خطوات لتحويل نقاط الفشل إلى طرق نجاح

الكثير منا يقع في فترات فشل كثيرة، فإذا قام بالاستسلام لهذه اللحظات، لن يجد النجاح أبدًا، وهناك فرق دائمًا بمن يريد النجاح ويحاول حتى يصل إليه ومن يقوم بترك هدفه من أول نقطة فشل.

هناك بعض الخطوات التي من الممكن أن تحول مسار حياتك، وهي كالآتي:

  1. إدراك أن الفشل مرحلة ضمن مراحل الوصول للنجاح

النجاح لا يأتي دفعة واحدة لكنه يأتي بعد طريق طويل من التعب والمثابرة، لذلك يجب أن نلتزم بالهدوء والتروي وألا نصاب بالهلع أو الذعر في تلك اللحظات، ولكن يجب مراجعة أنفسنا ومعرفة أسباب الفشل ومحاولة إصلاحها.

  1. عدم اللوم على الظروف والآخرين

هناك من يبدأ بإلقاء اللوم على الآخرين والبيئة المحيطة به، ولا يحمل نفسه أي مسؤولية تجاه فشله، ويجب أن تعرف أن النجاح يبدأ من إدراك أخطائك والعمل عليها وتفاديها في المرات القادمة.

  1. تقبل أخطائك

الكثير منا يعالج الأخطاء بشكل خاطئ، مثال: هناك أشخاص يركزون على أخطائهم بطرق سلبية تقلل من ثقتهم بأنفسهم، ولكن الطريقة المثالية في التعامل مع المشاكل هى التركيز والعمل بجد أكثر للحصول على نجاح يعبر عنك وتحقق فيه طموحك.

  1. اكتشاف نقاط القوة لديك

من الطرق التي ستساعد على تخطى مرحلة الفشل هى اكتشاف نقاط قوتك والمهارات التي تتميز فيها عن الآخرين وتنميتها واستغلالها، يمكنك أيضًا عن طريق الفشل اكتساب خبرات جديدة والتعرف على معلومات في نواحي أخرى، لذلك يجب الاستفادة من كل نقطة قوة لك حتى تصل إلى النجاح في هدفك.

  1. رتب خطتك للأيام القادمة

يجب عليك ترتيب أفكارك وأوليات الفترة القادمة بصورة منهجية منظمة، والعمل على تحقيق هدفك لا يأتي بطريقة عشوائية غير مجدية، ولكن يجب أن تعرف ماذا ستفعل بعد ذلك وماذا ستجني.

عناصر النجاح

هناك بعض العناصر التي يمكنك الاعتماد عليها لتحقيق النجاح بعد مرحلة الفشل، وهي كالتالي:

  • تقديم المساعدة لمن هم في نفس مجالك، ولكن أقل منك خبرة وتعلم، فهذا سوف سيزيد من علاقاتك وسيضيف لك الإحساس بالإنجاز والحماس.
  • وازن بين حياتك العملية والاهتمام بصحتك والتعلم فهذه الأركان تضمن لك عدم تضاعف الإحساس بالفشل وعدم إهمال عملية التعلم يساعدك دائمًا على تطوير نفسك واكتساب خبرات جديدة.
  • ثق في نفسك وفي قدراتك فهذا يساعد على التطوير وتعزيز ثقتك بنفسك ويمكنك الانضمام إلى ورش عمل أو المشاركة في ندوات وفاعليات كثيرة.
  • لا يمكنك تحقيق النجاح سوى بالتغلب على إحساس الكسل والخمول وزيادة الدافع الداخلي والقيام بأمور حماسية تساعد على الاستمرار في العمل والإكثار من التعلم الذاتي والعمل على تحسين قدراتك ومهاراتك.

أسباب الفشل

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الفشل ويجب عليك تجنبها وهي:

  • إطلاق الأحكام السريعة على بعض المواقف وعدم التمهل والبحث عن أسباب المشكلة الحقيقية والبدء في حلها.
  • القيام ببعض المهام دون معرفة جيدة بها وادعاء معرفة كل شئ.
  • عدم التخطيط الجيد، وترك الأمور تسير بعشوائية تامة وهذا يؤدي إلى لا شئ في العادة.
  • التعامل بسلبية مع المواقف وعدم السيطرة على انفعالاتك.
  • الشعور باليأس الدائم من أول وهلة ومن أبسط الأمور وعدم تكرار المحاولة والبدء في التعلم من أخطائك.
  • استخدام شماعة الظروف والآخرين والتحجج بهم من أجل تخطي الأخطاء وعدم النظر إليها وإدراكها والتعلم منها.
  • عدم الدخول في تجارب جديدة والاستفادة منها.