في عام 1972 تم إصدار كتاب “استخدام عقلك” للكاتب طوني بوزان، وقد قام فيه بالحديث عن الخرائط الذهنية وهي عبارة عن إحدى التقنيات البيانية، ويتم استخدامها لتدوين الملاحظات والتخطيط والتلخيص، وتبادل الأفكار وتوزيعها وترتيبها، وخلق الروابط والتشابهات بين المعلومات وبعضها البعض، يتم كتابة المعلومات ويربط بينها بواسطة خطوط ومنحيات تتصل بالفكرة الرئيسية أو تشرح عنها، أو ترتبط بالفكرة الثانوية، مما يظهر في نهاية الأمر شبكة مترابطة تشرح عن موضوع أو فكرة ما، وفيما يلي سنتعرف على كيفية عمل الخرائط الذهنية.

 كتابة عنوان مركزي

  • الخطوة الأولى في عمل الخريطة الذهنية هي أن يتم عمل أو كتابة العنوان المركزي وهو رأس الموضوع أو المصطلح الأساسي في الفكرة.
  • يتم كتابة رأس الموضوع أو العنوان المركزي على ورقة فارغة تماما، ومن الممكن أن نكتبه في الأعلى أو في المنتصف كما نرغب، ومن الأفضل لو تتم كتابته بلون مميز وخط أكبر من الخط الذي سنكتب به باقي المعلومات.

العناوين الثانوية أو الأفكار الرئيسية للعنوان

  • الخطوة الثانية في عمل الخريطة الذهنية هي أن يتم استخراج أفكار رئيسية من العنوان الرئيسي، ويتم هذا عن طريق رسم بعض الخطوط أو المنحنيات أو الأسه خارجة من العنوان الرئيسي، وممتدة كل خط يحمل فكرة أساسية.
  • ومن الممكن أن تكون هذه الأفكار عبارة عن إجابات تجعلك تفعل هذا المشروع، أو الأهداف التي تريد أن تصل لها، أو معاني مختلفة للعنوان الرئيسي.

عمل تفرعات للأفكار الرئيسية

  • الخطوة الثالثة في عمل الخريطة الذهنية هي أن يتم خروج تفرعات من الأفكار الرئيسية فكل فكرة من الممكن أن تنقس لعدة أفكار أخرى.
  • تستطيع أن تأتي عند كل فكرة وتخرج منها عدد من الخطوط أو المنحنيات بعدد النقاط أو الأفكار الأخرى التي تشرح عنها ومن ثم يتم كتابتهم.

تكرار الخطوات للوصول إلى موضوع متكامل

  • يستطيع الفرد أن يتمتد بالخريطة الذهنية كيف يشاء من خلال تكرار نفس الخطوات حتى تنتهي جميع المعلومات والمشروعات التي تشرح عن الفكرة الرئيسية أو المشروع.
  • بعد الانتهاء من الخريطة الذهنية ستجد أنك قمت بتلخيص هام وتستطيع أن تصل إلى أي معلومة متعلقة بالمشروع سريعا ودون بذل جهذ يذكر.

ما هي فوائد استخدام الخرائط الذهنية

  • الخرائط الذهنية لها فوائد لا حصر لها ومن أهمها أنها توسع الإدراك لدى الأشخاص وتجعلهم قادرين على التفكير بصورة أوسع والوصول لأدق صورة للمعلومة والطريقة الأكثر اختصارًا للمعلومة وكتابتها.
  • الخريطة الذهنية تجعل هناك قدر أكبر من التفكير حول موضوع ما، تجعل هناك مستوى عالي من التفكير والتخطيط والقدرة على الإبداع وخلق الفكرة في صورة حماسية والإلمام بجميع التفاصيل بطريقة منظمة وتبتعد عن الملل والرتابة في كتابة الأفكار.
  • تجعل الخريطة الذهنية جميع الأفكار الخاصة بمشروع ما أمام عينيك، جميع النقاط المتعلقة بالفكرة التي في رأسك تظهر مباشرة أمام عينيك وهذا يجعلك أكثر تركيزا واستيعابا للطرق التي ستسير عليها، ولنقاط القوة والضعف الخاص بالمشروع، وتستطيع إيجاد الحلقة المفقودة بكل سهولة.
  • تجعل الخرائط الذهنية الأفراد من طلاب العلم أكثر حاسا وإقبالا على طلب العلم والمذاكرة وتحصيل المعلومات، وتجعل لهم العديد من الأفكار التي تساعدهم في فهم المعلومة وإدراكها بصورة دقيقة.
  • تساعد الخرائط الذهنية على الاختصارات واستخدا أسهل وأقل الكلمات التي تعبر عن الفكرة أو الموضوع، ليصبح الموضوع أكثر سهولة وتماسكًا داخل الرأس.
  • الخريطة الذهنية هي خريطة يستطيع تنفيذها جميع الأشخاص بكافة مستواياتهم الفكرية فيستطيع الفرد أن يقوم بتصميم خريطة ذهنية تتناسب مع عقله وقدرته على التفكير.