طول الإنسان 

إن طول الإنسان قد زاد بشكل مطرد خلال القرنين الماضيين في كافة أنحاء العالم، وذلك بسبب التطور في مجالات التغذية والصحة وقد أثبتت الدراسات أن الإنسان الطبيعي طوله يتأثر بوجود عاملين أساسين وهما: العامل الوراثي، والعامل البيئي، والعامل الوراثي يوضح فروقات الأطوال التي توجد بين عرق وآخر، ونجد أن العامل الوراثي يوضح الفروقات في الأطوال بين عرق وعرق آخر، وطول الإنسان قد يتأثر في فترة الطفولة بشكل سلبي وذلك بسبب التعرض لبعض الأمراض المختلفة، أو سوء التغذية، ونجد أن طول الإنسان ومستوى نموه يرتبط بمستوى المعيشة حيث أن اختلاف أطوال الأشخاص في منطقة ما يتأثر بالوضع الاقتصادي في هذه المنطقة خلال الزمن، وبالتالي يصبح مؤشرا على صحة الفرد، ويجب الانتباه إلى وجود العامل الوراثي

طول الإنسان الطبيعي

  • متوسط الطول الطبيعي للذكور من سن سنة إلى سن ثمان عشر سنة:
  • في سن سنة يكون الطول 76 سم
  • في سن سنتين يكون الطول 88سم
  • في سن ثلاث سنوات يكون الطول 95سم
  • في سن أربع سنوات يكون الطول 103 سم
  • في سن خمس سنوات يكون الطول 110سم
  • في سن ست سنوات يكون الطول 116سم
  • عندما يصل في السن الثامن عشر فإن الطول المناسب يصل إلى 177سم
  • ونجد أن متوسط طول الإناث من سنة إلى ثمان عشر سنة يبلغ الآتي:
  • في سن سنة يبلغ الطول 73 سم
  • في سن سنتان يبلغ الطول 85سم
  • في سن ثلاث سنوات يصل الطول إلى 95 سم
  • في سن خمس سنوات يصل الطول إلى 108 سم
  • بينما في سن السابع عشر يصل الطول المناسب إلى 160 سم

الوزن بالنسبة للطول

  • نجد أن الوزن يتأثر بتأثر الطول والجنس
  • إن الوزن المثالي والطبيعي للأشخاص لا بد أن يتناسب مع طول الشخص

أثر التغذية على الطول في مرحلة الطفولة

  • إن تناول التغذية بشكل غير متوازن، وتناول كميات كبيرة من السكر وقلة النشاط والحركة في خلال مرحلة الطفول تؤثر في طول الطفل
  • هذه الحالات التي قمنا بذكرها تتسبب في حدوث حالات السمنة

طول الإنسان وهرمون النمو

  • إن مرحلة نمو الطفل تبدأ في الازدياد بشكل تدريجي وذلك حتى يصل الطفل إلى مرحلة المراهقة فيصبح طول القامة متزايد بشكل متسارع
  • إن طول الشخص يزيد بفضل هرمون النمو والذي يقوم الجزء الأمامي من الغدة النخامية بإفرازه
  • إن هذا الهرمون يعطي أوامره من خلال الدم للأنسجة المختلفة وللعظام بأن تنقسم وتنمو وبالتالي يؤدي لزيادة الطول
  • إن نقص هرمون النمو يؤدي لحدوث مرض التقزم

طول القامة في خلال فترة المراهقة

  • نرى أن أفراد العائلة يلاحظون الزيادة التي تحدث مفاجئة في الطول لدى الأطفال إذا ما وصلوا إلى مرحلة المراهقة
  • والسبب في ذلك أن إفراز هرمون النمو في مرحلة المراهقة يصبح بشكل أكبر من مرحلة الطفولة

كيفية الحفاظ على النمو الطبيعي للإنسان

  • إن النمو الطبيعي للإنسان يكون من خلال الحفاظ على التغذية الصحيحة، وذلك من خلال أن يتم تناول الأطعمة التي تحتوي على كالسيوم وهو ضروري لنمو العظام، والأطعمة التي تعطي الجسم القدرة على النمو، وخصوصا المحار، والأسماك، والتي تحتوي على وجود فيتامين د، والزنك وذلك لأنهما يدخلان في تكوين العظام بشكل أساسي
  • يجب أن يقوم الشخص بالنوم لفترات كافية وذلك حتى يحصل جسمه على الراحة، فقد قامت الأبحاث بإظهار أن هرمون النمو يكون في أنشط حالاته في الوقت الذي ينام فيه الشخص نوم عميق
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد في زيادة الطول وخصوصا: السباحة، ونط الحبل، والتعلق