تتكون المجموعة الشمسية من سبع كواكب يعتبر كوكب الأرض ثالث الكواكب من حيث المسافة التي تفصلها عن الشمس وهذا يجعلها على مسافة مناسبة تحافظ على حرارتها ضمن نطاق معتدل، مما يسمح للماء بالتواجد في حالته السائلة على سطحه، بعد ذلك يأتي كوكب عطارد والزهراء ويأتي بعده المريخ والمشتري وزحل وأورانوس ونبتون لبعض الكواكب أقمار تدور حوله ويوجد أيضا في المجموعة الشمسية الكثير من الكواكب والمذنبات والنيازك.

الماء على كوكب الأرض

  • تبلغ مساحة المسطحات المائية مثل البحار والمحيطات نسبة 71% من المساحة الكلية للأرض، وهي عامل أساسي في تواجد الحياة أيضا، وتحتوي المحيطات المفتوحة على 96 % من كل ماء الأرض، أما الباقي فهو موزع على الأنهار والبحيرات والبحار الداخلية.
  • كما يتواجد الماء على الأرض متجمد في القطبين الشمالي والجنوبي، وفي قمم الجبال الشاهقة، وكذلك في البحار الجليدية ويكون الماء في حالة سائلة وصلبة وأيضا في حالة غازية بالغلاف الجوي.
  • ويكون سبب أساسي في حفر الأودية، وإعادة تشكيل الجبال، وحفر جداول وأنهار عبر السهول والغابات .

الغلاف الجوي للكوكب

  • يحيط بكوكب الأرض غلاف جوي هذا الغلاف يمد الكائنات الحية بغاز الأكسجين، وهو غاز مهم جدا للقيام بالعملية الحيوية، وغاز الأكسجين هو الذي تتنفس الكائنات الحية لكي تستطيع البقاء على قيد الحياة.
  • وكذلك يحتوي الغلاف الجوي علي غاز ثاني أكسيد الكربون الذي له أهمية شديدة في الحفاظ على دفء الأرض وحمايتها من التقلبات الحرارية ويوجد أيضا غلاف مغناطيسي حول الكرة الأرضية يساعد على حمايتها من الإشعاعات عالية التردد التي تصدر من الشمس.
  • وذلك لأن أشعة الشمس برغم أنها تساعد على الحياة ألا أنها تشكل خطر كبير على الحياة وذلك بسبب درجة حرارتها المرتفعة .

المناخ على كوكب الأرض

  • للأرض مدار وفصول أربعة وتدور الأرض حول نفسها دورة كاملة كل أربع وعشرين ساعة تقريبا، فينتج عن ذلك ليل ونهار، كما تدور حول الشمس بمدار ثابت دورة كاملة كل 365 يوم، لأن الشمس لها عامل أساسي في تحديد مناخ كوكب الأرض لأنها تساعد على تغير المناخ في الفصول الأربعة.
  • وهم الشتاء، والربيع، والصيف، والخريف، ففي الوقت الذي يكون فيه فصل الشتاء في النصف الشمالي من كوكب الأرض يكون فصل الصيف في النصف الجنوبي منه.
  • والتفسير العلمي لذلك أن أشعة الشمس تسقط بزاوية مائلة خلال فصل الشتاء، فتضطر لقطع مسافة كبيرة من الغلاف الجوي، مما يؤدي ذلك  إلى ظهور جزيئات الهواء على شكل غبار، وأتربة كما نراها في اللجوء.
  • وأما في الصيف فتسقط أشعة الشمس على الأرض بزاوية عمودية تقريبا، وعندها تصل لكمية أكبر بكثير إلي كوكب الأرض لتدفئته ولذلك ترتفع الحرارة.

الزلازل والبراكين

  • من أهم عوامل المناخ على كوكب الأرض هي الزلازل والبراكين وهي عبارة عن هزات أرضية سريعة تحدث في الطبقات الصخرية لقشرة الأرض نتيجة تعرضها لحركات شد أو حركات ضغط جانبية، وتنتج عندما تخرج فجأة طاقة محتبسه في داخل الأرض.
  • وقد يكون ذلك بسبب اندفاع مفاجئ لصفيحة تكوينية تحت صفيحة أخرى، أما إذا كانت الصخور من النوع الناري الصلب فإن هذه الطبقة تتكسر فيندفع جزء منها على سطح كوكب الأرض فيحدث عند ذلك بركان.
  • والبركان هو عبارة عن صخور ذائبة من باطن الأرض إلى سطحها نتيجة وجود ضعف في إحدى الطبقات الصخرية التي تفصل قشرة الأرض الصلبة عن باطنها الذائب، وقد ينتج هذا الضعف بسبب زلزال تحدث في نفس المنطقة أو أن طبيعة الأرض حديثة التكوين فتكون غير مستقرة.