كيف ألعب مع طفلي

كل أب وكل أم يريد أن يجلب السعادة إلى طفله بأي وسيلةٍ كانت وبأي طريقةٍ كانت، وكلما كان الطفل في بدايات عمره كلما كان طريقة التعامل معه مختلفة، فهو كائن جديد في هذه الحياة لا يعرف أي شيء ولا يجيد أي شيء، ولكي يعرف معاني الأشياء وقيمتها ومدلولاتها لابد من وسيلة جيدة وسريعة لتوصيل هذه الأشياء إلى عقله، ولا وسيلة أفضل من اللهو واللعب مع الطفل في هذه المراحل المتقدمة من عمره.

كيف ألعب مع طفلي عمره سنتين

حينما يبلغ الطفل سنتين فهو يصبح جاهزًا لتلقي المزيد من التعليمات والأوامر والتي تنمو معه شيئًا فشيئًا، ووسيلة اللعب مع الطفل في هذه المرحلة تتلخص في التالي:

1-محتويات المنزل

أهم ما يؤرق الأم هو عدم الطفل بمفردات المنزل ومحتوياته حيث أن ذلك قد يؤدي إلى حالة من العشوائية وعدم الانتظام الواضح لكل الأشياء من حولنا، وعادةً ما يقوم الطفل بهذا العبث الشنيع معلنًا عن نمو تفكيره وطريقة تخيله للأشياء وأيضًا نمو وقدراته الجسدية، فعلى الأمهات استغلال هذا النمو في عدم كبت حركته وتقييدها، وفي الوقت ذاته إيصال شعور لديه بأنه يسطيع أن يفعل بعض الأشياء التي تسمح الأم بها دون لومه أو تأنيبه، ثم قضاء الأم لغالب الوقت حينها في ترتيب شئون المنزل وما تريد القيام به، لذلك يمكن أن تضع له بعض الملابس غير المنتظمة والتي تريد تنظيمها بشكل معين مع التمثيل له في البداية بالطريقة الصحيحة التي تريده أن يقوم بها، أو أن يقوم بتنظيم بعض الأكواب والأطباق وأدوات المطبخ التي لا يُخشى عليها من الكسر كأن تكون بلاستيكية وتوجيهه لتنظيمها في أرفف المطبخ السفلية.

2-إعداد الطعام

يجد الطفل في هذه المرحلة المتعة في التقليد للأم خصيصًا فيما تقوم به بالمنزل، فيريد أن يقوم بالعبث بالطعام والشراب، فلا مانع للأم أن تحضر له بعض الفواكه البسيطة وتوجهه لأن يقوم بتشكيلها وتنظيمها بطريق معينة في بعض أطباق البلاستيك.

3-الرسم والتلوين

ينصح الخبراء في هذه المرحلة الأم بتعزيز أمر الرسم والتلوين لما فيه من الجاذبية الكبيرة للطفل، فنعطي الطفل مجموعة من الألوان والأوراق التي نريد أن يقوم بتلوينها والتي لن تكون بالطبع منتظمة، ولكن الهدف هو تشكيل الفكر توسيع الأفق، كما يوصون بالتركيز على اللغة والمفردات المتنوعة كأن تقول له الأم مرارًا  كلمة (لون) أو (تلوين)، هيا نقوم بالتلوين، قم بتلوين السيارة باللون الأحمر، لنقم بتلوين هذه الفواكه، وهكذا حتى يرسخ في ذهنه المعنى المراد.

4-الألعاب المتنوعة

الطفل في هذا العمر من حياته يحب الحركة والقفز والتحرك بشكل مفاجئ ومتطور، وإذا ما قمنا بتثبيته أما التلفاز أو النت لمشاهدة الرسوم المتحركة وفقط فإننا نجني عليه وقد يصبح الطفل منطويًا وغير قادر على اكتساب مهارات متنوعة، لذلك يمكن إعطاء الطفل بعض الألعاب البسيطة التي يقصد بها الفك والتركيب البسيط مثل المكعبات التي يمكن أن يصنع بها أشكال حتى وإن كانت غير منتظمة ولكن تُنمّي لديه القدرة على التخيّل.

كيف ألعب مع طفلي عمره خمس سنوات

الآن الطفل قد بلغ عامه الخامس وبدون شك أصبحت لديه حصيلة العديد من الألفاظ والمفردات اللغوية وبعض القدرات التحليلية للأشياء من حوله، كما أنه أصبح متزن في وغير عشزائي في كثير من الأمور، وللتقدم بالطفل نحو الأفضل في هذا العمر علينا بالتالي:

1-ألعاب الاتزان

يقول الخبراء بأن الطفل في هذه المرحلة العمرية يجيد ألعاب الاتزان، حيث أصبح لديه قدرة حركية مناسبة تؤهله لذلك، ولذلك يمكن أن ننمّي هذا الجانب فيه كأن نسمح له بلعبة (القفز بالحبل) وتجيهه وتشجيعه مرةً تلو الأخرى، ولعبة (السير على عارضة التوازن) من دون ارتفاع مُقلق فهي ستساعده على الاتزان العام لأعضائه الجسدية، لعبة (الوقوف على قدم واحدة دون وقوع) وقد يكون ذلك لبعض الثواني تتطور مع الطفل مرة ثم مرة، وكل ذلك يكون بالتشجيع والضحك والتحفيز من الوالدين ومكافأته في النهاية على اجتياز بعضًا من هذه الحركات كإحضار الحلوى له أو وعده بالذهاب إلى المتنزهات والملاهي.

2-ألعاب تعتمد على التفكير

كألعاب الـ: (puzzle) وهي ألعاب الألغاز والتفكير والألعاب التي تستند إلى صور وكلمات يراد تركيبها بشكل معين، والتي تشبه المكعبات وفيها يتم تكوين أشكال مختلفة، وألعاب المكعبات التي فيها أيضًا قدرة على التخيل والإبداع.

3-لعبة أدوات المنزل

والتي عادةً ما تستهوي البنات في هذا السن مثل ألعاب على غرار أدوات المطبخ ولكن بشكل مصغر، فيها تعيد ترتيب الأشياء وتنظيمها لما يدور في خاطرها.

أفكار للعب مع الأطفال

الطفل خلق الله فيه الحركة والطاقة، والأطفال إذا ما تم تخييرهم فسيلعبون ويقفزون ويتحركون هنا وهناك ليل نهار، ولاستغلال تلط الطاقة فيهم يجب توجيههم إلى أفضل الطرق لذلك مثل:

1-ألعاب القفز

يشعر الطفل في هذه اللعبة أنه كاطائر ويمكن له الطيران بسهولة، وهي لعبة تُفرغ طاقة الطفل بل وتفقده بعض السعرات الحرارية والتي تساعده على التخلص من الوزن الزائد أو المساعدة على اتساق وزن جسمه.

2-ألعاب الكرة

يريد الطفل اللهو بالكرات المتنوعة لما فيها من سرعة في الحركة وطريقة شيّقة في التنقل من هنا إلى هناك في وقت قياسي فهو بذلك يقوم بتحريك كافة أعضاء جسمه، ولا سيما إن كان اللعب مع الطفل بهذه الكرات في المياه كحمام الاستحمام أو حمام السباحة، فمنها يستطيع الطفل التعامل مع المياه وهو أروع ما يحبه الطفل.

3-ألعاب التشكيل

عادةً ما يكون داخل الطفل رغبة زائدة نحو تشكيل الأشياء وتحويلها من صورة اقليدية إلى صورة مفيدة جذابة وليس أفضل من تلك الألعاب من لعبة الصلصال التي يمكن للطفل من خلالها أن يقوم بتشكيل بعض الأشكال المتنوعة بالألوان الجذابة، وعادةً ما يقضي فيه الطفل أوقاتًا طويلة، يمكن للأم خلاله إنجاز بعض أعمال المنزل.

كيف ألعب مع طفلي الرضيع

تمثل مرحلة الطفل الرضيع مرحلة حساسة في حياة الطفل والأم، لذلك يجب أن يتم اتباع التالي وفقًا لما يقوله المتخصصون وخبراء التربية:

1-التحدث

قد يتعجب البعض من هذه الفكرة، فهل يمكن التحدث إلى الطفل؟ بالطبع يمكن، فيمكن للأم أن تقوم بالتحدث إليه أثناء تغيير الحفاضة والاستحملم واللعب معه، فذلك يزيد من حصيلته اللغوية وليس بشرط أن يوم بالرد الآن.

2-النظر الثاقب

نظر الأم للطفل يساعده على تسجيل تلك الأشكال في ذهنه وهو يحب ذلك كما ستكون هناك طريقة فعالة للتواصل معه من خلال مداعبته و أثناء طعامه وشرابه وكل أحواله.

3-الحمل والتعانق

يصبح الطفل أكثر شعورًا بالطمأنينة كلما حملته أمه وعانقته، فهذا يولد لديه طريقة صحيحة لتنظيم حركة نبض القلب ودرجة الحرارة بجسمه.

4-تحريك الجسم الملون

تحريك الجسم الملون أمام الطفل يُنمّي لديه القدرة على الرؤية والتمييز بين الألوان، فهو سنّ خصب لزرع كل أنواع المهارات التي تظل معه طوال العمر.

5-لعبة إخفاء الوجه

إخفاء وجه الأب أو الأم باليد في هذا العمر ثم إظهارها فجأة تؤدي بالطفل بالكثير من المتعة والضحك، كما قد تُنمّي فيه القدرة على التخيّل.