تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

ما أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة؟

الرئيسية الطب و صحة الانسان ما أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة؟
فريق مقال للكتابة 162
ما أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة؟

هناك علاقة عكسية بين عدد شهور الحمل ووزن الطفل وخروج العقي. وعادة ما يعاني الأطفال الذين لم يكملوا ال 37 أسبوع في بطون أمهاتهم (الخدج) والذين يعانون من الوزن المنخفض جدًا عند الولادة من تأخر البراز للأسباب التالية كما سيوضح موقع فتكات.

سبب تأخر البراز عند الرضع

  • عدم نضج الخلايا الجذعية الوسيطة في القولون.
  • زيادة لزوجة العقي (الخدج يفتقرون إلى الماء في البراز).
  • يؤدي نقص الهرمونات إلى تنشيط التغذية المعوية في الجهاز الهضمي.
  • انسداد الأمعاء.
  • علوس العقي، الذي يمكن أن يترافق مع التليف الكيسي، لذلك يعاني حوالي 80٪ إلى 90٪ من الأطفال المصابين بتأخر البراز  من التليف الكيسي.
  • داء هيرشسبرونج هو باختصار حالة تؤثر على القولون وتسبب مشاكل عند إخراج البراز.
  • متلازمة سدادة العقي هي متلازمة خلقية تأتي نتيجة انسداد الأمعاء الغليظة بمحتويات معوية سميكة.
  • تشوه الشرج، والذي يمكن أن يشمل تضيق الشرج حيث فتحة صغيرة بشكل غير طبيعي في فتحة الشرج أو أن تكون  فتحة الشرج غير موجودة فيما يسمي برتق الشرج وهو عيب خلقي يلازم الطفل المولود .
  • قصور الغدة الدرقية.
  • عدم اكتفاء الطفل من حليب الثدي.
  • نوع اللبن الصناعي، من النادر جدًا إصابة الرضيع الذي يرضع من الثدي بالإمساك، وهنا يجب استشارة الطبيب لوصف نوع آخر من أنواع الحليب الصناعي.
  • يعاني الطفل أحيانا من حساسية تجاه البروتين الموجود في الحليب، سواء بسبب الحليب الاصطناعي، أو ما يتلقاه من الأم أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • تناول الطعام الصلب، حيث يجعل الطفل يتغوط من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم الواحد خلال الأشهر القليلة الأولى، وذلك بعد إدخال الطعام مرة واحدة تقريبًا في اليوم.
  • لا يأكل الطفل ما يكفي من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات.
 صعوبة التبرز عند حديثي الولادة

صعوبة التبرز عند حديثي الولادة

  • عدم شرب كمية كافية من الماء والسوائل الطبيعية المختلفة.
  • لا يقوم الطفل بأي تمرين أو حركات تساعده على تحريك أمعائه.
  • اللعب طوال الوقت.
  • عندما يشعر بالتوتر أثناء التدريب النوني.
  • شعور كبير بالقلق من أي تغيير مثل الانتقال إلى منزل جديد أو قدوم مولود جديد أو بداية روضة الأطفال.
  • تناول بعض أصناف الأدوية التي من الممكن أن تسبب الإمساك. ماء أو عصير، بالإضافة إلى الطعام المعتاد، قدم لطفلك كمية صغيرة من الماء أو عصير تفاح طبيعي أو عصير برقوق أو كمثرى كل يوم.  هذه العصائر تحتوي على ملين وهو السوربيتول.
  •  طعام الأطفال، إذا تناول طفلك أطعمة صلبة ، عليك أن تجرب البازلاء المهروسة أو الخوخ المهروس ، فهي تحتوي على ألياف أكثر من الفواكه والخضروات الأخرى. قم بتوفير حبوب الإفطار المصنوعة من دقيق القمح الكامل أو الشعير أو الحبوب متعددة الحبوب ، والتي تحتوي على ألياف أكثر من الحبوب المصنوعة من الأرز.
  • إذا كان المولود يعاني من الإمساك ، فاستشيري طبيب طفلك. لكن ضع في اعتبارك أن حجم البراز الطبيعي للطفل يختلف باختلاف العمر والنظام الغذائي.
  • يعاني الأطفال من ضعف عضلات البطن وعادة ما يشعرون بالتوتر أثناء التغوط. إذا كان الطفل يعاني من براز رخو بعد بضع دقائق من أن يبذل قوة كبيرة، فمن المرجح أن يصاب بالإمساك.
  • إذا كان الطفل يعاني من قلة التبرز وقد مرت بضعة أيام منذ آخر حركة للأمعاء والتغييرات الغذائية، فقد يساعد وضع تحاميل الجلسرين للأطفال في فتحة الشرج. لكن تحاميل الجلسرين موجودة للإستخدام العرضي فقط.
  • عليك أن لا تستخدم الزيوت المعدنية أو الملينات المنبهة أو الحقن الشرجية لعلاج إمساك الرضيع.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة