مقدمة عن الالام 

نجد أن هناك بعض الحالات التي يعاني أصحابها من وجود آلام في اليد اليسرى، وقد تكون هذه الآلام شديدة أو خفيفة، ومن الممكن أن يكون تعرض الشخص لإصابة ما أو لحادثة معينة هي التي قد سبب له ألم في اليد اليسرى، ومن الممكن أن يكون هذا الألم سببه مجهول، وفي كل الحالات لا بد من تشخيص المريض ومعرفة السبب الذي أدى لوجود ألم في اليد اليسرى وكيفية علاجه، وذلك لأن اليد اليسرى على وجه الخصوص قد تكون علامة على أن هناك حالة طبية خطيرة ولا بد من استدعاء الطبيب والتدخل الطبي بشكل سريع

أسباب ألم اليد اليسرى

  • التهاب دي كيرفان: وهذا الالتهاب يعرف أيضا باسم التهاب الأوتار، ويتسبب بحدوث ألم في جانب الإبهام من المعصم، وقد يتطور هذا الألم بشكل تدريجي أو قد يتطور بشكل مفاجئ، ويقوم الألم بالانتقال من الإبهام إلى الساعد، وهناك بعض الحركات التي تتسبب في حدوث ألم شديد لليد اليسرى نتيجة وجود التهاب دي كيرفان وهي: أن يقوم الشخص بصنع قبضة يده، أو أن يقوم بحمل أشياء أو الإمساك بأي شيء، أو يقوم هذا الشخص بثني معصمه، وتظهر هذه الآلام بسبب تورم أوتار الرسغ الموجودة عند قاعدة الإبهام، والتي تتتسبب في حدوث التهاب وتهيج، ويعد تكرار الأنشطة واستخدام اليد اليسرى بشكل مفرط من أهم أسباب حدوث حالة دي كيرفان، ومن أكثر الأشخاص تعرضا لمثل هذه الالتهاب هن الأمهات الجدد وذلك يرجع إلى الوضعيات التي يتم بها حمل الطفل، والهرمونات المتقبلة لديهن، كما أن كسور الرسغ تصبح من الأسباب التي تزيد احتمالية الإصابة بالتهابات دي كيرفان.
  • متلازمة النفق الرسغي: وهذه المتلازمة تعد واحدة من الاضطرابات العصبية التي تشتهر بشكل كبير، حيث أن متلازمة النفق الرسغي تقوم بالتأثير على عدد كبير من السكان يصل عددهم إلى 3% من عدد السكان، كما أن هذه المتلازمة تتسبب في حدوث آلام في بعض أصابع اليد وآلام في راحة اليد، وآلام في المعصم، وآلام في الساعد، ونجد أن هذه الآلام تزداد في فترات النوم وخصوصا في فترات الليل.
  • الكسور: وتحدث هذه الكسور في العظام، ومن الممكن أن تتسبب في الإحساس بالألم في اليد بشكل كبير، وقد يكون لدى الشخص المصاب بكسر وجود تصلب، أو تورم أو عدم قدرة على تحريك اليد أيضا، ونجد أن أي كسر في اليد لا نستطيع تحريكها بشكل كامل فمثلا إذا كان الكسر في الإصبع فإننا نلاحظ أن الشخص لا يستطيع أن يقوم بتحريك يده بشكل كامل، ونلاحظ أن الإصبع المصاب يصبح متورم بشكل كثير، وفي بعض الحالات يتعرض هذا الإصبع لأن يكون أقصر  من المعتاد بشكل قليل
  • هشاشة العظام: إن هشاشة العظام هي من أكثر الأمراض انتشارا وتؤدي لحدوث مشاكل كثيرة فنجد أنها تتسبب في ضمور تدريجي للغضاريف، كما تتسبب في التهاب للمفاصل، وقد تقوم هشاشة العظام بالمساعدة على إظهار الشيخوخة والتقدم في العمر، وفي بعض الحالات نجد أن هشاشة العظام وراثية قد أصيب بها أشخاص صغار في العمر، ونجد أن فئة النساء هن الأكثر في الإصابة بهشاشة العظام.
  • أمراض القلب: هناك بعض الحالات التي يتم فيها ربط الألم باليد اليسرى بأمراض القلب وبمشاكله، ولذلك فإن حدوث ألم في اليد اليسرى بشكل مفاجئ يقلق الأشخاص لإحساسهم بأن هناك مرض في القلب، ولذلك يلجأون إلى زيارة الطبيب بشكل سريع عندما تتعرض اليد اليسرى لأي ألم.

أسباب ألم اليد اليسرى مع الكتف

  • إصابة الضفيرة العضدية brachial plexus وهذا هو العصب الذي يوجد في منطقة الكتف، وتحدث هذه الإصابة بالضفيرة العضدية عندما يتعرض الشخص لضربة تقوم بدفع الكتف إلى الأسفلبينما وتمتد هذه الضربة للرقبة إلى أعلى بعيدا عن الكتف المصاب، وتحدث هذه الإصابة في جهة واحدة وتتسبب في حدوث آلاما كثيرة، ولا يستطيع الشخص أن يقوم بتحريك كتفه ويده.
  • كسر الذراع أو الترقوة كلاهما أو أحدهما:  نجد أن هذه الكسور التي تصيب اليد تتسبب في حدوث كدمات حمراء وزرقاء، وتختلف هذه الكدمات بحسب عمر الكدمات.
  • النخر اللاوعائي: وهو يعد موت للنسيج العظمي بسبب أن هناك محدودية في تدفق الدم.
  • التمزقات العضلية: نجد أن هناك تمرينات الإطالة والتسخين وهي تمرينات ضرورية للغاية قبل أن نقوم بأداء النشاط الرياضي، وقد يقع بعض المبتدئين في مشكلة تجاوز هذه التمارين وأن نعتبرها غير مهمة.
  • التهاب وتر الكتف وحدوث تمزق له وهذا الوتر هو عبارة عن نسيج متين وهو المسئول عن ربط العضلات والعظام، وينتج تمزق الأوتار نتيجة لتحريك الكتف وذلك بشكل مفاجئ، مما يتسبب في حدوث آلام قوية وصعبة في تحريك المنطقة.
  • التهاب كيس المفصل: وهذه الأكياس المفصلية هي عبارة عن تجاويف وتوجد هذه التجاويف بين العظام والجلد أو بين الأوتار والعظام والأربطة، وهذه الأكياس في شكلها مغطاة بنسيج زليلي، وينتج السوائل التي تقوم بتقليل الاحتكاك بين أجزاء المفاصل، ويحدث الالتهاب في حالة ما تكون البطانة الزلالية سميكة وتقوم بإنتاج سائلا مفرطا مما يتسبب في حدوث تورم وألم موضعي، ونجد أن أعراض التهاب هذا الكيس هو حساسية للمس، وألم كبير، وانتفاخ واحمرار في الجلد.
  • حدوث خلع في الكتف: وهذا النوع من الإصابات يحدث نتيجة تعرض الشخص لكدمة مباشرة للكتف أو يحدث بسبب ارتخاء في الأوتار والأربطة، ونجد أن العظمة العلوية تخرج من مكانها مما يتسبب في وجود ألم قوي ومزعج.
  • التهاب المرارة أو التهاب القنوات الصفراوية.
  • كما أن الإصابة بمرض رينود تؤدي للإحساس بتنميل في اليد اليسرى وذلك لأن هذا المرض يؤدي لخلل في عمل الشرايين الصغيرة التي تقوم بنقل الدم للأطراف
  • كما أن التهاب الأوعية الدموية، والحزام الناري، والزهري، والالتهاب المصاحب للمفاصل الرثوية وهو روماتيزم المفاصل كل ذلك يتسبب في وجود تنميل في اليد اليسرى  وآلام
  • كما أن السبب قد يعود للانزلاق الغضروفي، أو الإصابة بالتصلب اللويحي، أو التسمم من معادن ثقيلة مثل الرصاص، أو إصابة النخاع الشوكي، أو الإصابة بحدوث سكتة دماغية
  • ونرى أن تناول المنبهات بشكل مستمر يؤدي للإحساس بتنميل اليد اليسرى، كما أن تناول بعض العقاقير الطبية من الممكن أن يؤذي اليد أيضا.

الأسباب المتعددة التي تؤدي لتنميل اليد اليسرى

  • التهاب الدماغ
  • الإصابة بالنخاع الشوكي
  • الإصابة بحدوث ورم دماغي أو ورم في النخاع الشوكي
  • حدوث لدغات الحشرات، أو الإحساس بالصداع النصفي
  • إدمان المخدرات، أو نقص بعض من الفيتامينات في الجسم مثل فيتامين b12

طرق علاج ألم اليد اليسرى والكتف

  • في بعض الحالات لا بد من استشارة الطبيب وذلك في الحالات التي يستمر التنميل والألم في اليد اليسرى لبعض الوقت والشعور بالوخز مثل الإبر والدبابيس.
  • في بعض الحالات يقوم الطبيب بالاقتراح على المريض بعض العلاجات وهي: أن يرتاح الشخص
  • أن يقلل من الحركة ومن النشاط.
  • هناك بعض الحالات تحتاج لعمليات جراحية
  • أو استخدام أدوية مضادة للالتهابات عن طريق الوريد أو عن طريق الفم
  • الرافعات والأقواس أو الجبائر وكثير من وسائل الدعم
  • أن يحدث علاج طبيعي للشخص لتقليل الآلام وذلك مثل: تمارين اليوغا، وجلسات التدليك وذلك لأنها تساعد على تخفيف الآلام كما تؤدي للشعور بالاسترخاء.