تعريف التهاب الحلق

يعد التهاب الحلق هو من الأمراض التي يتعرض لها الجسد بشكل منتشر، وهو يكون عبارة عن الشعور بألم شديد في الحلق الذي يؤدي بالإنسان الى صعوبة في تناول الطعام وبلعه، بالإضافة إلى أن التهاب الحلق يصيب الإنسان بشكل أكبر في فصل الخريف والشتاء، وذلك لأنه يكون في هذا الفصل الأنسان أكثر عرضة التي تعرض الجهاز التنفسي إلى الالتهابات مثل الإصابة بالإنفلونزا والزكام، وهذه الإصابات تسبب التهاب في الحلق، وسنتعرف في هذا المقال عن العديد من المعلومات المتعلقة بالتهاب الحلق وطرق علاجه.

أعراض التهاب الحلق:

  • الشعور بألم في الحلق مثل الحشرجة والتشريح.
  • زيادة الإحساس بألم عند الكلام أو البلع.
  • عدم القدرة على البلع.
  • تعرض الى تورم في الغدد التي تكون في الفك أو الرقبة.
  • تعرض اللوزتين الي صديد أو بقع لونها ابيض.
  • حدوث كتم في الصوت او بحه شديده.

ويوجد علامات تظهر بسبب إصابة الحلق التي تنتج عن العدوى وهي:

  • تعرض الأنف إلى السيلان.
  • عطس.
  • الإحساس بوجع شديد في الجسم.
  • صداع في الرأس.
  • الغثيان.
  • ألقى.
  • سعال.
  • حمي.

أسباب التعرض الى التهاب الحلق:

تختلف مدة التهاب الحلق ما من سبب الآخر، فتعرض الحلق الي التهاب بسبب الأسباب العادية على الأغلب تكون مدة الإصابة أسبوع ونصف، ومدة الإصابة تطول إذا كان السبب خطير وتظل مدة مستمرة إلى حين معالجته.

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تسبب التهاب الحلق ومنها:

العدوى الفيروسية:

  • الإصابة بجدري الماء.
  • الإصابة بالحصبة.
  • إصابة الطفل بمرض منتشر بسعال شديد ونباح في الصوت.
  • السعال المعروف بـ الشاهوق.
  • الإصابة بالبرد الشديد.
  • الأنفلونزا.

العدوى البكتيرية:

يوجد العديد من العدوى البكتيرية التي تصيب الإنسان بالتهاب شديد في الحلق، وأكثر سبب منتشر هو البكتيريا المعروفة العقدية المقيحة.

أسباب أخرى:

  • الجفاف: من الممكن أن يقوم الهواء الذي يكون جاف وداخلي بالتسبب في التهاب الحلق وحشرجته، بالإضافة إلى أن التنفس عن طريق الفم والذي ينتج عن تعرض الأنف إلى احتقان مستمر، والذي يتسبب ذلك في إصابة الحلق والتهاب وجفاف.
  • الهيجات: يؤدي الدخان الناتج عن التبغ وأيضا المواد التي تكون كيميائية التي تعرض الهواء الداخلي والخارجي الى تلوث، مما يتسبب ذلك في إصابة الحلق والتهاب مزمن، بالإضافة إلى تناول الأكلات التي مليئة بالتوابل، والمشروبات التي تحتوي على كحل، ومضغ التبغ يقومون ايضا بتعرض الحلق الي تهيج الذي يسبب الالتهاب.
  • الأورام: من الممكن أن تؤدي الأورام السرطانية التي تكون بالحنجرة أو الحلق أو اللسان إلى إصابة الحلق بالالتهاب.

طرق مختلفة لعلاج التهاب الحلق:

  • يمكن تناول مشروب الأعشاب ومنها الزعتر والبابونج القرفة والزنجبيل مرتين كل يوم.
  • تناول العصائر التي تكون طبيعية وأهمها عصير الليمون وعصير البرتقال.
  • اخذ أربع ملاعق صغيرة من زيت السمسم يوميًا على فترات.
  • خلط ملعقة صغيرة من حبة البركة مع ملعقة صغيرة من العسل الأبيض ويتم تناوله مرتين يوميًا صباحًا ومساءًا.
  • إذا كان التهاب الحلق ناتج عن العدوى البكتيرية فسوف يحتاج الى اخذ مضادات تكون حيوية مع اخذ راحة بشكل كبير وشرب سوائل بشكل كبير وتناول الأكلات المغذية، وذلك لكي يتم تعويض صحة الجسم وجعل المناعة أقوى، لكي تتحمل المضادات.
  • شرب الزنجبيل المنقوع مع العسل الأبيض عن طريق نقع قطعة من الزنجبيل الفريش في ماء ثم يتم تصفيته ونضع عليه ملعقة من العسل الأبيض وتتكرر مرتين يوميًا.
  • عمل مشروب ساخن بالليمون وحبة البركة والتليو وكراويه ويانسون والقليل من لبان الدكر مع غلي لبان الدكر مع الماء وبعدها وضع باقي الأعشاب بعد أغلاق النار.