الطب النفسي هو أقدم أنواع الطب على مر العصور، وان الأمراض النفسية هي أشهر الأمراض منذ قديم الأزل، فمثلا في عصر الفراعنة كانوا على علم بالأمراض النفسية وشخصوها وقاموا بدراستها، وكتبوها على بردياتهم ومخططاتهم المصنوعة من الحجر، وكتبوا فيها الأمراض العقلية التي توصلوا إليها وأسماءها وكيفية تشخصيها وعلاجها، وفي عصور أخرى غير العصر الفرعوني، كما توصل الكثير من العلماء والباحثون إلى أبحاث ودراسات عديدة تشرح الأمراض النفسية وتشخيصاتها، وبرزوا العرب في هذا المجال وبشدة، فهناك كثير من العلماء العرب اللذين اشتهروا بالطب النفسي، مثل الفيلسوف الطبيب العربي الشهير ابن سينا.

ما هو الطب النفسي

  • في البداية يجب أن نعلم أن الطب النفسي هو أحد تخصصات الطب بشكل عام، ومحتوى دراسة الطب النفسي تكمن في دراسة أعضاء معينة وأجهزة معينة في جسم الإنسان، مثل الجهاز العصبي، الدماغ، وتأثير هذه الأعضاء على ما ينتج لدى الشخص من أحاسيس ومشاعر وتصرفات.
  • ويعتمد هذا المجال الطبي على تشخيص حالة الأفراد كل فرد على حدة، ويكون تشخيص بين الطبيب والمريض فقط بدون استخدام أجهزة خارجية أو فحوصات خارجية، لان المرض النفسي ليس عضوي يمكن فحصه عن طريق فحوصات وأشاعت وغيرها، فهو مرض نفسي لا يرى ولا يفحص.
  • فلا يمكن مثلا فحص مريض بالسماعة وتشخيص حالتها بأنها اكتئاب مثلا، فيعتمد الطبيب في تشخيص المريض على السجل التاريخي لعائلة للمريض من اجل معرفة هل أصاب احد من أفراد العائلة مرض نفسي أم لا، ويتابع الطبيب ويركز مع تصرفات المريض وانفعالاته سواء أمامه أو بين أفراد عائلته أو في المجتمع بشكل عام.
  • أن الأمراض النفسية ليست حديثة، ولا تعد نتيجة الزمن وعوامله أو حتى نتيجة الابتعاد عن الدين والإيمان، ولكنها أمراض ناتجة عن أمراض واختلال عضوية أخرى أدت لحدوث هذه الأمراض النفسية.

تخصصات الطب النفسي

هناك عدة فروع كثيرة للطب النفسي، والتي تحتاج إلى دراسة كثيرة وتدريب مستمر حتى يكون الطبيب النفسي متمكن جيدا من كل فرع من فروع الطب النفسي، وتتمثل تلك الفروع والتخصصات في:

  • تخصص الطب الشرعي المتخصص بالنفس.
  • تخصص دراسة الحالة النفسية التي تصل إلى الإدمان.
  • تخصص دراسة الحالة النفسية للأطفال والمراهقين.
  • تخصص دراسة حالات النوم المرضي.
  • تخصص دراسة حالات الشيخوخة.

الأمراض التي يعالجها الطب النفسي

هناك العديد من الأمراض التي تندرج تحت تخصصات الطب النفسي، مثل :

  • مرض الاكتئاب.
  • القلق والتوتر.
  • مرض الزهايمر.
  • اختلال التوازن وصعوبة الحركة المستقيمة وترنح الجسم.
  • الإفراط في الحركة وعدم الجلوس لفترات والحركة الدائمة المستمرة.
  • فقدان الشهية المستمر بسبب مخاوف زيادة الوزن.
  • مرض التوحد.
  • اضطرابات النمو العصبي.
  • طيف الفصام.
  • اضطرابات ذهانية.
  • الوسواس القهري.
  • الصدمات والاضطرابات المرتبطة بمسببات الإجهاد.
  • اضطرابات فصامية.
  • اضطرابات التخلص.
  • الاختلالات الوظيفية الجنسية.
  • الاضطرابات السلوكية.
  • الاضطرابات المعرفية العصبية.
  • اضطرابات الشخصية.
  • الاضطرابات العقلية.

مسببات الأمراض النفسية

هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى حدوث أمراض نفسية، فقد يحدث المرض النفسي بسبب :

  1. العامل الورائي نتيجة انتقال الجينات المرضية من الآباء للأبناء أو من الأجداد للأحفاد.
  2. المجتمع الذي يعيش فيه المريض، حيث يتواجد بعض المجتمعات التي ينتشر فيها السلوك السلبي الغير أخلاقي.
  3. أسباب عضوية، حيث يمكن أن يتواجد خلل ولد به الإنسان في جسمه.
  4. تقدم السن، حيث أن عوامل الشيخوخة تظهر بشكل واضح على جسم الإنسان.
  5. الاكتئاب والانفصام، ويحدث ذلك الاضطرابات المتعددة التي يمر بها الشباب والمراهقين خاصة في الدول النامية.
  6. انتشار السلوكيات السلبية، والتي من أشهرها التنمر والاضطهاد والعنصرية.