انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

ماهي الفيتامينات التي تقوي العصب السمعي

فريق مقال للكتابة9 أشهر

يصاب البعض فجأة بضعف في العصب السمعي، وذلك بسبب عوامل كثيرة منها التعرض لضوضاء صاخبة، قد يكون بسبب آثار جانبية لبعض الأدوية، في بعض الحالات يكون بسبب التقدم في المرحلة العمرية، أقرأ مع فتكات أهم الفيتامينات التي تساعد في علاج ضعف العصب السمعي.

الفيتامينات التي تقوي العصب السمعي

فيتامين B

  • يساعد فيتامين ب على تعزيز العصب السمعي للإنسان، حيث يساعد على تنظيم مستويات السوائل التي تتواجد في الدم.
  • ويعمل على تحسين عملية وصول الأكسجين إلى الأعصاب المسئولة عن حاسة السمع.
  • من أنواع فيتامين ب3 والذي أطلق عليه العلماء العلاج السحري لمشكلة ضعف العصب السمعي الذي تتسبب بها الضوضاء.
  • بالإضافة إلى أنه يقي من فقدان السمع.
  • يتواجد فيتامين ب3 بكثرة في بعض الأغذية مثل الدجاج والأسماك والكبدة واللحوم الحمراء وبعض المكسرات مثل الفستق.
  • أيضًا من الفيتامينات المهمة التي يحتاجها الجسم حتى يتقي مشكلة ضعف السمع هو فيتامين ب12.
  • وتتركز أهمية فيتامين ب12 في وظيفة إنتاج الميالين الذي يعتبر الغمد الواقي والعازل المحيط بالأعصاب.
  • في حالة نقص وجود ب12 في الجسم، يترتب عليه اختفاء مادة الميالين مما يؤدي لفقد حاسة السمع وأعراض أخرى مثل طنين الأذن.
  • يتواجد في الكثير من الأغذية التي تنتمي لفئة الألبان مثل البيض والجبنة والحليب.
  • وأيضًا في الأغذية الأخرى مثل اللحوم الحمراء والكبدة والأسماك والمحار.
 أدوية علاج العصب السمعي

أدوية علاج العصب السمعي

فيتامين C

  • يعمل فيتامين c كمضاد للأكسدة، وبالتالي يحمي خلايا الشعر التي تتواجد في قوقعة الأذن، ويعمل على مهاجمة الالتهابات والعدوى التي قد تصيب الأذن.
  • وقد أجريت بعض الاختبارات على الحيوانات التي عانت من فقدان السمع بسبب الضوضاء ونجحت التجربة في علاج 80% من الحيوانات.
  • يشتهر فيتامين سي بتواجده بكثرة في فاكهة البرتقال ولكن يتواجد في أطعمة كثيرة أخرى.
  • من هذه الأطعمة الفلفل الأحمر والأصفر والأخضر، الكرنب، الطماطم النيئة، أوراق اللفت، القرنبيط، الملفوف الأحمر.

فيتامين E

  • أجريت بعض الدراسات العلمية الحديثة على فيتامين e وأثبتت امكانيته في إعادة حاسة السمع للأشخاص الذين فقدوها بدون سبب واضح.
  • يعمل فيتامين e على تحسين الدورة الدموية المسئولة عن خلايا الشعر الموجود في الأذن الداخلية.
  • يتوافر بكثرة في العديد من الأغذية مثل السبانخ والكرنب واللفت.
  • وبعض الزيوت النباتية مثل زيت عباد الشمس.
  • أيضًا بعض المكسرات مثل اللوز والبندق.
  • عام 2008 أجريت تجربة على بعض الحيوانات الذين سيتم تعريضهم لبيئات صاخبة فيما بعد من قبل بعض العلماء، حيث استخدموا خلطة مكونة من بعض الفيتامينات هم فيتامين A وفيتامين E وفيتامين C والمغنيسيوم.
  • وكنتيجة لهذه التجربة تم إثبات أن 80% من الحيوانات المجري عليهم التجربة لم يصابوا بفقدان السمع بعد تعرضهم الى ضوضاء.
  • ويتم تجربة هذه الخلطة علي بعض البشر لاكتشاف نتائج أخري تفيد البشرية.

فيتامين D

  • يعرف عن فيتامين D انه يساعد علي تقوية و تعزيز العظام وأيضًا العظام الصغيرة التي تتمثل في الأذن الوسطى.
  • اذ يسبب نقصان فيتامين D في الجسم الكثير من المشاكل بالنسبة لحاسة السمع.
  • تشمل هذه المشاكل سماع الطنين في الأذن.
  • يتواجد فيتامين D في سمك السلمون، لبن الزبادي، حليب الصويا، صفار البيض، سمك التراوت، الفطر الأبيض، السردين، الحليب، عصير البرتقال، كبد البقر، زيت كبد الحوت.
  • أيضًا يمكن تعويض هذا النقص عن طريق يختلف عن التغذية و ذلك يتم بالتعرض لأشعة الشمس.

حمض الفوليك

  • يعمل حمض الفوليك على تعزيز الدورة الدموية المسئولة عن الأذن.
  • ويساعد على إنتاج الخلايا المسؤولة عن السمع.
  • عد السبب الرئيسي لخسارة حاسة السمع عند المتقدمين في المرحلة العمرية هو عدم وجود القدر الكافي من حمض الفوليك في الجسم.
  • أثبتت بعض الدراسات أن نقص حمض الفوليك قد يسبب ضعف السمع لدى الأطفال، لذلك يفضل الأطفال تناول النعناع المجفف الذي يحتوي على نسبة مناسبة من حمض الفوليك.
  • يتواجد الحمض في العديد من الأطعمة منها اللحوم، السبانخ، البروكلي، الفول، العدس.
  • بالإضافة إلى الخضراوات الورقية، الكبدة، التونة، البيض، الملفوف، القرنبيط.
  • أيضًا صفار البيض، الكيوي، الحليب، البرتقال، بذور عباد الشمس.

البوتاسيوم

  • ينخفض معدل البوتاسيوم في الجسم تدريجيًا مع التقدم في المرحلة العمرية.
  • يلعب دور مهم في تنظيم السوائل الموجودة في الدم وأنسجة الجسم، ويعمل على تحسين توازن سوائل المعدن في اللمف الجواني، وهو أحد السوائل الموجودة داخل الأذن الداخلية، ويعد ذلك مهمًا لتجنب المشاكل المتعلقة بالعصب السمعي.
  • يمكن إيجاد البوتاسيوم في العديد من الأطعمة المتنوعة منها الحليب، السبانخ، والبطاطا، والطماطم، الزبيب.
  • وأنواع مختلفة من الفواكه مثل المشمش، الموز، البطيخ، والبرتقال، الأفوكادو، الخوخ.
  • أيضًا البطاطس، البطاطا، الفاصوليا البيضاء، الزبادي، السالمون، والعسل الأسود.
فيتامينات للاطفال

فيتامينات للاطفال

الزنك

  • ترتبط نسبة نقص الزنك في الجسم باضطراب حاسة السمع عند كبار السن.
  • الزنك مسؤول عن حماية خلايا الشعر داخل الأذن، فهي تتولى مسؤولية بث الاهتزازات التي بدورها ترسل إشارات كهربائية إلى العقل.
  • أيضًا يدعم الجهاز المناعي مما يترتب عليه منع التهابات الأذن.
  • أجريت بحوث على 100 شخص يعانون من مشكلة طنين الأذن، وبعد الكشف توضح أن 12 في المائة يحتوي جسمهم مستويات منخفضة من الزنك.
  • وفي تجربة أخرى حاول بعض العلماء علاج 66 شخصًا يعانون من نفس المشكلة بمكملات الزنك، وقد نجحوا في استعادة القدرة الطبيعية علي السمع.
  • ويرى العلماء أن الزنك قد يعمل كمضاد للأكسدة، إذ يساعد على تهدئة الالتهاب في الجزء الداخلي للأذن.
  • يتواجد في الفواكه مثل التوت، الرمان، الأفوكادو، الكيوي، الشمام، الجوافة.
  • أيضًا يمكن الاستفادة منه عن طريق تناول البيض، اللحوم الحمراء، الدجاج، المحار، الحليب ومشتقاته من منتجات الألبان، وبعض المكسرات، والفول السوداني، والشيكولاتة الخام.

أوميجا 3

  • يتوافر أوميجا 3 بكثرة في المنتجات البحرية، حيث أن السمك صديق الأذن.
  • يعمل على تنشيط الدورة الدموية المسئولة عن الأذن.
  • أثبتت دراسة نمساوية أن انتظام الإنسان على تناول أوميجا 3 ويحميه من الإصابة بأي مشاكل تخص السمع.
  • ويتوجب على الأشخاص الذين تجاوزوا عامهم الخمسين تناول كميات وفيرة من الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3.
  • وأفاد العلماء أن تناول وجبتين سمك أسبوعيًا يؤدي إلى المحافظة علي الصحة السمعية.
  • وتوجد أنواع معينة من الأسماك التي تحتوي بكثرة علي الأوميجا 3 مثل التونة والسالمون والسردين، الكافيار، الانشوجة، المحار، الرنجة، الماكريل، زيت كبد السمك، وسمك الاسقمري.
  • لا يقتصر وجود الأوميجا 3 في الأسماك فقط بل يتواجد في الكثير من أنواع الطعام الأخرى.
  • يتواجد في المكسرات و بعض البذور مثل بذور الكتان وبذور الشيا.
  • وبعض الزيوت النباتية مثل زيت فول الصويا، وزيت الكانولا.
  • والأطعمة الأخرى مثل اللبن و الحليب والبيض واللحوم والسبانخ والبروكلي والكرنب.

المغنيسيوم

  • تتصل نقص نسبة المغنيسيوم في الجسم بتسببها الإجهاد السمعي للإنسان.
  • يعمل على تقوية الجهاز المسئول عن السمع، وحماية البطانة الداخلية للشرايين.
  • ويساعد على الوقاية من فقدان السمع الذي قد ينتج عن الضوضاء.
  • يتواجد المغنيسيوم في العديد من الفواكه والخضراوات مثل الموز والبطاطا والخرشوف.
  • وتشمل الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم الفواكه والخضروات، مثل الموز، والخرشوف، والبطاطا.
  • وأيضًا المكسرات مثل بذور اللوز والبقوليات مثل الفاصوليا السوداء واللبن ومشتقاته خاصة قليلة الدسم، والشوكولاتة.
  • يتم الاستفادة من كل هذه الفيتامينات عن طريق تنظيم الأكل واتباع نظام غذائي متكامل.

الكالسيوم

  • يعمل الكالسيوم بشكل رئيسي علي تقوية وتعزيز عظام الجسم، وتشمل هذه العظام الصغيرة المسؤولة عن السمع مثل عظمة الأذن الصغرى وعظام القوقعة.
  • يتواجد الكالسيوم بوفرة في الحليب ومنتجاته بوفرة، ويتواجد في العديد من الأطعمة الأخرى أيضًا.
  • مثل بذور الشيا، السردين، اللوز، الفاصوليا والخضراوات داكنة اللون، البرتقال، الزبادي، الصويا، التين المجفف.
فيتامين B يساعد فيتامين ب على تعزيز العصب السمعي للإنسان حيث يساعد على تنظيم مستويات السوائل التي تتواجد في الدم ويعمل على تحسين عملية وصول الأكسجين إلى الأعصاب المسئولة عن حاسة السمع من أنواع فيتامين ب3 والذي أطلق عليه العلماء العلاج السحري لمشكلة ضعف العصب السمعي الذي تتسبب بها الضوضاء بالإضافة إلى أنه يقي من فقدان السمع يتواجد فيتامين ب3 بكثرة في بعض الأغذية مثل الدجاج والأسماك والكبدة واللحوم الحمراء وبعض المكسرات مثل الفستق أيضا من الفيتامينات المهمة التي يحتاجها الجسم حتى يتقي مشكلة ضعف السمع هو فيتامين ب12 وتتركز أهمية فيتامين ب12 في وظيفة إنتاج الميالين الذي يعتبر الغمد الواقي والعازل المحيط بالأعصاب في حالة نقص وجود ب12 في الجسم يترتب عليه اختفاء مادة الميالين مما يؤدي لفقد حاسة السمع وأعراض أخرى مثل طنين الأذن يتواجد في الكثير من الأغذية التي تنتمي لفئة الألبان مثل البيض والجبنة والحليب وأيضا في الأغذية الأخرى مثل اللحوم الحمراء والكبدة والأسماك والمحارcaption id=attachment64002 align=alignnone width=1024 أدوية علاج العصب السمعيcaptionفيتامين C يعمل فيتامين c كمضاد للأكسدة وبالتالي يحمي خلايا الشعر التي تتواجد في قوقعة الأذن ويعمل على مهاجمة الالتهابات والعدوى التي قد تصيب الأذن وقد أجريت بعض الاختبارات على الحيوانات التي عانت من فقدان السمع بسبب الضوضاء ونجحت التجربة في علاج 80% من الحيوانات يشتهر فيتامين سي بتواجده بكثرة في فاكهة البرتقال ولكن يتواجد في أطعمة كثيرة أخرى من هذه الأطعمة الفلفل الأحمر والأصفر والأخضر الكرنب الطماطم النيئة أوراق اللفت القرنبيط الملفوف الأحمرفيتامين E أجريت بعض الدراسات العلمية الحديثة على فيتامين e وأثبتت امكانيته في إعادة حاسة السمع للأشخاص الذين فقدوها بدون سبب واضح يعمل فيتامين e على تحسين الدورة الدموية المسئولة عن خلايا الشعر الموجود في الأذن الداخلية يتوافر بكثرة في العديد من الأغذية مثل السبانخ والكرنب واللفت وبعض الزيوت النباتية مثل زيت عباد الشمس أيضا بعض المكسرات مثل اللوز والبندق عام 2008 أجريت تجربة على بعض الحيوانات الذين سيتم تعريضهم لبيئات صاخبة فيما بعد من قبل بعض العلماء حيث استخدموا خلطة مكونة من بعض الفيتامينات هم فيتامين A وفيتامين E وفيتامين C والمغنيسيوم وكنتيجة لهذه التجربة تم إثبات أن 80% من الحيوانات المجري عليهم التجربة لم يصابوا بفقدان السمع بعد تعرضهم الى ضوضاء ويتم تجربة هذه الخلطة علي بعض البشر لاكتشاف نتائج أخري تفيد البشريةفيتامين D يعرف عن فيتامين D انه يساعد علي تقوية و تعزيز العظام وأيضا العظام الصغيرة التي تتمثل في الأذن الوسطى اذ يسبب نقصان فيتامين D في الجسم الكثير من المشاكل بالنسبة لحاسة السمع تشمل هذه المشاكل سماع الطنين في الأذن يتواجد فيتامين D في سمك السلمون لبن الزبادي حليب الصويا صفار البيض سمك التراوت الفطر الأبيض السردين الحليب عصير البرتقال كبد البقر زيت كبد الحوت أيضا يمكن تعويض هذا النقص عن طريق يختلف عن التغذية و ذلك يتم بالتعرض لأشعة الشمسحمض الفوليك يعمل حمض الفوليك على تعزيز الدورة الدموية المسئولة عن الأذن ويساعد على إنتاج الخلايا المسؤولة عن السمع عد السبب الرئيسي لخسارة حاسة السمع عند المتقدمين في المرحلة العمرية هو عدم وجود القدر الكافي من حمض الفوليك في الجسم أثبتت بعض الدراسات أن نقص حمض الفوليك قد يسبب ضعف السمع لدى الأطفال لذلك يفضل الأطفال تناول النعناع المجفف الذي يحتوي على نسبة مناسبة من حمض الفوليك يتواجد الحمض في العديد من الأطعمة منها اللحوم السبانخ البروكلي الفول العدس بالإضافة إلى الخضراوات الورقية الكبدة التونة البيض الملفوف القرنبيط أيضا صفار البيض الكيوي الحليب البرتقال بذور عباد الشمسالبوتاسيوم ينخفض معدل البوتاسيوم في الجسم تدريجيا مع التقدم في المرحلة العمرية يلعب دور مهم في تنظيم السوائل الموجودة في الدم وأنسجة الجسم ويعمل على تحسين توازن سوائل المعدن في اللمف الجواني وهو أحد السوائل الموجودة داخل الأذن الداخلية ويعد ذلك مهما لتجنب المشاكل المتعلقة بالعصب السمعي يمكن إيجاد البوتاسيوم في العديد من الأطعمة المتنوعة منها الحليب السبانخ والبطاطا والطماطم الزبيب وأنواع مختلفة من الفواكه مثل المشمش الموز البطيخ والبرتقال الأفوكادو الخوخ أيضا البطاطس البطاطا الفاصوليا البيضاء الزبادي السالمون والعسل الأسودcaption id=attachment64003 align=aligncenter width=740 فيتامينات للاطفالcaptionالزنك ترتبط نسبة نقص الزنك في الجسم باضطراب حاسة السمع عند كبار السن الزنك مسؤول عن حماية خلايا الشعر داخل الأذن فهي تتولى مسؤولية بث الاهتزازات التي بدورها ترسل إشارات كهربائية إلى العقل أيضا يدعم الجهاز المناعي مما يترتب عليه منع التهابات الأذن أجريت بحوث على 100 شخص يعانون من مشكلة طنين الأذن وبعد الكشف توضح أن 12 في المائة يحتوي جسمهم مستويات منخفضة من الزنك وفي تجربة أخرى حاول بعض العلماء علاج 66 شخصا يعانون من نفس المشكلة بمكملات الزنك وقد نجحوا في استعادة القدرة الطبيعية علي السمع ويرى العلماء أن الزنك قد يعمل كمضاد للأكسدة إذ يساعد على تهدئة الالتهاب في الجزء الداخلي للأذن يتواجد في الفواكه مثل التوت الرمان الأفوكادو الكيوي الشمام الجوافة أيضا يمكن الاستفادة منه عن طريق تناول البيض اللحوم الحمراء الدجاج المحار الحليب ومشتقاته من منتجات الألبان وبعض المكسرات والفول السوداني والشيكولاتة الخامأوميجا 3 يتوافر أوميجا 3 بكثرة في المنتجات البحرية حيث أن السمك صديق الأذن يعمل على تنشيط الدورة الدموية المسئولة عن الأذن أثبتت دراسة نمساوية أن انتظام الإنسان على تناول أوميجا 3 ويحميه من الإصابة بأي مشاكل تخص السمع ويتوجب على الأشخاص الذين تجاوزوا عامهم الخمسين تناول كميات وفيرة من الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3 وأفاد العلماء أن تناول وجبتين سمك أسبوعيا يؤدي إلى المحافظة علي الصحة السمعية وتوجد أنواع معينة من الأسماك التي تحتوي بكثرة علي الأوميجا 3 مثل التونة والسالمون والسردين الكافيار الانشوجة المحار الرنجة الماكريل زيت كبد السمك وسمك الاسقمري لا يقتصر وجود الأوميجا 3 في الأسماك فقط بل يتواجد في الكثير من أنواع الطعام الأخرى يتواجد في المكسرات و بعض البذور مثل بذور الكتان وبذور الشيا وبعض الزيوت النباتية مثل زيت فول الصويا وزيت الكانولا والأطعمة الأخرى مثل اللبن و الحليب والبيض واللحوم والسبانخ والبروكلي والكرنبالمغنيسيوم تتصل نقص نسبة المغنيسيوم في الجسم بتسببها الإجهاد السمعي للإنسان يعمل على تقوية الجهاز المسئول عن السمع وحماية البطانة الداخلية للشرايين ويساعد على الوقاية من فقدان السمع الذي قد ينتج عن الضوضاء يتواجد المغنيسيوم في العديد من الفواكه والخضراوات مثل الموز والبطاطا والخرشوف وتشمل الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم الفواكه والخضروات مثل الموز والخرشوف والبطاطا وأيضا المكسرات مثل بذور اللوز والبقوليات مثل الفاصوليا السوداء واللبن ومشتقاته خاصة قليلة الدسم والشوكولاتة يتم الاستفادة من كل هذه الفيتامينات عن طريق تنظيم الأكل واتباع نظام غذائي متكاملالكالسيوم يعمل الكالسيوم بشكل رئيسي علي تقوية وتعزيز عظام الجسم وتشمل هذه العظام الصغيرة المسؤولة عن السمع مثل عظمة الأذن الصغرى وعظام القوقعة يتواجد الكالسيوم بوفرة في الحليب ومنتجاته بوفرة ويتواجد في العديد من الأطعمة الأخرى أيضا مثل بذور الشيا السردين اللوز الفاصوليا والخضراوات داكنة اللون البرتقال الزبادي الصويا التين المجفف

التعليق

أقرأ ايضا