مقدمة عن هرمون السعادة؟ 

ما هو هرمون السعادة؟ إن هرمونات السيروتونين، الدوبامين، الاوكسيتوسين، والاندورفين هي هرمونات السعادة، حيث تشتهر هذه الهرمونات بوجود مشاعر ايجابية مثل السرور والسعادة، وحتى الحب، لذلك يبحث الجميع عنها وعن وظائفها على جميع أجهزة الجسم، وكيف يمكن التحكم بها، للحصول على شعور دائم بالسعادة. 

 

هرمون السعادة والعمليات الحيوية 

إن الهرمونات والناقلات العصبية تشارك في العديد من العمليات الأساسية، مثل معدل ضربات القلب والهضم، بل وأيضاً مزاجك ومشاعرك، حيث أنهم حاملو المواد الكيميائية في الجسم، وبعضهم معروف بقدرته على مساعدة الناس على الوئام، والشعور بالفرح، واختبار المتعة. 

إن فهم أهمية هذه المواد الكيميائية التي تسمى هرمون السعادة في الدماغ  والجسم وتأثيرها على الصحة العقلية، حيث أنه يمكنك  اتخاذ خطوات نشطة لتحسين مستوياتها بشكل طبيعي، لأنه وبمعنى آخر، إن وجود هرمن السعادة يعني أنك ستكون سعيدًا. 

 

ما هي هرمونات السعادة (والناقلات العصبية)؟

 إن الهرمونات هي مواد كيميائية تنتجها عدة غدد في جسم الانسان، ووظيفتها الرئيسية هي الاتصال بين غدتين او بين غدة وعضو.

الهرمونات في جسمك ترتفع وتنخفض في المستوى طوال اليوم، وذلك مثل أن يوقظك ارتفاع الكورتيزون في الصباح، في حين يساعدك هرمون آخر مثل ميلاتونين على الاستعداد للنوم في المساء، وهناك الهرمونات التي تخبرك بأنك جائع، ممتلئ، سعيد، وحزين. 

ما هو منشأ هرمونات السعادة؟ 

هنالك نظام محدد في الجسم يتحكم في انتاج وإطلاق الهرمونات في مجرى الدم يدعى نظام الغدد الصماء، وهي عبارة عن شبكة من الغدد التي تجري في جميع أنحاء الجسم، حيث تنتج كل غدة هرمونات واحدة على الأقل، والتي تتحكم فيها الغدة النخامية في الدماغ.

إن هرمون السعادة والراحة، هي تلك الهرمونات التي ينتجها نظام الغدد الصماء، وهنالك بعض الهرمونات التي تساهم في ضبط المزاج، اللذة، التكاتف، وحتى تخفيف الالم، وأيضًا وظائف مثل النمو والتطور، الأيض، والتكاثر ايضا.

الفرق بين للناقلات العصبية والهرمونات

في بعض الأحيان، هذه الهرمونات تسمى الناقلات العصبية ليس هناك فرق كبير بين الهورمونات والناقلات العصبية إلا في الأماكن التي تعملان بهما.

وتنتقل هرمونات السعادة عبر مجرى الدم إلى مختلف الأعضاء والأنسجة، في حين لا توجد الناقلات العصبية السعيدة إلا في الدماغ والجهاز العصبي المركزي حيث تتواصل مباشرة عبر الخلايا العصبية.

أي مادة كيميائية تعطيك الشعور بالسعادة؟

 إن بعض هرمونات السعادة تتمكن من تخفيف القلق والوقاية من أعراض الكآبة، في حين يولِّد آخرون المتعة، الفرح، الترابط، والثقة، وهذه هي المواد الكيميائية الرئيسية للسعادة وهي الآتي 

  • السيروتونين. وهو يعمل على استقرار المزاج، والرفاهية، شعور السعادة.
  • الدوبامين. يعطي شعور المتعة، ويلعب الدور التحفيزي في نظام مكافأة الدماغ.
  • الأوكسيتوسين. يعطي شعور الترابط، والحب، وكذلك الثقة.
  • الاندورفين. يعمل على تخفيف الألم، والاسترخاء.

هرمون السعادة انعكاس لحياتك

إن هرمون السعادة هو انعكاس لبيئتك، علاقاتك، نظامك الغذائي، نظامك للتمارين الرياضية، وفي بعض الحالات حتى ميكروبات احشائك. هذا صحيح، لديك القوة للتأثير على مزاجك من خلال الخيارات التي تقوم بها كل يوم.

هرمون السيروتونين

 إن هرمون السعادة الحقيقي المعروف ايضا بالسيروتونين هو هرمون هام لتنظيم المزاج، الهضم، النوم، وظيفة الدماغ، والإيقاع اليدوي ،ومن الملحوظ أن ما يصل إلى 90% من السيروتونين في جسدك ينتج في الأمعاء. 

في النهاية هناك بعض الطرق الطبيعية لزيادة مستويات هرمون السعادة مثل الدوبامين، السيروتونين، والأوكسيتوسين، والتي من شأنها أن تعزز مزاجك، وعواطفك، بل وحتى وظيفتك الإدراكية، فالنشاطات كالتمارين الرياضية، تناول الطعام مع احبائكم.