افكار لتنظيم الوقت

لكي تصبح شخص ناجح في المستقبل لابد من أنه يكون لديك رؤية مستقبلية وخطط يومية تقوم بها لكي تفيدك سواء في المدي القريب أو المدى البعيد، ولكن لابد من وجود جدول تنظيم وتخطيط لوقتك لكي تنجح تلك الخطط التي وضعتها لمستقبلك أو لحياتك اليومية والعامة، ومن المعروف أن الإنسان عامة يحب الحرية بأكبر صورة ممكنة، فمثلا هناك أشخاص لا يفضلوا أن يكونوا ملزومين بميعاد معين أو وقت معين مثلا مرتبط بشيء من الساعة السادسة إلي الساعة العاشرة، خاصة وأنك إذا كنت تعمل أو كنت تذهب للجامعة فهناك أوقات قد تكون مطالب بمهام ولكنك مشغولا بأعمال أخرى وسنتناول طريقة تفيدك في جدولة وتنظيم وقتك.

 ابدأ بالاستيقاظ مبكرا: 

  • لكي تستفيد من الوقت خلال فترة الصباح مثلا الاستفادة من قراءة الكتب أو سماع الكتب الصوتية ومشاهدة مناهج تعليمية على اليوتيوب ثم بعد ذلك الذهاب للعمل أو الجامعة إذا كنت تدرس من المفترض أن نكرر ذلك يوميا إذا كان يومك يسمح لك بذلك أو حسب الوقت المتاح لك صباحاً مثلا ساعة أو ساعتين فافعل شئ يزود من قدراتك ومن معلوماتك وثقافتك.

الذهاب إلى العمل أو الجامعة: 

  • الفترة التالية نذهب إلى العمل أو الجامعة ونقوم بالمهام المحددة والمطلوبة في عملنا دون تقصير أو تكاسل ونقوم به علي أكمل وجه.

الذهاب إلي النادي:

  • بعد العودة من العمل تناول وجبة الغداء ثم بعد ذلك من الأفضل الذهاب إلي النادي إذا اتيح لك وقتك بالذهاب إلي النادي لممارسة هوايتك الرياضية المفضلة لأننا نعلم جميعاً مدي أهمية الرياضة للإنسان على المستوي الشخصي والبدني والأخلاقي.

الخروج مع الأصدقاء:

  • بعد العودة من النادي هناك بعض الناس تفضل الخروج مع الأصدقاء والذهاب لأخذ جولة حرة أو الذهاب إلى السينما أو أي مكان يفضلون وهناك بعض الناس يفضلون الجلوس مع العائلة وقضاء باقي الوقت معهم، فكل شخص يفضل أشياء مختلفة عن باقي الأفراد.

تأدية فروض الصلاة:

  • لابد بعد العودة من العمل تأدية فروض الصلاة التي لم تصليها ولا تدع فرض دون أن تصليه، فالصلاة والتقرب من الله هما الذين يخرجون أفراد صالحة للمجتمع والصلاة والتقرب الي الله تريحك نفسياً وذهنيا ويرضي الله عنك ويجعل حياتك هانئة وسعيدة.

وضع أهداف صحية وعملية واجتماعية في جدولك اليومي: 

  • لا تجعل يومك ينتهي دون الاستفادة منه أو دون تحقيق أي هدف من الأهداف السابقة سواء هدف صحي مثل ممارسة الرياضة أو هدف عملي وهو تأدية الأعمال المطلوبة منك، أو هدف اجتماعي مثل الخروج مع الأصدقاء أو إعطاء بعض الوقت للجلوس مع عائلتي.

قضاء العطلة الأسبوعية:

  • بعد انتهاء العمل الأسبوعي أو في الإجازة الأسبوعية هناك بعض الناس يريدون أخذ قسط من الراحة ولا يحبون الارتباط بأداء عمل أو مهام معينة، فعطلتك الأسبوعية تصرف فيها كيفما تحب أو اعتبرها تجديد لنشاطك وإراحة لأعصابك لمواصلة باقي أعمالك الأسبوعية المقبلة.

السفر: 

  • إذا أنجزت كل أعمالك المطلوبة منك على أكمل وجه أو أمامك إجازة متوسطة المدى مثلًا أسبوع فمن الممكن أن تقوم بكسر روتينك والذهاب للسفر مع أصدقائك أو أفراد عائلتك وذلك لتحسين حالتك المزاجية والصحية لأننا نعلم كثيرًا مدى أهمية كسر الروتين اليومي الذي نتعرض له جميعًا حتى نستطيع تكرار يومًا بصورة طبيعية.

لكي تستفيد من وقتك اليومي على أكمل وجه يجب اتباع تلك النصائح السابقة، وقم بعمل جدول يومي بسيط تقسم فيه يومك بداية من استيقاظك صباحاً مروراً بتلك النقاط السابقة حتى الذهاب إلى النوم، فالانتظام بذلك الجدول اليومي الذي تحدده أنت، حتى تصبح ناجحا لابد من تنظيم وقتك والاستفادة منه أقصى استفادة.