تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

ما هو مفهوم العولمة

الرئيسية معلومات تهمك ما هو مفهوم العولمة
ghada-mohamed 1409
ما هو مفهوم العولمة

ماهى العولمة

العولمة هي إحدى الظواهر التي إنتشرت بشكل كبير في الفترة الأخيرة في العالم كله، وتقوم العديد من المؤسسات المختلفة بممارسة العولمة من أجل الإنتشار في العالم كله، والتوسع في الأعمال المختلفة، وأيضا تحقيق أكبر إستفادة، كما تهدف العولمة إلى تحقيق مصادر مختلفة لتنمية الإقتصاد في العديد من الدول الأخرى لذلك تشارك العديد من الدول في الإقتصاد، وأيضا تطوير العلاقات المختلفة بين الدول وبعضها البعض.

مفهوم العولمة

مصطلح العولمة هو أحد المصطلحات الذي يمتلك العديد من التعريفات والمفاهيم المختلفة، وذلك تبعاً لوجهة نظر مجموعات الأشخاص المختلفة مثل مجال السياسة، والإقتصاد، والثقافة فالكل له تعريف خاص بمجال، ويمكن تحديد مفهوم للعولمة بشكل عام كالآتي: –

  • ” الإنتقال الحر للعديد من الأشياء المختلفة سواء أفكار أو نظم سياسية أو رؤوس أموال أو منتجات وسلع وبضائع بين دول العالم بحرية تامة، وتشمل أيضا إنتقال الأفراد من دولة لدولة بكل سهولة “
  • لذا فإن مفهوم العولمة يعني انفتاح الظواهر على العالم بأجمعه بدلًا من اقتصارها على شعوب معينة ويصبح العالم عبارة عن قرية محكمة صغيرة.

أنواع العولمة

يوجد العديد من أنواع العولمة المختلفة، وتتوقف هذه الأنواع على المجال الذي يستخدم فيه العولمة وهذه الأنواع هي: –

العولمة الإقتصادية

  • وتعتبر الشركات الضخمة التي تمتلك رؤوس أموال كبيرة هي التي تستطيع السيطرة على عالم الاقتصاد في كل مكان.

العولمة التقنية

  • وهي التي تعتمد على استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة، والتي تتميز فيها الدول المتقدمة.

العولمة الثقافية

  • وهي التي يتم انتقال العادات والقيم المختلفة من دولة إلى باقي الدول، فتصبح جميع الدول منفتحة على ثقافات بعضها البعض.

العولمة العسكرية

  • وهي تتواجد لدى الدول القوية عسكريًا التي تستطيع فرض نفوذها على باقي الدول الضعيفة.

العولمة السياسية

  • حيث يوجد العديد من الدول القوية التي تقوم بفرض سيطرتها على دول أخرى، وذلك بسبب قوتها الإقتصادية والسياسية.

الإيجابيات المترتبة على استخدام العولمة

بسبب انفتاح الدول على بعضها البعض، وهو ما تهدف إليه العولمة يتم تحقيق العديد من الإيجابيات، ونذكر منها: –

  • العلاقات التجارية تصبح منتشرة بشكل أوسع في الدول جميعها، وتصبح الأسواق العالمية متاحة أمام جميع الدول من أجل الاستفادة منها.
  • تساعد العولمة الدول النامية على التقدم، والاستفادة من الدول الرائدة في العلاقات التجارية، وغيرها من تبادل المنافع المشتركة.
  • تقوم العولمة بالمساهمة في انتقال المنتجات والبضائع المختلفة بين دول العالم بكل سهولة كما تساعد في تحويل الأموال للدول، وتعزيز الإقتصاد.
  • تعمل على انفتاح الثقافات العالمية على بعضها البعض، والاستفادة من هذه الثقافات، وأخذ ما يتناسب منها مع المجتمع الذي يعيش فيه الإنسان.

لاستخدام العولمة العديد من الإيجابيات الأخرى فهي تهدف إلى تكوين عالم مترابط ومنفتح في الثقافات والعلاقات التجارية والاقتصادية من أجل الارتقاء بجميع دول العالم.

سلبيات العولمة

استخدام العولمة تسبب في الكثير من السلبيات للعديد من الدول والأفراد حيث نتج عنها: –

  • إنهيار اقتصاد الدول النامية بسبب سيطرة الدول القوية اقتصاديا على الأسواق العالمية.
  • إنتقال ثقافات وعادات لا تليق بالمجتمع الذي نعيش فيه مما يتسبب في تحطيم الموروثات الثقافية للمجتمعات.
  • سيطرة الدول الأجنبية بسبب أنها هي الأقوى، وتحقيق غايتها، والحصول على ما تريده من الدول النامية.
  • القيام باحتكار السوق العالمي أو المحلي، وبالتالي فشل العديد من الشركات والمؤسسات الصغيرة النامية.
  • مصالح العولمة وأهدافها لها الأولوية في التحقيق عن المصالح المجتمعية المحلية.

نتجت هذه السلبيات بسبب انتشار استخدام العولمة في جميع المجالات المختلفة لذلك يجب الاستفادة من جوانب العولمة الصحيحة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة