يعتبر علم النباتات هو فرع من فروع علم الأحياء، فقديما كانوا يستخدمون بعض النباتات لأغراض عديدة، ومن هذه الأغراض كان يتم استخدامها في بناء البيوت والطعام والدواء، وفي هذا العصر تحتل النباتات الرعوية أهمية كبرى في كثير من دول الوطن العربي، وهذه النباتات تعتبر خطة لزراعة الأراضي المتدهورة بسبب الرعي الجائر، وفي هذا المقال نتحدث عن النباتات الرعوية وأهميتها.

النباتات الرعوية

  • تعد النباتات الرعوية هي نوع من النباتات التي تتواجد وتزرع في الصحراء، كما تعد النباتات الرعوية ثروة كبيرة لمعظم بلاد الوطن العربي، كما تتميز هذه النباتات في تزين بعض الأماكن وتضيف أيضا منظر جمالي، كما تلعب النباتات الرعوية دور كبير في التمييز بينها وبين باقي النباتات، فهذه النباتات تحافظ على التربة من عوامل التعرية كزحف الرمال والرياح، فهي أيضا تساعد على منع التصحر وتضيف أيضا هذه النباتات الأكسجين الذي يعطي الحياة.
  • كما تساعد هذه النباتات كالرمث من علاج العديد من الأمراض مثل تقليل نسبة السكر وعلاج الزكام، وبالرغم من أهمية وجود النباتات الرعوية ولكن تتعرض هذه النباتات إلى عوامل قد تجعلها تدهور وتنقرض زراعة هذه النباتات، ومن أهم هذه العوامل التي قد تحد من زيادة هذه النباتات هي العوامل المناخية بمعنى قلة الأمطار في بعض الدول وشدة حرارتها فهذه العوامل تعمل على تقليلها،

أهمية وجود النباتات الرعوية

تتعدد أهمية وجود النباتات الرعوية، وتتعدد المعايير التي تكتشف أهمية وجود النباتات الرعوية.

ومن هذه المعايير:

معيار البيئة:

  • في هذا المعيار يحدد أهمية النباتات الرعوية باعتمادها على التغطية النباتية التي تعني مساحة الأراضي التي تتواجد بها هذه النباتات، كما يعتمد أيضا معيار البيئة إلى الإنتاجية الكلية، التي يعني بها كمية النباتات الرعوية المزروعة خلال فترة معينة.

معيار الغذاء:  

  • يعتمد معيار الغذاء على بعض العوامل إلى تحدد أهمية النباتات الرعوية، ومن هذه العوامل الاستساغة التي تعتبر التخريب والتدمير التي تعرضت له النباتات الرعوية بسبب الرعي الجائر، وأصبحت النباتات الرعوية زراعتها محدودة، ومحتوى النباتات الرعوية من المركبات الغذائية ويختلف مستويات المركبات الغذائية في النباتات الرعوية في مراحل نموها وبالأخص بعض الأجزاء التي يفضل تناولها الحيوان.

معيار الملائمة الإنتاجية:

  • وهذا يعد من آخر المعايير التي تحدد أهمية وجود النباتات الرعوية، وفي هذا المعيار تتحدد أهمية وجود هذه النباتات من خلال الفترات التي تنمو فيها هذه النباتات، وزراعة النباتات الرعوية في فصل الصيف متدنية جدًا وهذا عكس ما هو عليه في فصل الشتاء فهي تنمو فيه النباتات بسرعة عالية.

 أنواع النباتات الرعوية

  • تتعدد أنواع النباتات الرعوية التي يمكننا الاعتماد عليها في زراعة وإعادة تأهيل الزراعة مرة أخرى في الأراضي الزراعية المتدهورة.

ومن هذه الأنواع:

  • الأشجار الرعوية
  • الشجيرات الرعوية
  • النجيليات
  • الأعشاب الرعوية
  • الشجيرات الصحراوية
  • السلم
  • المرخ
  • العوسج، وغيرهم من أنواع النباتات الرعوية العديدة التي يمكن زراعتها.

 فوائد النباتات الرعوية

  • تساعد هذه النباتات في تغذية الكثير من الحيوانات.
  • تساهم في التدفئة والطبخ.
  • تعتبر الغذاء الرئيسي للإبل.

أسباب انخفاض زراعة ووجود النباتات الرعوية

  • الرعي الجائر.
  • الظروف المناخية.
  • قطع الأشجار والنباتات.
  • قلة الأمطار في الأماكن التي تختص بزراعة النباتات الرعوية.
  • انخفاض زراعة النباتات الرعوية في بعض من الدول.
  • اعتماد بعض الحيوانات على أغذية مستوردة بسبب قلة وجود النباتات الرعوية.
  • عوامل التعرية كزحف الرمال والرياح الشديدة.
  • عدم وجود تربة صالحة لزراعة هذه النباتات.