تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

كيفية الصلاة وراء الإمام

الرئيسية اسلاميات كيفية الصلاة وراء الإمام
mona 396
كيفية الصلاة وراء الإمام

كيفية الصلاة وراء الإمام

 الصلاة هي عماد الدين، وأحد الركائز الأساسية في الإسلام فهي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة، والصلاة فريضة مؤكدة، واجبة على كل عاقل بالغ ذكر، وأنثى وقد جعل الله سبحانه، وتعالى الصلاة في المسجد وراء الإمام شيء عظيم، وجعل لها جزاء مضاعف، وتضاعف صلاة الرجل في بيته بسبع، وعشرين درجة عن ابن عمر رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد بسبع وعشرين درجة).

الصلاة وراء الإمام في الجماعة

لقد حثنا الإسلام على الصلاة في المسجد وراء الإمام، وحث الإسلام على عدم ترك الصلوات، وقد أخص الإسلام صلاة الجماعة، وجعل الله لمن يؤديها أجر عظيم، قد نهى الله عن ترك صلاة الجماعة دون أعذار أو أسباب شديده، وتوعد الله لمن يتركها، وهذا يدل على الأهمية البالغة للصلاة وراء الإمام في جماعة.

 الصلاة وراء الإمام

تختلف الصلاة وراء الإمام من شخص لأخر، وذلك بمقتضى حال المأموم، وانقسمت هذه الحالات إلى عدة نقاط.

  • الحالة الأولى: أن يكون المصلى قد بدأ مع الإمام من أول بداية الصلاة، ولذلك وجب على المصلى إتباع جميع حركات الإمام تماما، ولا يقوم بشيء زائد أو ناقص عن الإمام.
  • الحالة الثانية: إن يكون المصلى مع الإمام منذ بداية الصلاة، ولكن يحدث له أمر ما بشكل مفاجئ كإن يفسد وضوؤه أو يتذكر دخوله الصلاة دون وضوء أو خرج منه دَم، وعلى المصلى في هذه الحالة الخروج من الصلاة، وإعادة الوضوء، ثم تكملة الصلاة وراء الإمام، وبعد انتهاء الصلاة يستكمل ما فاته منها.
  • الحالة الثالثة: أن يكون المصلى عند ذهابه للمسجد قد تأخر، ودخل الصلاة، وقد فاته ركعة أو إثنين فوجب على المصلى عند ذلك استكمال الصلاة وراء الإمام، عد انتهاء الصلاة بتكملة ما فاته من ركعات.

حكم الصلاة وراء الإمام

لقد اختلفت الآراء في حكم الصلاة خلف الإمام، ولم يجتمع الفقهاء على رأى واحد، ومن هذه الآراء

  • حيث اجتمع فقهاء الحنفية، والشافعية على أن صلاة الجماعة وراء الإمام واجبة على كل مسلم، ومسلمة بشرط كونه عاقل، وبالغ.
  • وقال الشافعية أنه من الراجح لديهم أنها سنة مؤكدة، وأكدها، وأصحها الحنفية، والمالكية، وأكدوا على أنها سنة صحيحة، مؤكدة.
  • قال الشافعية، والحنابلة إن صلاة الجماعة عندهم فرض كفاية.
  • الظاهرية قالوا إن صلاة الجماعة وراء الإمام واجبة التنفيذ على كل مسلم بشرط إن يكون بالغ، وعاقل، وان تعمد تركها دون أسباب يبطل الصلاة.

 شروط صحة الصلاة

يوجد عدة شروط يجب عليك أن تفعلها حتى تكون صلاتك مقبولة، وعند عدم تنفيذ أحد هذه الشروط تكون الصلاة غير مقبولة.

  • الطهارة: هي شيء رئيسي لقبول الصلاة، ويقصد بها طهارة الجسم من أي شيء عالق بالجسم والبشرة من أوساخ، وأيضاً طهارة الجسم من الحدث، وطهارة الثياب من أي أوساخ أو نجاسة.
  • العلم بدخول الوقت: يجب عليك عند سماع الأذان، والإقامة الذَّهاب مباشرة لأداء الصلاة فإن عدم تنفيذها في وقتها يبطل صحة الصلاة.
  • ستر العورة: يجب على كل مسلم ومسلمة عند أداء الصلاة أن يكون الجسم مغطى، ومستور على حسب ما حدده لنا الشرع في ستر العورة للنساء، والرجال فإنك عندما تصلى تكون مقبل على الله فيجب احترام قدسية الصلاة.
  • استقبال القبلة: يجب عليك عند أداء الصلاة التوجه ناحية القبلة التي حددها الإسلام لنا، وإن تكون وجهتك نحو مكة المكرمة.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة