عندما نسمع كلمة تجميل لأول مرة يتبادر إلى أذهاننا عمليات التجميل المنتشرة في الآونة الأخيرة، والمنتشرة بين النساء بكثرة، وأصبحت الآن تنتشر بين الرجال أيضا بشكل كبير، والتي فيها تغيير لخلقة الله أو إضافة لمسات تجميلية تزيد من جمال الشخص، مثل عمليات التجميل التي تقوم بمليء الشفاه وإعطاءها حجم اكبر، وأخرى التي تزيل تجاعيد الوجه فيبدو على الشخص سن أصغر، وعمليات أخرى تجميلية لتصغير الأنف أو جعل الخدود كبيرة قليلا، وهناك عمليات تجميلية للتخلص من دهون الجسم، وغيرها الكثير من هذه العمليات التجميلية، ولكن في حقيقة الأمر هناك عمليات تجميل علاجية وليست لغرض التجميل وان يبدو الشخص أجمل ولكن بغرض العلاج.

ما هو طب التجميل

  • يعرف تخصص طب التجميل بمسمى أخر وهو “الجراحة التجميلية”، وهو تابع لتخصص الجراحة في كلية الطب، وتحديدا هذا التخصص هو خاص بجراحة التجميل والحروق.
  • وهو عملية جراحية لإزالة عيوب في الجسم أو الوجه، وأحيانا تكون هذه العيوب خلقية ولد الإنسان بها أو عيوب ناجمة عن أحداث مؤخرة، وتحدث العمليات التجميلية في مستشفيات خاصة وتحت رعاية وأشراف أطباء متخصصون في الجراحة التجميلية.
  • وقد يلجئ الناس إلى تحسين مظهرهم العام بدون داعي علاجي، فقط من اجل تحسين المظهر ومن اجل أغراض تجميلية وليس لعيب خلقي أو تشوهات أو أمراض أخرى.

تكاليف جراحات التجميل:                                        

  • هناك مساعدات من الدولة للعاملين فيها، فتقوم الدولة بتوفير رعاية مرضية للعالمين بها وتدفع لهم بعض التكاليف العلاجية لبعض الأمراض والعمليات الجراحية.
  • أما عن الجراحات التجميلية فغالبا لا تتحمل الدولة هذه التكاليف وفي الأغلب لا يتم عمل هذه العمليات في المستشفيات الحكومية، فغالبا تتم هذه العمليات داخل المراكز والعيادات الخاصة وخاصة العيادات التجميلية.
  • ولا يوجد حد معين للتكاليف أو معدل لهذه العمليات، فتختلف التكاليف حسب العملية ومدى سهولتها وتعقيداتها وخطورتها، وحسب الطبيب المتخصص لهذه العملية وحسب العيادة وتكاليفها.

تخصصات طب التجميل

هناك عدة تخصصات في مجال طب التجميل المتفرع من تخصص الجراحة في كلية الطب، وتتمثل في:

  • تخصص دراسة جراحة تجميل الوجه أو الكفوف أو الرأس.
  • تخصص جراحات اليد التجميلية.
  • تخصص المصابين بالحروق، فيختص هذا القسم بمعالجة هذه الحروق وعمل إعادة بناء للجلد وترميم للأعضاء التالفة.
  • تخصص جراحة إعادة بناء أنسجة الثدي، وسبب شهرتها في الآونة الأخيرة يرجع إلى انتشار مرض سرطان الثدي لدى النساء، مما يجعل الكثير من النساء بعد شفائهن من هذا المرض اللعين والذي ينتهي باستئصال العضو المصاب بهذا  المرض وهو الثدي، فيلجئن إلى عمليات لإصلاح ما خلفته هذه العملية من أثار مشوهة للثدي، وليس فقط من خضعن لهذه العملية، بل بعض النساء تذهب إلى الطبيب المختص بهذا النوع من الجراحة لتحسين مظهر الثدي لديهن.
  • تخصص الجراحات التجميلية بشكل عام الذي يكون في غير حالات التشوه أو الجروح وفي غير الأعضاء السابق ذكرها مثل الثدي واليدين والكفين والرأس والوجه.

التقنيات المستخدمة في طب التجميل

كلما مر الزمن وكلما تطور العالم وتطورت الأساليب الجديدة، ظهر لدينا أجهزة وتقنيات جديدة تستخدم في طب التجميل مثل :

  • العلاج التجميلي بالليزر، فتعمل تقنية الليزر على استخدام الضوء للعلاج، فمثلا هناك ليزر مختص بإزالة البقع والهالات البنية التي تصيب الجسم.
  • شد الوجه بتقنية الـ 3D.
  • التجميل بالليزر لإيقاف نمو شعر الجسم.
  • ليزر خاص بتقشير البشرة وإعطاءها نضارة وحيوية، وهناك تقنيات تستخدم لتخفيف التجاعيد وأثار الحبوب وتقدم العمر.
  • تجميل الأنف بتقنية الموجات الصوتيّة.
  • عملبة نحت الجسم باليزر.