عالم الأطفال يحتاج إلي أشخاص أكثر إقترابا منهملمعرفة ما يفكرون به حيث يجب على الأمهات أن يجعلوا عقولهم اقرب إلي عقول أبنائهم حتى يتمكنوا من فهمهم ومعرفة ما يريدون الحصول عليه أو ما يفكرون بهم للتسهيل عليهم ونجد أن عادة الذهاب إلي دورات المياه تقوم الأم بتعليمها للطفل بطرق مختلفة أما أن تنصحه دائما بالذهاب الي الحمام أو أن تستطيع توصيل إليه معلومة مهمة بأن التبول في الحمام يقيه من ميكروبات وأمراض أو أن تشجعه باستمرار للذهاب إلي دورات المياه ومن هنا يتعود الطفل على الذهاب إلي دورات المياه ويبدأ أن يطلب من أهله الذهاب إلي دورات المياه وكما أن الأطفال الصغار يعبرون عن حاجتهم إلي دورات المياه بطرق مختلفة نعرض عليك بعضها حتى تفهم ما يريده طفلك منك.

ظهور علامات عدم الإرتياح

  • وهي إحدى الطرق التي يعبر بها الطفل عن حاجته إلي الذهاب إلي دورات المياه فالأمر يقلقه ويجعله يشعر بحاله من عدم الإرتياح لذلك نجده يتحرك حركات غريبة أو يبكي بدون مبرر أو تتغير حالته المزاجية الأمر الذي يجعل والدته تفهم أنه يريد الذهاب إلي دورات المياه.
  • كما أنه نجده بعد أن كان يلعب ويمرح نجده وقف بعيدا عن لعبه وظهرت على وجهه علامات عدم الارتياح بعض الأمهات قد لا تفهم الطفل الأمر الذي يؤدي الي تبوله في مكانه وهذا الأمر يؤثر تأثيرا سلبيا كبيرا على الطفل.
  • حيث أن ذلك الطفل لن يعتاد على الذهاب إلي دورات المياه ودائما سيتسهل الأمر ويتبول في مكانه الأمر الذي قد يستمر معه لفترات طويلة حتى دخوله الحضانة ويكون السبب عائدا من الأم وسوء تعاملها مع الطفل لذلك يجب على الأمهات الإطلاع على الأسس السليمة لتربية أطفالها حتى تعودهم على عادات سليمة.

إشارة الطفل إلي حفاضته

  • عندما يشير طفلك إلي حفاصته فإنه يريد أن يجعلك تفهمين ما يدور برأسه عن حاجته للذهاب إلي دورات المياه فبعض الأطفال دائما يقلقون من التبول داخل الحفاظات ويريدون بطبعهم الذهاب إلي دورات المياه والإشارة إلي الحفاظة يريد من خلالها أن يوصل معلومة لوالدته بأن تأخذه إلي دورة المياه.
  • وهذا الأمر يجب أن تعلمه جميع الأمهات حتى تساعد طفلها في تعلم عادات صحية سليمة مثل التبول داخل دورة المياه وليس في الحفاضة.
  • ولكن من المؤسف نجد أن بعض من الأمهات لا يستطيعون أن يفهموا أطفالهم الأمر الذي يحول بينهم وبين تعليمهم العادات السليمة ليس ذلك فقط وإنما بعض الأمهات قد يفهمون حاجة الطفل للذهاب إلي دورة المياه ولكن يستسهلون الأمر ويجعلونه يتبول داخل حفاضته.
  • الأمر الذي يجعل الطفل يتعود على ذلك وعندما يكبر يصبح من الصعب تدريبه على الذهاب إلي دورات المياه، ولكن عليك كأم أن تعلمي ما يريدون طفلك في جميع الأوقات.

بكاء الطفل الغير مبرر

  • قد يبكي طفلك عند حاجته الذهاب إلي دورات المياه ومن هنا نجد أن بعض الأمهات الذكية تفهم ما يريده طفلها وتعرض عليه الذهاب إلي دورة المياه الأمر الذي يجعله يعتاد على ذلك.
  • أما بعض الأمهات لا يفهمون ذلك ويبررون الموقف بشكل أخر مثل حاجه الطفل إلي النوم مثلا وبعد ذلك بعد أن يتبول الطفل يتفهمون هذا الأمر.
  • ولذلك يجب على جميع الأمهات أنه عندما يبكي طفلها أن تعرض عليه أمور منها سؤاله هل يريد الذهاب إلي دورة المياه فسؤالك لطفلك وإنتباهك له قد يساعدك كثيرا في حياته وهو طفل، حيث أنه سيتعود على التبول في دورة المياه الأمر الذي يجعله نظيفا دايما وتعوده على عادات سليمة تفيده في حياته.

نصائح للأمهات للعناية بالأطفال

  • وننصح جميع الأمهات أن يتعلموا طرق تربيه صحيحة لأطفالهم حتى يعودوهم على عادات أفضل تساعدهم على أن يتعاملوا مع الآخرين وأن يعبروا عما بداخلهم من شعور تجاه الآخرين.
  • ويجب أيضا أن ننصحهم بأن عادة التبول في دورة المياه مفيد لهم ولصحتهم ويخلصهم من البكتريا والميكروبات الضارة بحياتهم، ويمكنك فعل ذلك من خلال التقرب إليهم والتحدث إليهم بطريق تشابه طريقة تفكيرهم.
  • حتى يستمعوا إليك ونصحهم دائما بأن الأمر ليس به حرج وأنه أمر عادي يشعر به الجميع، والإكثار من العبارات التشجيعية لهم ذلك قبل أن تأتي فترة الحضانة.
  • والتي يعتمدون بعدها على أنفسهم فإن لم يتعلموا قبلها فإن ذلك سيكون صعبا عليك أن تعوديهم على التبول في دورة المياه.