ويحدد هل الوظيفة هذه آمنة أم لا وما المدة المناسبة لانجاز عملا ما.

تخصصات الهندسة الصناعية

  • لا يوجد تخصصات داخل قسم الهندسة الصناعية، ولكن الطالب الملتحق بهذا القسم يدرس العلوم بمختلف جوانبها مثل الكيمياء والفيزياء، ومن البديهي انه يدرس الرياضيات بفروعها ايضا مثل الجبر والتفاضل والتكامل.
  • وليس من الغريب في هذا القسم انه يوجد فيه ايضا مواد خاصة بالهندسة الكهربائية لان الصناعة تعتمد على الكهرباء بشكل كبير فيحدث تداخل في المجالين.
  • ونظرا لارتباط الهندسة الصناعية القوي بمجال التصميم فهناك عدة فروع تندرج تحت الهندسة الصناعية وهي هندسة السلامة والهندسة التصنيع، وهندسة البناء، بالإضافة إلى هندسة النسيج وهندسة الأنظمة.

مجالات العمل لخريجي الهندسة الصناعية

  • مهندس إستشاري في المصانع: إذا كان هذا المهندس الصناعي من محبي مجال الإدارة الهندسية فيجب عليه التقدم لشغل وظيفة في مصنع، فالمصانع تتيح فرص عمل للإدارة الهندسية ومراقبي الجودة وفي مجال الصناعة، بعض النظر عن نوع المصنع، فقد يكون مصنع أغذية او مصنع سيارات او غيره من المصانع.
  • مهندس مدني أو معماري بالشركات: وإذا كان المهندس الصناعي لديه حس الابتكار والتصميم فيلجئ إلى الشركات التي تتيح له تصميم وإنشاء الآلات الصناعية وتطويرها وإصلاحها.
  • معلم تربوي بالمجال الهندسي: أما على الصعيد التربوي والتعليمي، فيمكن للمهندس الصناعي أن يعمل في المدارس والمؤسسات والمراكز التعليمية فيقوم بتدريس مادة الفيزياء أو مادة الرياضيات.