تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

كيف أعلم طفلي الشجاعة

الرئيسية تربية الاطفال كيف أعلم طفلي الشجاعة
فريق مقال للكتابة 227
كيف أعلم طفلي الشجاعة

تواجه الأمهات في وقتنا الحالي العديد من المشكلات التي قد يتعرض لها طفلها بين أقرانه الذين يكبرونه سِنًّا، من محاولات النمر عليه أو التعرض للإهانة والأذى سواء بالضرب أو الكلام السيئ والعنيف. ولا يستطيع الطفل حينها الدفاع عن نفسه، لذا يجب على الوالدين تعليم الأطفال الشجاعة للدفاع عن النفس عند التعرض لأي اعتداء.

نظراً لأهمية الموضوع ورغبتنا في مساعدة الآباء على تعليم أطفالهم الشجاعة والقدرة على مواجهة الاعتداءات سوف نقوم بتقديم العديد من الطرق والنصائح المختلفة التي تساعد الطفل على أن يكون شجاعاً وقوي الشخصية وقادراً على الدفاع عن نفسه ضد أي اعتداء قد يتعرض له.

صفات الطفل الشجاع

الاستقلالية

يعتبر حب الطفل للاستقلال من أبرز صفات الأطفال الشجعان، فهم يشعرون أنهم قادرين على العيش بمفردهم ودائماً ما يرغبون في الذهاب إلى السوق وشراء احتياجاتهم بدون مرافقة الكبار لهم.

ينفذون المهام خطوة بخطوة

الطفل الشجاع دائماً ما يكون حذراً ويقوم بتنفيذ المهام خطوة بخطوة، حيث أن الطفل الشجاع يحاول استكشاف ما يقوم به خطوة بخطوة. مثلاً، في حال أراد طفلك تعلم السباحة، لن يقفز مباشرة في مسبح الكبار، ولكنه في البداية سيجرب مسبح الصغار ثم يتدرج يومياً حتى يسبح في المكان الذي يعجبه.

قوة البوصلة الأخلاقية

دائماً ما يحاول الطفل الشجاع أن يرضي الجميع، بالإضافة إلى ذلك يسعى إلى القيام بالتصرف الصحيح وأخذ القرار الذي يناسب أخلاقه، لذا ننصحك بعدم القلق تجاه هذا الأمر على الإطلاق.

المشاعر القوية

يمتلك الطفل الشجاع مشاعراً قوية، ولا يخجل من إظهارها متى أراد ويمكننا القول بأن أكثر الأطفال شجاعة هم أولئك الذين لا يخجلون من التعبير عن أنفسهم ومشاعرهم للأخرين.

كيف أعلم طفلي الشجاعة

كيف أعلم طفلي الشجاعة

لماذا لا يتكلم الطفل عندما يتعرض إلي التنمر والإهانة؟

غالبًا لا يتحدث الأطفال عن تعرضهم للتنمر والتخويف الذي يحدث من قبل أصدقائهم أو من يكبرونهم سناً، ويرجع ذلك لأسباب عديدة، منها:

  • عدم إدراك أن ما يتعرضون له هو تنمر وإهانة.
  • الشعور بالحرج من أن هذا الأمر يحدث لهم.
  • الخوف من الشخص المعتدي، لأن غالبية المتنمرين يلجئون للتهديد المعتديين عليهم لحماية أنفسهم.
  • الرغبة في الحصول على القبول في مجموعة.
  • القلق من أن لا أحد سيصدقهم.
  • القلق من وصفهم بأنهم كثيري الشكوة.
  • الخوف من رد فعل الأهل من تعنيف ولوم.

طرق تعليم الطفل الشجاعة للدفاع عن نفس

يوجد العديد من الطرق التي تساعد الطفل على أن يكون شجاعاً وقادراً على الدفاع عن نفسه أمام أي اعتداء يتعرض له، ومن الطرق الآتي:

تعزيز ثقة الطفل بنفسه

يتعرض الطفل لكثير من الاعتداءات التي قد تشعره بعدم الرضا عن ذاته، وتجعله يفقد ثقته بنفسه، وقد يتسبب ذلك في ازدياد المشاعر السلبية بداخله. لذلك يجب تعزيز احترام الطفل لذاته والتحدث معه عن الأمور الجيدة التي يمتاز بها. بالإضافة إلى ذلك يجب تعرف الطفل على نقاط ضعفه للعمل على التحسين منها حتى تزداد ثقة الطفل بنفسه ويستطيع الدفاع عن نفسه.

منح الطفل فرصة للتحدث

يجب على الوالدين مساعدة أطفالهم لغرز الشجاعة بداخلهم، وذلك عن طريق جعل الطفل يتحدث ويخرج ما بداخله من قصص وحكايات. كما يجب عند تحدث الطفل عن سلوكياته الصحيحة والإيجابية تشجيعه جيداً لإعطائه حافز قوي للتحدث وفعل سلوكيات إيجابية مرة أخرى.

استخدام الصوت القوي

يتمتع الطفل صاحب الصوت العالي والقوي في قدرته على مواجهة الاعتداءات التي يتعرض لها، حيث إن الطفل المتنمر يلجأ عادةً للذهاب إلى الطفل الذي يبدو ضعيفا ليؤذيه. ولكن مع استخدام الصوت العالي سيتراجع المعتدي عن أذيته مرة أخرى. لذلك يجب تدريب الطفل على أن يكون واثق بنفسه وشجاعاً.

كيف أعلم طفلي الشجاعة

كيف أعلم طفلي الشجاعة

البقاء في مجموعات

يستهدف الأطفال المتنمرين عادة الأطفال الوحيدة التي تظل بمفردها لفترات طويلة، لكن للتخلص من هذه الاعتداءات يجب أن يكون الطفل لديه العديد من الصداقات المختلفة ليكون دائما في مجموعات. والتحرك إلى الأماكن المختلفة في مجموعات وليس بشكل فردي وذلك سيساعده على عدم التعرض لأي اعتداء.

الدعم الذاتي

يشعر الطفل بالسوء وضعف الشخصية عندما يتعرض لاعتداء. وكلما ازداد شعور الطفل بالسوء كلما زاد حجم الاعتداءات التي يتعرض لها. بالتالي يجب على الوالدين من توفير الدعم الذاتي للطفل ليصبح أكثر شجاعة وقدرة على مواجهة أي اعتداء، ويمكن توفير الدعم عن طريق منح الطفل فرصة التحدث عن نفسه دون مقاطعة كلامه أو تجاهله. ومساعدته على تحمل المسئوليات المختلفة، لأن ذلك سيساعد على اختلاف شخصية الطفل وجعله قوي الشخصية. كما من الضروري أيضاً تدريب الطفل على التحكم في ردود أفعاله المختلفة لعدم الرد على الاعتداء باعتداء أخر. وبذلك قد يصبح الطفل مدعم ذاتياً وقادراً على مواجهة الاعتداءات بشكل إيجابي.

الاقتضاء بالوالدين

يأخذ الطفل جميع مداركه الأولي من الوالدين، لذلك يجب عليهم أن يكونوا نموذج قوي للشجاعة والقوة أمام أطفالهم. لأن الطفل في بدايات حياته يميل إلي التقليد وفعل الأمور التي يفعلها الوالدين بصورة مباشرة دون تفكير. لأن في اعتقاده أن الوالدين هما أبطال حياته. بالتالي يجب على الوالدين أن يصبحوا قدوة حسنة لأطفالهم يتصفون بالشجاعة.

كيف أجعل ابني شجاعاً يدافع عن نفسه

يوجد العديد من الخطوات التي قد تساعد الطفل علي التحلي بالشجاعة للدفاع عن نفسه من الاعتداءات التي قد يتعرض لها. ومن الخطوات:

  • يجب على الطفل على أن يكون واثق بنفسه، ويمتلك القدرة على التواصل مع غيره من خلال عينيه ليستطيع إظهار ما بداخله من ثقة وثبات نفسي.
  • الحرص على وجود العديد من الصداقات بجانب الطفل، لأن هذا سيجعله أكثر قوة وشجاعة.
  • يجب على الطفل أن يكون حازما في قراراته مع الآخرين.
  • تحدث الطفل بصوت عالي لأن ذلك سيعكس قوة الطفل وشجاعته أمام الآخرين وقدرته على مواجهة الاعتداء.
  • التدريب على العديد من المواقف لتعليم الطفل الشجاعة للدفاع عن نفسه.
  • تعليم الطفل العديد من الحركات التي قد تساعده في ابتعاد أي أذى عنه.

نصائح تعليم الطفل الشجاعة للدفاع عن نفسه

  • يجب على الوالدين أن يكونوا قدوة جيدة وحسنة للطفل ليستطيع الطفل اكتساب الشجاعة منهم.
  • الحرص على عدم توجيه أي انتقادات أو كلمات عنيفة للطفل، لأنها قد تؤثر بالسلب على نفسية الطفل.
  • يجب على الوالدين معرفة الطفل بنقاط ضعفه ليعمل الطفل على التحسين منها.
  • إنشاء محادثات للاستماع لمشاكل الطفل ومناقشتها بشكل هادئ للوصول إلى الحلول الإيجابية التي يحتاجها الطفل.
  • مدح الطفل عند فعلة سلوكيات جيدة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة