تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي

الرئيسية تربية الاطفال كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي
فريق مقال للكتابة 320
كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي

يولد كل طفل بسمات شخصية فريدة من نوعها ومختلفة عن غيرها، ومن خلال شخصيته يتعامل مع العالم الخارجي. فقد نجد بعض الأطفال تميل إلى الانبساط حيث تستمد طاقتها من التواصل مع الآخرين والعالم من حولها، ونجد البعض الآخر من الأطفال يميلون للانطوائية، أي يفضلون التواصل مع عدد محدود من الأشخاص وينزعجون من وجودهم في مجموعات كبيرة.

سنتناول في هذا المقال، الفرق بين شخصية الطفل الانطوائي والانبساطي، صفات شخصية الطفل الانطوائي وصفات شخصية الطفل الانبساطي، وكيفية التعامل مع كل منهما، لذا تابعوا معنا.

الفرق بين شخصية الطفل الانطوائي والانبساطي

يوجد العديد من الفروقات بين شخصية الطفل الانطوائي والانبساطي، فأننا نجد اهتمامات الطفل ذات الشخصية المنبسطة تنصب دائماً على العالم الخارجي مع ما يحيطه من أشخاص لأنه يعد شخصية اجتماعية تحب الناس، ولكننا نجد الطفل ذات الشخصية الانطوائية يجعل كل اهتماماته بداخل عامله الداخلي الخاص به فقط والذي يتكون من المفاهيم والأفكار التي تدور بداخله، مما يجعله دائماً قليل الكلام وذلك لأنه يعيش في عالم داخلي مختلف يتمتع بالهدوء فيه بعيداً عن كل ما يدور حوله، ويوجد أيضاً العديد من الصفات التي تميز كل منهما عن الآخر، ومنها الآتي:

صفات الطفل الانطوائي

  • الحصول على الطاقة الدافعة من نفسه.
  • يوجد صعوبة في فهمه.
  • يتميز بأن عاطفته جياشة.
  • عالمه الأصلي هو عالمة الداخلي المتكون من أفكاره ومعانيه الخاصة.
  • يتمتع بشخصية مزدوجة فهي خاصة جداً وعامة في نفس الوقت.
  • يتردد بين الفكر والفعل ثم يعود إلي الفكر.
  • يتعلم نمط الحياة بالمشاهدات الخارجية فقط.
  • لديه قدرة فائقة علي التركيز.
  • الخوف من السخرية في وجود التجمعات الكبيرة.
  • له العديد من الأصدقاء ولكن علي نطاق ضيق جداً.
  • الرغبة في الخصوصية بشكل كبير.
  • الشعور برغبة في قيادة الآخرين.
كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي

صفات الطفل الانبساطي

  • يتمتع بتكوين صدقات بسهولة.
  • قادر علي حصول الطاقة الدافعة من العالم الخارجي والأشخاص المحيطين به.
  • يتمتع بالقليل من العاطفة والتأثر.
  • يندمج مع الأشخاص بسهولة كما أن من السهل فهمه.
  • قادر علي إثبات نفسة في التجمعات الكبيرة.
  • يتميز بالسرعة في اتخاذ القرارات.
  • سهل الوقوع في الحيرة والتردد.
  • العالم الأصلي له هو العالم الخارجي.
  • يتعلم عن طريق المحاولة والخطأ.
  • يخوض العديد من التجارب لفهم الحياة.

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي

يجب على الوالدين إدراك كيفية التعامل مع أبنائهم، فأننا نجد في كل منزل هذان الشخصيتان، لذلك يجب الحرص على التعامل معهم لأن كل منهما يحتاج إلى العديد من الطرق المختلفة في التعامل، ومن طرق التعامل الآتي:

طريقة التعامل مع الطفل الانطوائي

يوجد العديد من طرق التعامل التي يحتاجها الطفل الانطوائي للتعامل معه، كما يجب أن يدرك الجميع أن الانطوائية ليست حالة نفسية أو مرضية ولكنها طبيعة الطفل ومن الضروري فهم كيفية التعامل معه. ومن الطرق التي يجب أن يتم التعامل بها مع الشخص الانطوائي:

عدم الضغط على الطفل

يجب على الوالدين عدم إجبار الطفل على التفاعل أو المشاركة مع الآخرين، ولكن يجب أن ندرك كم يكون هذا مرهقاً للطفل لذلك يفضل عدم دفعه لمخالفة طبيعته الشخصية لأنه قد يؤدي إلى نتائج عكسية.

إخراج الطفل من الدائرة الأمنة

يعتبر الطفل الانطوائي أن غرفته هي الدائرة الأمنة له، لذلك يجب على الوالدين إخراجه من هذه الدائرة ولكن يفضل بشكل تدريجي وبطريقة غير مباشرة. من خلال استضافة صديقه المقرب في المنزل ثم تبادل الزيارات بينهما. وإذا كان الطفل من محبي القراءة يفضل الذهاب إلى المكتبة بدلاً من قراءة الكتب في المنزل.

التعرف على عدد أشخاص جدد

يشعر الطفل الانطوائي بالارتباك والقلق عند تعامله مع أشخاص جدد من بيئات أخرى، لذلك يجب على الوالدين إقامة العديد من الزيارات الخارجية بين الأقارب والأصدقاء المقربين ليستطيع الطفل كسر هذا الحاجز والتخلص من قلقه.

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي

الاستماع إلى الطفل

يجب على الوالدين الاستماع إلى الطفل للبدء في عمل مناقشات تدور بين الأسئلة والأجوبة بينهما لمساعدته على الخروج من عالمه الخاص المظلم. ويجب الحرص علي عدم تجاهل أسئلة الطفل.

منح الطفل الوقت الكافي للتكفير

يحتاج الطفل الانطوائي للتفكير قبل فعل أي شيء حتي قبل التوجه إلي الحديث. ولكن يجب احترام طباع الطفل والحرص علي عدم إقافة أو مقاطعته عند حديثة.

طرق التعامل مع شخصية الطفل الانبساطية

يتميز الطفل ذات الشخصية الانبساطية بأنه مليء بالطاقة والنشاط، كما أنه يتمتع بشخصية اجتماعية تحب التواصل مع الآخرين والتحدث معهم . لذلك يجب علي الوالدين توفير المناخ المناسب له والعمل علي توجيه هذه الطاقة في المكان المناسب لتصبح طاقة إيجابية. ومن طرق التعامل مع الطفل الانبساطي الآتي:

التعرف علي أشخاص جدد

مساعدته في التعرف علي أشخاص جدد، والعمل على الزيادة من اجتماعيته، لأن ذلك سيجعله شديد الحماس، لأن الطفل الانبساطي من صفاته الشخصية أنه متكلم ومحب للأخريين.

التفكير بصوت عالي

يتحدث الطفل الانبساطي عن أفكاره قبل أن تتكون، فهو يقوم بإفراغ كل ما بداخل رأسه إلى فمه. كما يجب الحرص علي عدم مقاطعة الطفل أو تجاهل كلامة لأن ذلك يؤدي إلي انقطاع حبل أفكاره. بل يجب الاستمرار علي تشجيعه على الحديث بعبارات صغيرة حتي يصل إلى استنتاجه النهائي.

الحكايات الخيالية

الطفل الانبساطي بطبيعته واسع الخيال . مما يجعله في مرحلة من مراحل نموه العمرية المبكرة قد لا يستطيع التفرقة بين الواقع والخيال . فقد يخلق العديد من القصص المتوهمة باعتبارها حقائق في ذهنه. ولكنها قد تساعده على زيادة التواصل مع الآخرين، وتنمية ادراكه فلا يجب ابداً مقاطعته عندما يحكي قصة من قصصه الوهمية بل يجب تكوين نقاش معه علي هذه القصص لنمو خيال الطفل.

نصائح للتعامل مع الطفل الانطوائي والانبساطي

يوجد العديد من النصائح التي قد يحتاجها الوالدين لتجعلهم أكثر إدراكاً لكيفية التعامل مع الطفل الانطوائي والطفل الانبساطي، ومن هذه النصائح الآتي:

  • عند وجود الطفل هادئ يجب مشاركته للبيئة المثيرة التي تجذب انتباهه.
  • شراء الألعاب التي تتناسب مع عمر الطفل مما تعمل على تنبيه نشاطه الحركي.
  • عدم التسخيف والسخرية والتهديد المستمر للطفل لأنها قد تؤذي نفسيته.
  • عدم استخدام أساليب العنف.
  • الإكثار من الزيارات للتعرف علي عدد كبير من الأشخاص.
  • الاستماع للطفل جيداً.
  • إخراج طاقات الطفل الإيجابية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة