تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

ما متلازمة الطفل الأزرق؟

الرئيسية الطب و صحة الانسان ما متلازمة الطفل الأزرق؟
فريق مقال للكتابة 55
ما متلازمة الطفل الأزرق؟

الطفل الأزرق هو حالة يولد فيها بعض الأطفال، أو تأتي لهم في مراحلهم المبكرة، حيث يتحول جلدهم بالكامل إلى اللون الأزرق أو الأرجواني، والمعروف باسم “الزرقة”.

ما هي متلازمة الطفل الأزرق؟

  • ينقسم القلب إلى أربع خلايا، الأذين، البطين الأيمن، الأذين والبطين الأيسر.
  • عادة يضخ القلب الدم إلى الرئتين عبر الشريان الرئوي من البطين الأيمن بحيث يتحول الدم إلى أكسجين ليعود من الوريد الرئوي إلى الأذين الأيسر، ومن هناك إلى البطين الأيس.
  • ثم إلى أعضاء الجسم كل ذلك لتزويد الأكسجين، ومن هناك أيضاً على يمين البطين لإكمال الدورة بحيث عندما ينخفض ​​الأكسجين في الدم نتيجة مشاكل في القلب أو الصحة أو الدم ، يتحول جسم الطفل إلى اللون الأزرق.

أسباب متلازمة الطفل الأزرق

  • أمراض القلب الخلقية، وهي من أهم الأسباب لمتلازمة الطفل الأزرق، كما تتسم بأربعة اضطرابات تحدث في القلب مع بعضها البعض، مما يؤدي ذلك إلى انخفاض تدفق الدم إلى الرئتين.
  • كذلك نقص أكسجين الدم الذي يصل لأعضاء الجسم والذي يصل إلى الرئتين. بسبب وجود ثقب في الجدار يفصل البطينين الأيسر والأيمن، وتضيق الصمام الرئوي الذي يقلل الدم من البطين الأيمن إلى الشريان الرئوي. وهو تشوه في الشريان الأورطي الذي يمد أعضاء الجسم بالدم من البطين الأيسر وتضخم البطين الأيمن.
  • هناك حالة يمكن أن تنتج عن التسمم بالنترات، وتحدث في المناطق الفقيرة في الموارد المائية التي تعتمد على آبار المياه الغنية، وتصل إلى الطفل عن طريق التغذية الاصطناعية التي تدخل له هذه المياه.
  • وقد تصل هذه الحالة حتى عند إطعامها بأطعمة غنية بالنترات، مثل السبانخ والبنجر، وذلك بسبب قلة نمو جهازها الهضمي، خاصةً بالنسبة للرضع دون سن ستة أشهر.
  • من المحتمل أن تكون هذه الحالة بسبب استنشاق الطفل أكسيد النيتريك أو أنه قد يتناول بعض المضادات الحيوية والمركبات التي قد تستخدم أيضًا في التخدير.
  • غالبًا ما تحدث متلازمة الطفل الأزرق بسبب وجود عيوب خلقية في القلب لدى الطفل المولود، ويولد بهذه العيوب معظم الأطفال وتؤثر على كمية الأكسجين التي يتم توصيلها إلى الجسم، مثل بعض الأطفال المصابين بمتلازمة داون والذين يولدون عادةً بمشاكل في القلب.

أعراض متلازمة الطفل الأزرق

  • تتفاوت الأعراض لكن متفق عليها مثل ظهور لون أزرق بنفسجي في أطراف الطفل وشفتيه باستمرار خاصة أثناء البكاء
  • إجهاد الرضع وصعوبة الرضاعة. نظرًا لأن الطفل غير قادر على التنفس.
  • يمكن أن يكون القيء أيضًا أحد أعراض متلازمة الطفل الأزرق.
  • معدل ضربات القلب السريع.
  • القيء والإسهال.
  • التهيج أي زيادة إفراز اللعاب.
  • فقدان الشهية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
  • التشنجات

طرق علاج متلازمة الطفل الأزرق

  • يعتمد علاج المتلازمة على معرفة سبب الزرقة. إذا كانت عيوب القلب الخلقية هي السبب، فقد يحتاج الطفل لعملية جراحية لتصحيح الخلل، وعادة ما يتم ذلك قبل أن يبلغ الطفل سنه من عمره. إذا نجحت الجراحة يمكن للطفل الحصول على المزيد من الأكسجين حتى يختفي اللون الأزرق.
  •  أما إذا كان سبب التسمم بالنترات يجب أن يتوجه الطفل إلى مركز السموم لتلقي العلاج، وفي الحالات الشديدة قد يحتاج إلى عقار يسمى “الميثيلين الأزرق” ، ويتم تناوله عن طريق الحقن في الوريد، والذي يمد الدم بالأكسجين، ولكن هذا لا يتم إعطاؤه إلا حسب توجيهات الطبيب فقط.
  • أما بالنسبة للحالات الخفيفة للطفل الأزرق، فقد يقوم الطبيب بمراقبة الطفل فقط للتأكد من أن الحالة لا تتطور بشكل خطير، ومعظم الأطفال الذين يعانون من هذه المتلازمة بعد العلاج يعيشون حياة طبيعية وصحية.
  • لهذا السبب يجب على الوالدين مراعاة عدم تقديم مياه الآبار لشرب الماء إلا بعد بلوغ سن السنة، وعدم تحضير رضعات بهذه المياه، ويجب ألا تتجاوز مستويات النترات 10 ملليغرام لكل لتر منها، وذلك لضمان سلامتها.
  • من الأفضل الانتظار حتى سبعة أشهر لإطعامه الأطعمة الغنية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة