مقدمة عن فيتامين ب6

إن فيتامين ب6 هو مركب من مركبات ب الثمانية، ونجد أن هذا المركب من الفيتامينات التي تذوب في الماء، وهذا معناه أن الجسم لا يقوم بتخزين هذا الفيتامين، فنجد أن أي زيادة منها يقوم الجسم بالتخلص منها من خلال البول، ولذلك يجب أن نحصل عليه من الغذاء بشكل كبير، ويدخل فيتامين ب 6 في كثير من العمليات الداخلية للجسم ومن أهم العمليات الداخلية للجسم التي يدخل فيها فيتامين ب6 أنه يقوم بإنتاج الأجسام المضادة التي تقوم بمكافحة الأمراض، كما أنه يحافظ على الوظائف الطبيعية للأعصاب، كما أن فيتامين ب6 يساعد على إنتاج الهيموغلوبين، ويساعد على أن يكون مستوى السكر الموجود في الدم طبيعي، كما أنه يساعد بشكل كبير في تحليل البروتين وهضمه، ولذلك فإنه كلما قمنا بزيادة كمية البروتين التي توجد في الغذاء فلا بد من زيادة تناول فيتامين ب6 وذلك لفائدتها العظيمة.

أعراض نقص فيتامين ب 6

  • نجد أن فيتامين ب6 من الفيتامينات المهمة جدا للجسم ونقص هذا الفيتامين يسبب للجسم الكثير من المشاكل، ورغم أن نقصه من الحالات النادرة الحدوث إلا أن لهذه الحالات أعراض متعددة وهي:
  • الطفح الجلدي: وهذا يحدث نتيجة لنقص فيتامين ب6 ويسبب هذا الطفح في ظهور احمرار وحكة في الجلد، وهذه الحالة يتم تسميتها باسم التهاب الجلد الدهني وباللغة الإنجليزية هي seborrheic dermatitis ، وهذه الحالة من الطفح الجلدي تظهر في الوجه، وفي الرقبة، وفي الصدر، وفي فروة الرأس أيضا، والسبب الأساسي في هذه الحالة أن نقص فيتامين ب6 لا يساعد على إنتاج الكولاجين المهم بشكل كبير لصحة البشرة.
  • تشقق والتهاب الشفاه: هناك بعض المصابين الذين يعانون من نقص في فيتامين ب6 والذي يظهر في صورة التهاب واحمرار في الشفتين كما يحدث تشقق لأطراف الفم، وهذا الأمر مؤلما للغاية، ويتسبب في حدوث نزيف وتصبح هذه المنطقة معرضة بشكل كبير للإصابة بالعدوى، والتشقق في الفم يجعل الشخص ليس قادرا على أن يؤدي النشاطات اليومية وذلك مثل تناول الطعام أو الكلام بسهولة
  • تقلبات المزاج: وهذه التقلبات مثل القلق، والاكتئاب، وحدة الطبع، وزيادة استجابة الشخص للألم، وهذا يوضح أن فيتامين ب6 يدخل في إنتاج عدة نواقل عصبية مثل السيروتونين serotonin ويدخل في حمض غاما أمينوبيوتيريك gamma aminobutyric acid وهذا اللذان يساعدان في التحكم في الإحساس والشعور بالاكتئاب أو بالألم ويساعدان على التحكم في المزاج
  • الضعف الذي يحدث لجهاز المناعة: وهذا الضعف يوضح أن هناك نقص في فيتامين ب6 ويقوم بالتقليل من قدرة الجسم على أن يقوم بإفراز كريات الدم البيضاء والتي هي مسئولة بشكل أساسي عن تنظيف الوظائف الخاصة بجهاز المناعة، وهذا النقص يؤدي إلى تقليل إنتاج أجسام مضادة التي تقوم بمكافحة العدوى وتقي الجسم أيضا من الأمراض
  • الإرهاق والكسل: ونرى أن فيتامين ب6 يدخل في إنتاج بروتين مهم للغاية وهو بروتين الهيموغلوبين المسئول عن خلايا الدم الحمراء، والذي يقوم بنقل الأكسجين لكافة أنحاء الجسم، ولذلك نرى أن نقص فيتامين ب6 يؤدي لأن يصبح انتقال الأكسجين للجسم بكميات قليلة مما يتسبب في الحدوث بالضعف والإحساس بالإرهاق الكثير
  • الشعور بالتنميل والألم الذي يحدث للقدمين واليدين، وذلك لأن نقص فيتامين ب 6 من الممكن أن يتسبب في حدوث خلل للأعصاب، وهذا ما يسمى بالاعتلال الذي يصيب الأعصاب المحيطية، ومن الممكن علاج ذلك عن طريق إضافة الأطعمة الغنية بفيتامين ب6 للحمية الغذائية.
  • التهاب اللسان: وهذا الالتهاب يتسبب في نقص فيتامين ب6 ويتسبب في حدوث خسارة الحليمات التي توجد في اللسان، ولانتفاخه، وأيضا يتسبب في حدوث احمرار والتهاب للسان، مما يتسبب في حدوث صعوبة في البلع، وحدوث صعوبة في التكلم وحدوث مشكلة في عملية المضغ.
  • الإصابة بنوبات قلبية: ونرى أن انخفاض وجود فيتامين ب6 في الجسم يتسبب في حدوث نوبات بسبب أن نقص فيتامين ب6 لا يوجد هناك نواقل عصبية لتهدئة الجسم
  • زيادة مستوى الهوموسيستينhomocysteine: ونجد أن زيادة مستويات الهوموسيستين يزيد من ارتفاع خطر الإصابة بأمراض عديدة مثل: أمراض القلب، والزهايمر، والسكتة الدماغية.

مصادر فيتامين ب6

  • يوجد هذا الفيتامين في مصادر متعددة من الأغذية ومن أهمها: الدواجن والسمك
  • كما يوجد في لحم الكبد، وفي الحمص، وفي البطاطا
  • ويوجد أيضا في الموز، وفي المكسرات، وفي البطاطس

فوائد فيتامين ب6

  • نجد أن هذا الفيتامين مهم جدا للكثير من الوظائف التي توجد في الجسم، ونجد أن الجسم يحتاج إليه لأيض الدهون، والكروهيدرات، والبروتينات، ولذلك فإنه لا بد من الحصول علي هذا الفيتامين بكميات كافية حيث أنه يقوم بالمساعدة في الحفاظ على الصحة
  • يقوم بتقليل إصابة الجسم بالإمراض المزمنة، كما يساعد على علاج الأمراض
  • من فوائده المتعددة أنه يقوم بالآتي:
  • يقوم بتحسين المزاج ويقوم بالتقليل من أعراض الاكتئاب حيث أن له دور مهم وأساسي في تنظيم المزاج، وفي إنتاج النواقل العصبية المتعددة مثل السيروتونين والدوبامين والكثير من النواقل التي تساعد في تحسين المزاج
  • يقوم هذا الفيتامين عند تواجده في الجسم بالمساعدة من تقليل خطر إصابة الجسم بخطر فقر الدم أو علاجه، وذلك عن طريق دور هذا الفيتامين في صنع الهيموغلوبين الذي يقوم بنقل الأكسجين لأنحاء الجسم المختلفة
  • يقوم بالتقليل من أعراض الحيض فيقوم بتحسين المزاج والتقليل من الإحساس بالاكتئاب والقلق الذي تشعر به جميع السيدات في هذه الفترة.
  • يساعد من الإحساس بالغثيان الذي يحدث في خلال فترة الحمل حيث أنه يدخل في تكوين كثير من الأدوية التي تقوم المرأة الحامل بتناولها
  • يقلل هذا الفيتامين من الإصابة بمرض القلب وذلك لأن له قدرة على أن يقوم بخفض المستويات الخاصة بالهوموسيستين التي توجد في الدم، ونرى أن هناك زيادة في هذا المركب وترتبط بارتفاع الإصابة بأمراض القلب، ويزيد من خطر الإصابة بانسداد الشرايين.
  • يقوم هذا الفيتامين بالتقليل من خطر الإصابة بالسرطان حيث أن فيتامين ب6 فيساعد في مكافحة الالتهابات التي ترتبط بإصابة الشخص بالسرطان
  • ووجود هذا الفيتامين في الجسم يساعد على الحفاظ على صحة العين، ويلعب دورا أساسيا في الوقاية من الأمراض التي من الممكن التي قد تصيب العين وخصوصا التنكس البقعي الذي يرتبط بالسن
  • يساهم هذا الفيتامين في علاج الالتهاب الخاص بالمفاصل الروماتويدية، وذلك لأنه يقلل من الالتهابات التي تنتج عن وجود هذا المرض وتقلل من حدة أعراضه

الكميات التي يوصى بها من الفيتامين ب6

  • يوصى في فترة الرضع من شهر إلى ست أشهر أن يتم تناول هذا الفيتامين بنسبة 0.1 مليغرام في اليوم
  • بينما في فترة من سبع شهور وحتى 12 شهر 0.3 مليغرام/ اليوم
  • وفي فترة الأطفال من سن سنة إلى ثلاث سنوات فإن نسبة الفيتامين هي 0.5 مليغرام/ اليوم
  • وهكذا كلما زاد عمر الشخص زادت النسبة.

مصادر فيتامين ب6

  • يوجد في كثير من الفواكه المختلفة مثل:
  • الكمثرى حيث أنه يساعد على تعزيز استخدام الطاقة
  • البرتقال ويوجد فيه باعتباره مضادا للأكسدة
  • العنب ويعتبر هذا النوع من الفاكهة مصدرا جيدا للفيتامين ب6 كما أن هناك فيتامينات أخرى
  • الموز يحتوي أيضا على فيتامين ب6 ويعد مصدرا جيدا للحصول على الطاقة كما أنه بديلا أكثر فائدة عن الشوكولاتة والحلويات
  • البابايا وهذا النوع من الفواكه يشتمل على عدة فيتامينات من بينها فيتامين ج ويعد من الفواكه التي تقوم المعدة والجهاز الهضم
  • كما أن فيتامين 6 يوجد في كثير من المصادر مثل: اللحم البقري، والمكسرات، والبطاطا، والدجاج، والسلمون.