أن نعم الله علينا لا تعد ولا تحصى، فإذا تمعنا النظر نجد كل شيء نفعله هو نعمة من الله عز وجل، ومثلا بخصوص جسدنا، فهو مليء بنعم الله عز وجل، فالعقل نعمة، والذكاء نعمة، والسير على الأقدام بدون مساعدة نعمة، وتحريك اليدين نعمة، والتكلم والتعبير بالكلام هو نعمة من الله، والتنفس ايضا نعمة، والإحساس نعمة، والتذوق نعمة، وتمييز الأشياء عن طريق استخدام حاسة الشم نعمة، وHكبر نعم الله عز وجل هي العيون، فبدون هذه النعمة سيضل الإنسان طريقه، وسيحدث له حوادث ومشاكل كثيرة اذا فقط النظر، فالعيون هي هبة الله لنا، والنظر هو نعمة منه وتفضل، فيجب ان يكون هناك من يراعى هذه النعمة ويشرف عليها.

ما هو طب العيون

  • نظرا لحساسية عضو مثل العين، فيعد طب العيون أكثر فروع الطب حساسية ودقة، وهذا الفرع يساعد في معرفة الامراض التي تصيب العيون، ويضع العلاج المناسب لها.
  • فكثيرا من الناس يلجئهم لطبيب العيون احتموا من أمراض كثيرة تضر العين ومن العمى، ومن منا لم يشعر بتعب في عينه أو عدم رؤية واضحة فاتجه فورا إلى طبيب العيون.
  • فهذا ما يفعله طب العيون، يفحص العين ويشخص الحالة ويعطي العلاج المناسب لها أو يساعد الشخص على أن يعوض نقص نظره أو طول نظره بالطرق الطبية السليمة.

فروع طب العيون

هناك عدة فروع تخصصية تندرج تحت طب العيون، فتقريبا كل جزء من العين له تخصص دراسي خاص به، وتتمثل تلك الفروع في الآتي:

  • تخصص جراحة الجزء الذي يقع في مقدمة العين.
  • تخصص جراحة الجزء الخارجي من العين له مجال فرعي خاص به.
  • تخصص المعالجة مشكلة مياه على سطح العين سواء المياه البيضاء أم الأخرى الزرقاء.
  • تخصص دراسة وعلاج القرنية.
  • تخصص طب عيون خاص للأطفال.

الأمراض التي يعالجها طب العيون

من قديم الأزل وطب العيون له مكانة خاصة واهتمام كبير ومجال رفيع، حتى وقتنا هذا، نظرا لان طب العيون يهتم بكل ما يخص العين، وتتمثل الأمراض التي يقوم طب العيون بمعالجتها في :

  • أمرض الشبكية مثل (التهاب الشبكية الصباغي – اعتلال الشبكية السكري – سد شريان الشبكية المركزي).
  • أمراض القرنية.
  • أمراض القزحية.
  • أمراض عدسة العيم.
  • أمراض التكوين الداخلي للعين.
  • تقرحات العين.
  • متلازمة تولوزا هنت.
  • مرض ارتفاع ضغط العين.
  • مرض اختلال في الشبكية نتيجة لمرض السكر الوراثي.
  • التهاب العين الداخلي أو الخارجي.
  • الرمد في فصول معينة من السنة.
  • نقص النظر وطول النظر.
  • ضعف النظر.
  • فقدان البصر.
  • وذمة حليمة العصب البصري.
  • المياه البيضاء والزرقاء عل العين.
  • اعتلال الكلية السكري.
  • التنكس البقعي المتعلق بالجيل.
  • تصحيح النظر بالليزر
  • متلازمة باردت – بيدل.
  • شعيرة العين أو الجدجد.
  • الغمش أو كسل العين.
  • التراخوما أو الرمد الحبيبي.
  • عمى الألوان.
  • جفاف العين.
  • التهاب باطن المقلة.
  • الضمور البصري.

الأدوات والأجهزة التي يستخدمها طبيب العيون

يستخدم طبيب العيون أجهزة معينة وأدوات معينة خاصة بالعيون، وتكون عيادته مجهزة على أكمل وجه بهذه الاجهزة ومحضرة لاستقبال المرضى وفحصهم بشكل طبي سليم، وتتمثل الأجهزة التي يقوم باستخدامها في عيادته أو في المستشفى في الآتي:

  1. جهاز خاص بعمل أشعة دقيقة لعصب العين لمعرفة حالته وما يتعرض له من مشاكل.
  2. جهاز خاص بعملية تصحيح الأبصار وهو جهاز الليزك.
  3. جهاز خاص بتصوير القرنية.
  4. جهاز قياس قوة النظر وضعفه والذي يحدد هل الشخص مصاب بنقص نظر أم طول نظر أم سليم النظر.
  5. عدسات تحديد درجة وقة النظر.
  6. نظارة مفتوحة الجوانب لتجربة العدسات لإتمام فحص قوة النظر.
  7. لوحة الأشكال المعلقة.