الجاذبية هي عنوان المرأة، والمرآة التي تنعكس بها شخصيتها وجمال روحها الخاص، وكل منا يتمتع بجاذبية خاصة، لا تكون في ماركت الملابس التي تشترينها، ولا تكون بأدوات التزيين التي تخفي ملامحك، ولا تكون بأنواع المجوهرات التي ترتدينها، ولا بالمال الذي تملكيه، ولا بجمالك الشخصي وفتنة جسدك ولونك، كل ما سبق ذكره الآن هو فقط مكملات فرعية لصورة الجاذبية المثالية للمرأة، ولكن الجاذبية الخاصة تكون نابعة من شخصك وثقافتك، تكون عن طريق حب الآخرين واهتمامهم بك واحترامهم لكِ، تكون عن طريق احترامك وتعاملك مع الآخرين، والجاذبية الأنثوية تبدأ بنقاط أساسية، سوف نتحدث عنها بالتفصيل حتى تحصلي على صورتك الجاذبية المثالية، تابعينا.

الإيمان بالشخصية والقدرات

  • نعم، شخصيتك هو سلاح الأول للجاذبية للمثالية التي ترجوها كل امرأة، عليكِ دائما أن تؤمني بشخصك وقدرتك وقوتك، إيمانك الكامل بأنك قادرة على خلق الحب والاحترام، ثقتك في نفسك ومن حولك تمنحك جاذبية خاصة لا تمتلكها الكثير من السيدات.
  • يجب أن يكون لديك إرادة نابعة من شخصك بأنك امرأة جذابة حتى وأن كنتِ لازلتي لا تتمتعي بالجاذبية الكاملة، فقط إيمانك بنفسك وقوتك بأنك جذابة أولى خطوات الحصول على الجاذبية الكاملة.

احترامك للآخرين وحبك لهم 

  • المرأة الجاذبة تبدأ باحترام الآخرين لها وحبهم لها كما يجب عليها أن تتفاعل معهم بالمثل دون تكبر أو غرور، تذكري سيدتي أن الجاذبية ليست أبدا بالشهرة والتفاخر بالمال والنسب، إنما الجاذبية الحقيقة هي تلك المرأة التي رغم تألقها ونجاحها تكون متواضعة المظهر والخلق.
  • لا تتكبر وتتفاخر بما لديها، فالتفاخر بتلك الأشياء تعطي جاذبية وهمية فقط، ولكنها تزرع لكِ الحقد والنفور دائما، لذا كوني دائما ناجحة في ذاتك متواضعة مع الآخرين، فالتواضع أسمى سمات الجاذبية الأنثوية.

تمتعي بالرقة المناسبة لكِ

  • تحدثي دائما بهدوء ورقة مهما كان الموقف يستدعي الانفعال، تمتعي دائما بما يسمى طيل البال وهدوء الأعصاب، فالانفعال يخرب تماما من جمال المرأة المثالية الجذابة، ويجعل منكِ صورة للمرأة العنيفة.
  • وهذا معاكس تماما للجاذبية التي يجب أن تتمتع بها المرأة، فمن سمات المرأة الرقة في التعامل والأسلوب والصوت، وليس الانفعال والعصبية التي هي من سمات الرجال، ويمكن التدرب على ذلك في التعاملات العادية مع أفراد أسرتك.

كوني دائما مشرقة وأنيقة

  • وليست الأناقة المذكورة بالملابس الغالية والمجوهرات باهظة الثمن، ولكن الأناقة المطلوبة هو اختيارك لما يناسبك ويجعل من جمالك ظاهر بأناقة فطرية لا تعكرها ماركات الملابس، تمتعي بذوق فني يلائمك في اختيار المكياج، وحافظي دائما على جمال ونضارة بشرتك.
  • فكوني حريصة على عمل الماسكات الملائمة لبشرتك، وحافظي أن تتخلصي دائما من البثور السوداء الشعيرات الصغيرة التي تنمو على وجهك والحبوب الدهنية، لأن الأشياء السابقة تؤثر على جاذبية المرأة المنشودة.
  • كما تمتعي بوضع مساحيق تناسبك حسب كل مناسبة لكِ، وحافظي على مظهرك العام فلا ترتدي ما هو غير مهندم أو نظيف، وحافظي على أن نظافتك الشخصية فهي عنوان المرأة.

أفعلي ما يسعدك دائما

  • اختاري دائما فعل ما تريدن من أشياء تسعدك وتؤثر في سعادتك العامة، تناولي ما تشائين من الطعام، ولكن أتبعي دائما ممارسة الرياضة، ارتدي ما تشائين ويسعدك، اشتري ما تريدين ويسعدك دون النظر لما قد يكلف.
  • مارسي الألعاب المفضلة لكِ حتى وأن كانت لا تناسب سنك، تناسي كل ما يثقل كاهلك فقط من أجل لحظات تسعدك، فكل ذلك يساعد على تأثير السعادة والمرح عليكِ، فيجعلك دائما أنثى ذو بسمة تلقائية، وهذه أكثر سمات المرأة الجاذبية.