تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

كيف تتعاملين مع الطفل العنيد البالغ 10 سنوات؟

الرئيسية تربية الاطفال كيف تتعاملين مع الطفل العنيد البالغ 10 سنوات؟
فريق مقال للكتابة 179
كيف تتعاملين مع الطفل العنيد البالغ 10 سنوات؟

يختلف الأطفال في شخصياتهم ومزاجهم ولكل طفل طريقته الخاصة في التعبير عن شيء ما أو في ردود أفعاله تجاه سلوك معين . لذلك يجب على الوالدين إعطاء الطفل الاهتمام الكافي للتعرف على شخصية طفلهم والتأثير عليه من خلال الطريقة التي تتناسب معه. كما تتطلب التنشئة الصحيحة والسليمة جهدًا كبيرًا من الوالدين، حيث إن السلوك الخاطئ منهم  وإن كان بسيطًا يمكن أن يؤثر على نفسية الطفل ويتسبب في عواقب وخيمة يمكن أن تتفاقم وترافقها في جميع الأوقات.

سنناقش اليوم موضوع التعامل مع الطفل العصبي العنيد وقد نجيب على جميع الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع.

كيف أتعامل مع طفلي العنيد؟

  • استمع لطفلك: أنت تريد أن تستمع جيدًا لطفلك لكي يستمع إليك، فالطفل العنيد يميل إلى المجادلة ويسأل كثيرا، لذلك لا تتجاهله أبدًا لأن هذا قد يتسبب في زيادة العناد لديه.
  • تواصل معه ولا تجبره: لا تجبر طفلك على ما تريده وتحدث معه بهدوء، حيث إن طريقة أسلوب العرض سوف تشكل فارق كبير معه. على سبيل المثال، بدلاً من أن تطلب من طفلك الذهاب بعيدا لمشاهدة التلفزيون في مقابل أن يقوم بواجباته المدرسية. من الممكن أن تخبره أننا سنقوم بواجب المدرسة معًا في غضون عشر دقائق وبعدها يمكننا مشاهدة التلفاز وهكذا.
  • امنحه خيارات: يميل الطفل العنيد إلى تكوين خيارات، بمجرد أن يختار طفلك العنيد بين شيئين ترغب في كل منهما، تكون قد أنجزت الحيلة التي تحقق لك كل ما تريد.
  • حافظ على هدوئك: لم يكن الصراخ والغضب وتسمية الأشياء السيئة مفيدة أبدا مع الطفل العنيد.
  • تفاوض مع طفلك: أنت لست مُضطَرًّا للإجابة على جميع طلبات طفلك، ولا تحتاج إلى قبول كل اعتراضاته. ولكن عليك التفاوض من وقت لآخر، حيث إن تطوير مهارات التفاوض لدى أطفالك أمر بالغ الأهمية خاصةً لطفل عنيد.
  • تشجيع السلوك الجيد: عندما يتصرف طفلك بشكل جيد ويستجيب لأوامرك دون وقت، شجعه وعزز هذا السلوك.
  • ضع نفسك في مكان طفلك: يرى طفلك ما تريده لذلك ينتظر منك أن ترى ما يحتاجه فحاول أن تفحص عينيه وترى ما يريده.
كيف تتعاملين مع الطفل العنيد البالغ 10 سنوات؟

كيف تتعاملين مع الطفل العنيد البالغ 10 سنوات؟

طرق للتأثير على السلوكيات غير لائقة للأطفال العنيدة

بعض الأطفال يظهرون سلوكيات عنيدة ويتعاملون بعنف إذا لم يحصلوا على ما يريدون. فإليك بعض النصائح للتعامل مع السلوك الوقح عند الأطفال العنيدة:

  • تجاهل سلوكه في توجيه الانتباه له: التجاهل لا يعني إهمال طفلك، ولكن عدم السماح لسلوكه السيئ بالهروب من فعل ما تطلبه منه. على سبيل المثال إذا طلبت منه ترتيب غرفته ولم يكن يهتم، فلا تجادل معه واتهامه بالسلوك غير المهذب، ولكن فقط أعطه تحذيرًا بشأن ما سيحدث إذا لم يرتب غرفته.
  • الالتزام الإيجابي: بدلاً من إخبار طفلك أنه غير مسموح له بمحاولة القيام بشيء ما، أخبره كيف يمكنه الحصول على ميزة إضافية إذا قام بما هو مطلوب. على سبيل المثال، لا تقل، “إذا لم تفعل ما طلبته، فلن أسمح لك باللعب في الخارج”، ولكن قل، “يمكنك اللعب”. في الخارج بمجرد أن تفعل ما طلبت منك أن تحاول القيام به.
  • تحمل المسؤولية: إذا كان طفلك عنيدًا معك ويتصرف بعنف، مثل كسر شيء ما داخل المنزل، فعليك أن تطلب منه إصلاحه. وذلك لأن الشعور بالرضا عن اعتذار طفل صغير لن يساعده. والأهم من ذلك هو تعليمه المطالبة بالمسؤولية عن أفعاله.

أشياء يجب معرفتها عند تربية طفل عمره 10 سنوات

يعرف أطفالك في هذا العمر أنهم قريبون من مغادرة الطفولة ودخول مرحلة المراهقة والبلوغ، وأنهم يعلمون أنهم بحاجة إلى الخروج من هذا بمفردهم. لذا ادعمهم واحتوائهم واتركهم يجربون تجربتهم الخاصة، مع ضرورة معرفة بعض الأشياء:

  • سيشعرون بالخوف من مواجهة بعض مشاكل الحياة، لكنهم لا يستطيعون التعبير عنها. وبالمثل، فإنهم يكافحون من أجل التصرف بشكل ناضج والعمل على حلها بأنفسهم.
  • بمجرد أن يتصرفوا وكأنهم يكرهون الجميع، فهذا لأنهم يكرهون أنفسهم.
  • لن يرغبوا في التحدث إليك أو إخبارك بأي شيء، لكنهم بحاجة ماسة إليك لتعرف وتقبل وتطمئنه أنك موجود من أجلهم.
  • يخافون من الفشل في أي شيء، خاصة أمام أصدقائهم.
  • لديهم ميل نحو الحرية والاستقلال، حتى يتمكنوا من فعل ما يحتاجون إليه، بمجرد أن يريدون، بالطريقة التي يحبونها.
  • سيكونون أصدقائك في وقت معين ولكن سريعا ما يحتاجون إلى الهروب بعد ذلك.
  • لا يزالون بحاجة إلى حبك، لكنهم لن يعترفوا به أو يدعوه أبدًا.

مشاكل الأطفال في سن العاشرة

  • تقلب المزاج قد تعاني طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات من بعض التقلبات المزاجية لأنها تحاول التأثير على جميع التغييرات الجسدية وغيرها في حياتها.
  • يمكن لطفل يبلغ من العمر 10 سنوات أيضًا أن يحاول مواكبة العمل المدرسي الأكثر صرامة، والانفتاح والتواصل مع الأصدقاء، والتأثير على التغيرات الجسدية للنمو.
  • تقليد الطفل للشخص الأكبر سنا: يبلغ من العمر عشر سنوات يعجب ويقلد سلوكيات الشباب الأكبر سناً، سواء كانت جيدة أو سيئة
  • الإحباط والغضب: في هذا العمر، يواجه طفلك العديد من المشاعر الجديدة غير المريحة، وعليك مساعدته في التأثير عليها، وهي الإحباط والغضب وخيبة الأمل والشعور بالذنب والقلق والحزن والملل.
  • الغيرة: عادة ما تتغير الفتيات في سن العاشرة من بعضهن البعض، سواء في اللباس أو السلوك.
  • غالبًا ما تكون علاقات الشباب في هذا العمر مدعومة بالاهتمام، أي شيء مقابل شيء آخر.
  • المشاجرات مع الأشقاء: يشعر الأطفال في سن العاشرة بأنهم على حافة الهاوية من آبائهم وإخوتهم وعائلاتهم. لكن سيكون لديهم العديد من المشاجرات المتكررة مع أشقائهم ودائمًا ما يتشاجرون مع أشقائهم الأصغر سنًا.

نصائح تربية الطفل العنيد

كيف تتعاملين مع الطفل العنيد البالغ 10 سنوات؟

كيف تتعاملين مع الطفل العنيد البالغ 10 سنوات؟

ليس كل الأطفال يرفضون تناول الطعام في وقت ما أو يرفض الذهاب لممارسة الرياضة في وقت ما، فقد يكون طفلًا عنيدًا. لذلك هناك بعض الصفات التي يجب مراقبتها للتأكد إذا كان طفلك عنيد أو لا كالآتية:

  • يتميز برغبة كبيرة ويتمنى أن يسمع ويفهم، وأحيانًا ما يحاول للفت انتباهك.
  • يتميز برغبة قوية وعنيفة في تصديق نفسه.
  • يحاول التصميم على تنفيذ رأيه.
  • لديه العديد من نوبات الغضب وخاصة مع أصدقائه .
  • يمتلك مهارات قيادية قوية، وغالبًا ما يكون متسلطًا في بعض الأحيان.

نصائح تربية الطفل البالغ من العمر 10 سنوات 

في سن العاشرة، تبدأ بعض التغييرات في الحدوث. حيث يبدأ طفلك في إعطاء المزيد من الاهتمام للأصدقاء، ويبدأ في حثه على فهم جسده أكثر. وذلك لان طفلك يقترب من سن البلوغ.

فيما يلي بعض النصائح للتعامل مع طفلك خلال هذه الفترة: –

  • اقضي وقتًا مع طفلك في الحديث عن أصدقائه، وإنجازاته. وبالتالي التحديات التي يواجها.
  • واجه الأمر مع طفلك وحاول الانخراط في مدرسة طفلك، والتعرف على معلميه، وحضور مناقشات مجلس الأباء وغيرها من الأحداث.
  • شجع طفلك على ربط الفرق الرياضية في مدرسته أو المجموعات التطوعية.
  • ساعد طفلك على استخدام غرائزه لتوضيح الفرق بين الصواب والخطأ.
  • اسأله دائمًا عن الأمور الجادة وناقش طرق التأثير عليها. لذلك حاول دائما غرس في طفلك الاعتماد على نفسه وتحمل المسئولية واجعله يشاركك في الأعمال اليومية.
  • شجع طفلك على تحديد أهداف حياته، واكتشاف مهاراته وقدراته.
  • ابدأ بإلقاء محاضرة مع  طفلك حول التغيرات الجسدية والنفسية التي تحدث له خلال فترة البلوغ.
  • حفز طفلك على القراءة بعدة طرق في يوم بعد يوم.
  • ساعد طفلك على النوم الجيد ومن الضروري أخباره أن ينام الأطفال في هذا العمر عشر ساعات.
  •  قضاء ساعة كل يوم في ممارسة النشاط البدني لإخراج الطاقة السلبية .
  • الأكل الصحي والمتكامل يساعد على غذاء العقل يجب أن تشجع طفلك عليه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة