كيف تكون متفوق في دراستك

لقد أصبح الاهتمام بالتعليم من الأمور التي حظيت باهتمام كبير خاصة في الآونة الأخيرة، حيث أصبح أولياء الأمور أكثر حرصا على توفير الظروف المناسبة للأبناء لتلقي العلم، كما أن الدولة شديدة الحرص على توفير كافة ما يحتاج إليه الطلاب وإنشاء المدارس، والتعلم يعزز من شخصية الفرد ويجعله قريب بأفكاره واكتسابه طاقة إبداعية في النجاح، حيث أصبح النجاح الحقيقي في الدراسة في الوقت الحالي يتطلب أمورا يجب أخذها في الاعتبار وهذا ما نعرضه في هذا المقال.

  • تحتاج الدراسة بالفعل إلى بذل مجهود وذلك حتى تلقي النجاح وتصبح متميزا بعقليتك المنيرة إضافة إلى تنمية المواهب الخاصة بك وتعزيز قدراتك شخصيتك.

تقسيم الدراسة:

  • لكي تنعم كطالب في أي مرحلة من مراحل الدراسة، عليك تقسيم الأعباء الدراسية أو المناهج الدراسية إلى عدة أقسام، فهذا فعال في منحك طاقة قوية تستطيع من خلالها أن تنتهي من كافة الأقسام دون ملل إضافة إلى أنك ستشهد بالدراسة بأنها شئ ممتع لك، كما يفضل منح نفسك بعض الوقت للراحة بين دراسة تلك الأقسام؛ حتى تستمر قدرتك على التحصيل والتركيز.

النوم:

  • يجب الاهتمام بالحصول على وقت كافي للنوم والراحة، إذ لا يفضل أن تقل عدد ساعات نوم الطالب عن ست ساعات وألا تزيد عن ثماني ساعات، حيث يكمن للنوم الكثير والكثير من الفوائد للصحة النفسية والجسدية للطالب، حيث يساعده على العمل بنشاط وحيوية منذ الصباح، ومن الجدير بالذكر أن النوم الكافي يساعد العقل على التركيز إضافة إلى تقوية وتنشيط الذاكرة وعدم النسيان.

تخصيص مساحة خاصّة للدراسة:

  • ينصح الطلاب بالابتعاد تمامًا عن التشتيت إذ أنه يقلل من إنتاجك ويؤخر من تحصيلك الدراسي، لهذا يجب ضرورة اختيار مكان مناسب للمرأة بعيدا عن أي مشتتات أو ضوضاء وبهذا يصبح تركيزك بشكل قوي وفعال كما يصبح لديك القدرة على استيعاب وفهم ما تقوم بمذاكرته، ويجدر القول إن هذا الأمر سيساعدك كثير على التميز بين زملائك.

وضع خطة للدراسة:

  • من أكثر الأمور الفعالة والهامة التي يجب أن يحرص عليها الطالب، فوضع خطة منظمة تشمل المهام التي يجب أن يؤديها كذلك تحديد أوقات مناسبة للقيام بها يساعد هذا الأمر على ازدياد تحصيلك الدراسي، ويجب أن تكون الخطة غير مزدحمة بالكثير والكثير من المهام والأعمال التي تود أن تقوم لها في آن واحد فهذا سيصيبك بالملل والإحباط حيث ان لا يمكن لأي شخص أن يقوم بالكثير من المهام في نفس الوقت.

كتابة الملاحظات:

  • يعد تدوين الطالب الملاحظات التي يلقيها مدرسة أو الدكتور الجامعي على توفير الكثير من الوقت والجهد في مذاكرة الأشياء الغير ضرورية أو التي لا تحمل معنى عظيما، لهذا تساعدك تلك الملاحظات على استرجاع المعلومات والأفكار بدلا من الرجوع إلى الكتب الأساسية، كما أنها ستفيدك كثيرا قبل الامتحان.

المجموعة الدراسية:

  • من الطرق الفعالة في إثارة الحماسة والتشجيع لدى الطلاب، حيث ان فكرة الفصول الدراسية التي تحتوي على عدد من الطلاق يتلقون نفس المناهج الدراسية ولديهم نفس الهدف يغرس بداخلهم روح التعاون فيما بينهم ومساعدة كلا مهم الآخر إضافة إلى وجود منافسة بين الطلاب على التحصيل والتركيز والنجاح.

توجيه الأسئلة للمعلم:

  • يجب على الطالب لكي يصبح ناجحاً في دراسته عدم الاستهتار بما يجهله، بل يجب عليه سؤال مدرسه بالأسئلة التي تجول في خاطره، إضافة إلى فتح أسئلة للنقاش مع المعلمين للاستفادة بشكل أكبر ونزع الخوف أو الرهبة.