انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

كيف أعرف أن طفلي مصاب بالزائدة

Admin Halaسنتين

 التهاب الزائدة

هو ألم يصاب به الطفل في بداية الأمر في أسفل البطن، وينتقل هذا الألم لباقي أجزاء البطن والظهر.

أعراض التهاب الزائدة عند الأطفال هي نفس أعراضها على الكبار، سنتطرق لذكر جميع جوانب مرض التهاب الزائدة من أعراض، وأسباب، وطرق العلاج المناسبة للطفل.

التهاب الزائدة هو مرض يصاب به القولون بسبب دودة الزائدة، وهذه الدودة تسبب ألم شديد في البطن من الأسفل لا يحتمله الطفل، وبالأخص في المنطقة المحيطة بالسرة.

سنذكر الأعراض التي تصاحب مرض التهاب الزائدة والتي يمكن من خلالها التعرف على أن الطفل مصاب بها:

  • إصابة الطفل بارتفاع في درجة حرارته.
  • معاناة الطفل من ألم في البطن.
  • شعور الطفل بألم عند العطس أو السعال.
  • حدوث قيء.
  • إصابة الطفل بإمساك حاد، أو إصابته بإسهال حاد.
  • انتفاخ البطن، وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • زيادة الغازات.

 

 

طريقة تشخيص التهاب الزائدة الدودية

يقوم الطبيب بمراجعة التاريخ المرضي للطفل ويحدد المرض من خلال بعض الأسئلة التي يقوم بطرحها على المريض.

  • معرفة موعد بداية الألم عند الطفل.
  • معرفة كم يستمر الألم.
  • تحديد موقع الألم الموجود في البطن بدقة.
  • معرفة الأدوية التي يأخذها المريض.
  • وجود أعراض مرض الزائدة على الطفل.
  • يتم معرفة الإصابة بمرض الزائدة بعد فحوصات طبية.

 

الفحص الطبي لمرض الزائدة

 

  • الفحص السريري هو فحص يتم من خلال ضغط الطبيب على المنطقة التي تؤلم المريض، ففي حالة تألم المريض فهذا يدل على وجود التهاب حاد في الزائدة.
  • استخدام الاختبار المستقيم الرقمي الذي يساعد في فحص الجزء السفلي من البطن.
  • استخدام تحليل الدم: يساعد تحليل الدم على الكشف عن عدد خلايا الدم البيضاء، وفي حالة ارتفاع أعدادها فهذا يشير إلى وجود عدوى، ولكن هذا التحليل لا يوضح بشكل جذري أن هذا المريض مصاب بالزائدة.
  • اختبارات التصوير: يعد هذا الكشف من الكشوفات التي توضح بدقة إصابة الشخص بمرض الزائدة.
  • استخدام تحليل البول: الذي يساعد في معرفة وجود مشاكل في المسالك البولية أو مشاكل في حصوات الكلى، وبعد التأكد من عدم وجود عدوى في المسالك البولية ووجود خلل في النتائج فهذا يدل على وجود التهاب الزائدة الدودية لأنها قريبة من الحالب والمثانة، ويجب إيجاد علاج التهاب الزائدة على الفور حتى لا يصل الالتهاب للحالب أو للمثانة.

 

 

أسباب ألم البطن عند الطفل

توجد الكثير من الأسباب التي تجعل الطفل يعاني من مرض التهاب الزائدة ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • حدوث انسداد في خلايا النسيج اللمفاوي في الزائدة.
  • وجود ديدان في المعدة.
  • وجود جسم غريب في المعدة.
  • يصاب معظم الأطفال بانسداد في الزائدة الدودية.

 

كيفية علاج الزائدة عند الطفل

 

الجراحة:

  • أثبتت جميع الدراسات أن علاج الزائدة الدودية هو إجراء جراحة يتم فيها استئصال الزائدة بشكل كامل.
  • تتم الجراحة من خلال فتح الجزء الأيمن من أسفل البطن، ويتم تخدير المريض تخدير كلي أو موضعي في منطقة التهاب الزائدة فقط.
  • بعد الجراحة يجب على المريض تناول دواء عبارة عن مضاد حيوي يؤخذ عبر الوريد للحد من حدوث التهاب.
  • توجد بعض الحالات التي خضعت للعلاج عن طريق الأدوية الطبية واختفى التهاب الزائدة بشكل تدريجي.

 

مخاطر الزائدة على الطفل

مضاعفات مرض التهاب الزائدة خطيرة ويجب الحذر من الوصول لها:

  • تعرض التهاب الزائدة الحاد لمضاعفات، وانسداد الأمعاء.
  • إصابة الطفل بعدوى تتفاقم حتى تظهر على شكل خراج على سطح البطن.
  • إذا حدث خطأ أثناء علاج الزائدة، يمكن أن يعرض الجرح للتلوث.
 التهاب الزائدة
هو ألم يصاب به الطفل في بداية الأمر في أسفل البطن وينتقل هذا الألم لباقي أجزاء البطن والظهرأعراض التهاب الزائدة عند الأطفال هي نفس أعراضها على الكبار سنتطرق لذكر جميع جوانب مرض التهاب الزائدة من أعراض وأسباب وطرق العلاج المناسبة للطفلالتهاب الزائدة هو مرض يصاب به القولون بسبب دودة الزائدة وهذه الدودة تسبب ألم شديد في البطن من الأسفل لا يحتمله الطفل وبالأخص في المنطقة المحيطة بالسرةسنذكر الأعراض التي تصاحب مرض التهاب الزائدة والتي يمكن من خلالها التعرف على أن الطفل مصاب بها إصابة الطفل بارتفاع في درجة حرارته معاناة الطفل من ألم في البطن شعور الطفل بألم عند العطس أو السعال حدوث قيء إصابة الطفل بإمساك حاد أو إصابته بإسهال حاد انتفاخ البطن وعدم الرغبة في تناول الطعام زيادة الغازاتnbspnbsp
طريقة تشخيص التهاب الزائدة الدودية
يقوم الطبيب بمراجعة التاريخ المرضي للطفل ويحدد المرض من خلال بعض الأسئلة التي يقوم بطرحها على المريض معرفة موعد بداية الألم عند الطفل معرفة كم يستمر الألم تحديد موقع الألم الموجود في البطن بدقة معرفة الأدوية التي يأخذها المريض وجود أعراض مرض الزائدة على الطفل يتم معرفة الإصابة بمرض الزائدة بعد فحوصات طبيةnbsp
الفحص الطبي لمرض الزائدة
nbsp الفحص السريري هو فحص يتم من خلال ضغط الطبيب على المنطقة التي تؤلم المريض ففي حالة تألم المريض فهذا يدل على وجود التهاب حاد في الزائدة استخدام الاختبار المستقيم الرقمي الذي يساعد في فحص الجزء السفلي من البطن استخدام تحليل الدم يساعد تحليل الدم على الكشف عن عدد خلايا الدم البيضاء وفي حالة ارتفاع أعدادها فهذا يشير إلى وجود عدوى ولكن هذا التحليل لا يوضح بشكل جذري أن هذا المريض مصاب بالزائدة اختبارات التصوير يعد هذا الكشف من الكشوفات التي توضح بدقة إصابة الشخص بمرض الزائدة استخدام تحليل البول الذي يساعد في معرفة وجود مشاكل في المسالك البولية أو مشاكل في حصوات الكلى وبعد التأكد من عدم وجود عدوى في المسالك البولية ووجود خلل في النتائج فهذا يدل على وجود التهاب الزائدة الدودية لأنها قريبة من الحالب والمثانة ويجب إيجاد علاج التهاب الزائدة على الفور حتى لا يصل الالتهاب للحالب أو للمثانةnbspnbsp
أسباب ألم البطن عند الطفل
توجد الكثير من الأسباب التي تجعل الطفل يعاني من مرض التهاب الزائدة ومن أهم هذه الأسباب ما يلي حدوث انسداد في خلايا النسيج اللمفاوي في الزائدة وجود ديدان في المعدة وجود جسم غريب في المعدة يصاب معظم الأطفال بانسداد في الزائدة الدودية 
كيفية علاج الزائدة عند الطفل
 الجراحة أثبتت جميع الدراسات أن علاج الزائدة الدودية هو إجراء جراحة يتم فيها استئصال الزائدة بشكل كامل تتم الجراحة من خلال فتح الجزء الأيمن من أسفل البطن ويتم تخدير المريض تخدير كلي أو موضعي في منطقة التهاب الزائدة فقط بعد الجراحة يجب على المريض تناول دواء عبارة عن مضاد حيوي يؤخذ عبر الوريد للحد من حدوث التهاب توجد بعض الحالات التي خضعت للعلاج عن طريق الأدوية الطبية واختفى التهاب الزائدة بشكل تدريجيnbsp
مخاطر الزائدة على الطفل
مضاعفات مرض التهاب الزائدة خطيرة ويجب الحذر من الوصول لها تعرض التهاب الزائدة الحاد لمضاعفات وانسداد الأمعاء إصابة الطفل بعدوى تتفاقم حتى تظهر على شكل خراج على سطح البطن إذا حدث خطأ أثناء علاج الزائدة يمكن أن يعرض الجرح للتلوث

التعليق

أقرأ ايضا
متنوع

نصائح تأسيس السباكة

لم يعجبني
0
قراءة المزيد