تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

كيف تتعاملين مع تدخل الآخرين في تربية أطفالك؟

الرئيسية تربية الاطفال كيف تتعاملين مع تدخل الآخرين في تربية أطفالك؟
yourcolor 79
كيف تتعاملين مع تدخل الآخرين في تربية أطفالك؟

كيف تتعاملين مع تدخل الآخرين في تربية أطفالك؟

تقابل الأم الكثير من الصعوبات بشأن تدخل الآخرين في تربية أطفالها بطرق مختلفة عن تلك التي تتبعها. وقد تزيد صعوبة الأمر على الأم إذا كان الشخص هو الجد أو الجدة. فحينها إما ستتعامل مع الموقف بحدة وحزم لتقوم بوقف هذه التدخلات، أو ستقوم بتحويل الأمر إلى صالحها بحكمة وذكاء.

لذا في هذا المقال سنتناول كيفية التعامل مع تدخل الآخرين في تربية الأبناء، بالإضافة إلى نصائح لمنع الآخرين من التدخل في تربية أطفالك، فتابعِ معنا.

كيفية التعامل مع تدخل الآخرين في تربية الأبناء

في بداية الامر تحتاج الأم إلى التفرقة بين التدخل في تربية الطفل والنصيحة الجيدة. فإذا كان الأمر يقع في نطاق الاستشارة أو إبداء الرأي حول كيفية التصرف مع طفلك فتقبليه بسخاء حتى لو لم تكنِ مقتنعة به. ثم افعلي ما تشعري أنه صحيح مع طفلك دون الدخول في مناقشات عقيمة. ولكن إذا كان التدخل فظًا وغير لائق فيجب أن تقومي بحزم وذكاء بوضع حدود للشخص المتدخل دون التأثير على علاقتك به. خاصةً إذا كان ذلك الشخص من دائرة الأقارب أو الأصدقاء.

الفرق في طريقة التربية بين الأم والأب

هناك العديد من الأخطاء التي ترتكبها الأم عند التعامل مع أسلوب زوجها المختلف في تربية أطفالهما مما يزيد الأمر سوءًا. ويؤثر سلبًا على علاقتها به وبأبنائهم حيث يمكن أن تساعدك هذه النصائح في التغلب على هذه المشكلة، وتتمثل هذه النصائح في الآتي:

لا تنتقدي طريقته أمام أطفالك

لا يحب الرجال الشعور بأنهم مخطئون خاصةً أمام أطفالهم. لذلك احذري من تصحيح أفعال زوجك أو انتقاد طريقته أمامهما حتى لا يغضب ويرفض كل نصائحك وإرشاداتك. ومن ناحية أخرى فإن إظهار هذا الاختلاف لأطفالك سيؤثر على حالتهم النفسية وشعورهم بالأمن والأمان.

الاتفاق مع زوجكِ على أساسيات التربية

عادةً ما تقوم الأم بمعاقبة الطفل على فعل معين قام به وفي الجانب الآخر لا نرى الأب يوجه أي ملاحظة حول تكرار نفس الفعل في غياب الأم. فلا يستطيع الطفل حينها معرفة إذا كان هذا الفعل خاطئاً أم صحيحاً. لذلك عليكِ أن تتفقي مع زوجكِ في بعض الأمور الأساسية في التعليم مثل العقاب واتباع نفس النهج مع الطفل حتى يفهم الفرق بين الصواب والخطأ.

لا تنتظري النتائج السحرية

بعد التحدث مع زوجك والاتفاق معه على طرق معينة للتعامل مع أطفالك لا تتوقعي أن تتغير طريقته بسرعة وكوني مستعدة لمواقف جديدة يتعامل فيها مع الأطفال بطريقته المعتادة، لذا تحلى بالصبر والهدوء. وانتظرِ الوقت المناسب لتتحدثي معه عن الأمر مرة أخرى، وبمرور الوقت ستجدِ نتائج مجهودك وصبرك.

كيف تتعاملين مع تدخل الآخرين في تربية أطفالك؟

كيف تتعاملين مع تدخل الآخرين في تربية أطفالك؟

اقرئي عن طرق التربية السليمة

تعرفِ على المزيد حول أساسيات التربية الصحيحة من مصادر موثوق فيها بحيث يكون لديك ما يكفي من المعلومات والمهارات للتحدث مع زوجك. وإقناعه بأسباب اتباع هذه الأساليب التعليمية، والإجابة على جميع أسئلته عنها.

احصل على فكرة الاختلاف

أن تكون مختلفًا ليس أمرًا سيئًا دائمًا، فغالبًا ما تكون مرونة الآباء والأمهات الذين لديهم أطفالًا مطلوبة. احصلي على فكرة أن أسلوب زوجك يختلف عن أسلوبك في التعامل مع أطفالك. المهم أنه ليس في أساسيات التعليم. فلا تحاولي تغيير طريقة زوجك لأي شيء ، اجعليها نسختك.

الفرق في طريقة تربية الأم والجدة

إن تقارب الأطفال من أجدادهم أمر طبيعي وهناك بالتأكيد اختلافات كثيرة بين طرق تربية الأم والجدة. لذلك إذا كنتِ تتعاملين مع هذه المشكلة، فإليكِ بعض النصائح لمساعدتك في التغلب عليها. ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • تذكري أن نصيحة الجدة كلها نابعة من حبها لأحفادها ولا شيء أكثر من ذلك. واقبلي فكرة الاختلاف بينكما وتجاهلي الأمور الصغيرة واكتفي بالتعليق على الموضوعات التي تستحق التعليق.
  • استمعي إلى نصيحة الجدة، وقومي بالاستمتاع بخبرتها الطويلة في التعليم فغالبًا ما تفشل نظرياتنا الحديثة ونجد أن طريقة الجدة البسيطة هي الأكثر فاعلية.
  • تعاملي مع الطريقة المختلفة لتربية والدتك أو حماتك بحكمة ولا تُظهري لهما غضبك أمام أطفالك يجب أن تتحدثِ إليهم بلطف، ومن جانب آخر حفاظي على مكانتك كأم.
  • إذا أرادت الجدة إطعام طفلك طعامًا لا يناسبه فلا تقولي له أنه ممنوع أو غير صحي. ولكن أخبريها أن هذا من توجيه الطبيب.
  • تحلى بالصبر ولا تغضبِ من تدخل الجدة في طريقة تربيتك لطفلك، فيوماً ما ستصبحِ جدة وبعد ذلك سترغبين في إعطاء كل معرفتك وخبرتك إلى حفيدك الصغير.

نصائح تمنع الآخرين من التدخل في تربية الأطفال

كيف تتعاملين مع تدخل الآخرين في تربية أطفالك؟

كيف تتعاملين مع تدخل الآخرين في تربية أطفالك؟

بغض النظر عن طريقة تربية أطفالك، فمن الضروري عليكِ الاستماع إلى النقد والنصائح والتعليقات المستمرة من حولك. والتفريق بين المناسب وغير المناسب، ومراعاة النصيحة الجيدة، فيما يلي أهم النصائح:

نصيحة أم تدخل؟

يمكنك التمييز بين الأشخاص الذين يقدمون لكِ النصائح وهدفهم الوحيد هو ضمان سلامة وأمن مولودك الجديد والآخرين الذين يفعلون ذلك فقط للتدخل أو لفرض الرأي أو لجعلكِ تشعرين بعدم الخبرة.

مجموعات الدعم النفسي

لا أحد يحب أن يتدخل الآخرون في حياته. ولكن هناك أشخاص يمكنكِ الوثوق بهم وأنتِ تعلمين جيدًا أن نصائحهم مبنية على أساس علمي جيد ومفيد. فيمكنك اعتبارهم كمجموعة دعم نفسي وفي النهاية ستكون لك الحرية في التصرف مع طفلك. ولن تسمحي لأي شخص بأن يفرض سيطرته ورأيه على أطفالك.

فن الإجابة الذكية

الذكاء في الرد يحافظ على مكانتك وعلاقاتك، بجانب منع الآخرين من التدخل في حياتك. لذا عليكِ أن تقومي بتحضير إجابات مختلفة ومضحكة للأسئلة المتطفلة من الناس وإعطاءهم الإجابة التي يستحقونها دون إهانة. وبالطبع يمكنك بسهولة توقع أسئلة الناس أو الآراء الغريبة لتحضير الإجابات المناسبة وكنِ حذرة بشكل خاص في التعامل مع أسرة زوجك وعائلتك حتى لا تتوتر العلاقة بينكما.

تجنبي المناقشة

يمكنكِ اتباع هذه الطريقة مع الأشخاص الأقرب إليكِ والذين تخشي إزعاجهم بأي رد فعل. فعندما تكوني معهم استمعي إلى الكلمات ثم نفذي ما تقتنعي به دون الحاجة إلى الخوض في جدال طويل ومناقشة وإقناعهم بما يخالف معتقداتهم.

فقط استمعي لطبيبك

عندما يتعلق الأمر بصحتك وصحة طفلك فعليكِ فقط الاستماع إلى ما يقوله الطبيب. وعدم الالتفات إلى النصائح التي يقولها الآخرون التي يكون معظمها مبني على أساطير كاذبة وأيضاً قومي بتجاهلها تجاهلها وأبتسمي لها و أخيرًا افعلي ما يقوله لكِ الطبيب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة