معلومات عن التخطيط

لا تسير الامور العشوائية أو الأمور المرتجلة باستقامة ولكننا بحاجة إلى التخطيط الذي يحدد خطوات السير المستقبلية والتي عند الحيود عنها لا يمكن الوصول للهدف بل ويتم الوقوع في المشاكل مع عدم القدرة على حلها أو الخلاص منها، ولذلك فإن التخطيط أمر هام وضروري قبل البدء في العمل أو بمعنى آخر لا عمل بدون تخطيط فالعمل ماهو الا تنفيذ الخطط الموضوعة لأن كما ذكرنا العمل بعشوائية مصيره الفشل ولا يهدف إلى نجاح.

مفهوم التخطيط

  • يمكن أن نصف التخطيط بأنها مرحله ممنهجة وتحضيرية قبل البدء في العمل حيث يتم وضع الخطط المحكمة قبل البدء في العمل لتحديد خطوات السير التي من خلالها يسير العمل ويستطيع فريق العمل التقدم خطوة بخطوة لضمان وجود ما يوجههم وأيضا ما يساعدهم على التخلص من أي مشكلة تواجههم خلال سيرهم وهذه الأمور الموجهة هي تلك الأمور التي تم وضعها في الخطة الابتدائية للعمل، ومن هنا ندرك أهمية التخطيط كمرحلة من مراحل أداء الأعمال.

أهمية التخطيط

التخطيط أفضل من العشوائية دائما وأهدافه مميزه حيث نجد التخطيط يهدف إلى ما يلي:

  • وضع القوانيين التي تحكم خطوات السير نحو النجاح ونحو تحقيق الهدف وتحدد الخطوات التي يجب على أعضاء فريق العمل القيام بها من أجل تحقيق الهدف الموضوع في الخطة.
  • من خلال التخطيط يمكن المحافظة على الموارد المالية وعدم إهدارها فيما لا يفيد حيث تتضمن الخطة الأمور المالية وكل ما يتعلق بها بحيث تتضمن الأموال التي ستدفع والأموال التي ستأتي كمكاسب لنا ومن هنا يمكن إدارة الأموال من خلال الخطة.
  • تتضمن الخطة الطرق التي يمكن اتباعها عند الوقوع في مشكلة معينة أثناء العمل للوصول إلى هدف الخطة بحيث تعد الخطة وثيقة مرجعية يمكن الرجوع إليها في أي مرحلة من مراحل العمل.

أنواع التخطيط

هناك أكثر من نوع من أنواع التخطيط لكل منهم مميزاته وأهدافه ولكل منهم هيئة معينة تقوم بوضعه ومن أنواع التخطيط ما يلي:

التخطيط الاستراتيجي

  • والذي يتم وضعه من قبل الإدارة العليا والذي يتضمن التخطيط لجميع خطوات السير في العمل داخل الخطة الموضوعة لتحقيق هدف معين وهو تخطيط طويل الأمد ودائم.

التخطيط التكتيكي

  • وهو نوع التخطيط الذي من خلاله يتم تحقيق رسالة الشركة أو ما تهدف إليه وخطوات السير نحو تحقيق الرؤية والرسالة وهذا النوع يعتمد على النوع الأول بحيث يحقق ما تم وضعه في التخطيط الاستراتيجي والتخطيط التكتيكي هو ما يعتمد عليه العمال أثناء عملهم.

التخطيط العمالي

  • هو ذلك التخطيط المتعلق بالموارد ألبشرية التي يمكن الاعتماد عليها في الشركة والمؤسسة ومدى احتياج الشركة أو المؤسسة للعمال من حيث الحرفية والمميزات والإعمار وأمور أخرى.

تخطيط السلع

  • وهو المتعلق بالمنتجات التي توفرها الشركة أو المؤسسة وعن زوق المستخدم وعن حاجته إلى مميزات معينة في المنتج ويتم ذلك من خلال دراسة المنتجات الموجودة في السوق والأسعار والمميزات.

أنواع الخطط من حيث الزمن

  • من حيث الزمن يمكن تقسيم الخطط المختلفة التي يتم وضعها وكل خطة زمنية محددة تهدف نحو أمر معين خلال السير في العمل ومن الخطط الزمنية اولا الخطة طويلة الأمد التي تمتد إلى أكثر من خمس سنوات وهي التي تحدد الخطة العامة للعمل كله.
  • يليها الخطة متوسطة الأمد وتلك الخطة التي تكون أكثر من سنة ويتم السير بها من أجل حل المشكلات التي يمكن أن تواجه فريق العمل في فترة قصيرة بالاعتماد على الخطة الموضوعة، أما النوع الأخير وهي الخطط قصيرة الأمد والتي تكون أقل من السنة الواحدة وتهدف هذه الخطة نحو المراجعة الشهرية أو اليومية لسريان خطة العمل.