تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

كم مرة يتبرز الرضيع في الشهر الثالث؟

الرئيسية تربية الاطفال كم مرة يتبرز الرضيع في الشهر الثالث؟
فريق مقال للكتابة 25
كم مرة يتبرز الرضيع في الشهر الثالث؟

عندما تصبحون أمهات، هناك العديد من الأشياء الجديدة التي يجب التعامل معها، مثل عدد المرات التي يتغوط فيها الطفل وتناسق ولون برازه. لقد قدمنا جميع المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها أقرأ عنها هنا على موقع فتكات.

عدد مرات تبرز حديثي الولادة في الشهر الثالث

المعدل الطبيعي

  • بعد اليوم السادس من الولادة يبدأ الطفل في إخراج البراز الناتج عن الحليب، ويتم هضم الحليب الذي يشربه من الرضاعة الطبيعية تمامًا، ويكون لون البراز أصفر ذهبياً في الغالب، ولونه رخو وطري، ورائحة خفيفة، وقد تكون بذور صغيرة بيضاء وصفراء تطفو. عكس البراز الذي ينتج عن الحليب الصناعي.
  • يمكن للطفل العادي أن يتغوط سبع إلى عشر مرات على الأقل في اليوم. يعتقد بعض الآباء أن هذا إسهال، لكنه طبيعي في أول شهرين بعد الولادة.
  • العدوى الأكثر شيوعًا التي يصاب بها الأطفال هي الإسهال. قد تكون العدوى ناجمة عن بكتيريا، أو فيروسات، أو فطريات، أو طفيليات، وقد تصاب بها من لعبة أو زجاجة رضاعة نظيفة أو ملوثة، قد تصاب أيضاً بعدوى من يديك.
  • الحساسية هي سبب رئيسي لمشاكل المعدة عند الأطفال. يمكن أن تسبب بعض الأطعمة مشاكل في معدة الطفل، مثل البقوليات والبيض والأسماك وحليب البقر. على سبيل المثال: إذا كان سبب الإسهال هو الحساسية، فقد يعاني الطفل من أعراض أخرى، مثل احمرار الجلد أو تهيج منطقة الحفاض.
  • بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية، قد تسبب الإسهال عند الأطفال. إذا حدث هذا، أخبر طبيبك على الفور حيث قد يحتاج طفلك إلى تغيير الدواء.
  • السفر فقد يؤدي الانتقال من بلد إلى آخر إلى حدوث الإسهال لدى البالغين وكذلك الأطفال الصغار والرضع.
  • التسنين في حد ذاته لا يسبب الإسهال. لكنها تجعل طفلك يضع كل شيء في فمه، مثل الألعاب الملوثة، مما قد يعرضه للعدوى. ثم يؤدي التسنين إلى إضعاف مناعته.
  • بعض الأسباب الخطيرة للإسهال عند الأطفال تشمل الدم في البراز أو اللون الأسود. قد تكون هذه مشكلة في الكبد أو نزيفا معويا، مما يتطلب عناية طبية فورية.

المعدل المرضي

  • قد يبدو الأمر مثيرًا للاشمئزاز، لكن براز الرضيع يعد علامة مهمة على صحته، وحصوله على ما يكفي من الطعام.
  • وقد يكون حتى تحذيرًا من مشاكل خطيرة قادمة. فالأطفال مختلفون تختلف عادات التغوط المعتادة للأطفال من طفل إلى آخر، حسب عمر الأطفال وعمرهم وجنسهم.
  • يختلف الأطفال عن بعضهم البعض في معدل التغوط، حسب نوع الرضاعة الطبيعية، سواء كانت طبيعية أو صناعية، وتطور جهازهم الهضمي، ولكن في الشهر الثالث معظمهم يتغوطون من مرة إلى مرتين في اليوم.
  • كما أنه مقبول إذا كان الطفل يتغوط كثيرا، خاصة إذا كانت هذه عادته إذا كان يرضع رضاعة طبيعية. يتغوط بعض الأطفال تقريبا بعد كل رضعة، مما يجعلك تجد البراز في كل مرة تقوم فيها بتغيير الحفاض.
  • عدد مرات تغوط الطفل في شهره الثالث هو نفسه تقريبا في الشهر الثاني، ومعدل تغوط الطفل في الشهر الثالث يساوي 1.88 مرة في اليوم.
  • يجب على الآباء الانتباه إلى علامات الجفاف عند الطفل، ومن أهم الأمور ما يلي: جفاف الفم، وعدم وجود حفاضات مبللة، وعيون غائرة، وانتفاخات غائرة، وجفاف الجلد، والجفاف أمر خطير يتطلب زيارة الطبيب. في أقرب وقت ممكن.
  • قد يواجه الطفل بعض المشاكل عند الرضيع الإسهال، حيث تتمثل مشكلة الإسهال في البراز المائي أو السائل بشكل غير طبيعي، والذي يكون أكثر اخضرارًا من المعتاد، مع إمكانية زيادة حجم البراز وعدد البراز.
  • بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يكون الإسهال مصحوبًا ببراز مخاطي أو ألم في المعدة. يعتبر الجفاف والتعب وعدم الراحة من المشاكل الشائعة المرتبطة بالإسهال. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر طفح الحفاض مشكلة شائعة للأطفال الذين يعانون من الإسهال.
  • أما سبب الإسهال فهناك عدة أسباب أهمها: الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية، عدم القدرة على تحمل بعض الأطعمة.

أسباب قلة التغوط عند الرضع

  • للإمساك أو قلة التغوط عند الرضع أسباب عديدة، وفيما يلي قمنا بتجميع بعض أكثرها شهرة في السطور التالية:

من الولادة حتى 6 أشهر: 

  • إرضاع الطفل للمدة المناسبة بعد ولادته. تعمل الرضاعة الطبيعية على تعزيز الصحة والنمو خلال فترة الرضاعة، ويحتوي حليب الثدي على كل ما يحتاجه الطفل للتغذية.
  • نادرًا ما يصاب الأطفال الذين يرضعون من الثدي بالإمساك، وهنا يجب أن ترى الطبيب ليصف النوع ولمعرفة ما إذا كان هناك أي أعراض أخرى.
  • بروتين الحليب غير مغذي، سواء من الرضاعة الطبيعية أو الحليب الاصطناعي.

من 6 أشهر حتى العام الأول: 

  • إدخال الأطعمة الصلبة، حيث يتغوط الطفل في الأشهر الأولى ثلاث إلى أربع مرات في اليوم، وبعد إدخال الطعام الصلب إلى نظامه الغذائي يتبرز مرة واحدة في اليوم.
  • عدم تناول ما يكفي من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تشعره الألياف الموجودة في هذه الأطعمة بالشبع، وبالتالي فإنه يأكل كميات أقل منها.
  • عدم شربه لكميات كافية من المياه والسوائل الطبيعية التي تفيد الجهاز الهضمي والجسم.

بعد العام الأول: 

  • لا يقوم الطفل بأي نشاط بدني أو حركات تساعده على تحريك أمعائه.
  • البقاء في الحفاضات لفترة طويلة أو التبول فيها حتى لا تتمكن من تنظيفها.
  • الشعور بالتوتر أثناء التدريب على استخدام الحمام.
  • الشعور بالقلق حيال أي تغيير، مثل الانتقال إلى منزل جديد أو قدوم طفل جديد أو بدء المدرسة.
  • تجنب تناول الأدوية المعروفة بأنها تسبب الإمساك.
 تبرز حديثي الولادة

تبرز حديثي الولادة

مشاكل الرضيع في الشهر الثالث

مشاكل في السمع

  • من الطبيعي في الشهر الثالث، أن يكون الطفل حساسًا للمؤثرات البصرية ولمستويات معينة من الضوء.
  • قبل ذلك، ربما لن يستجيب طفلك لصوتك. لكن في الشهر الثالث، قد يبتسم ويلتفت نحو صوتك.
  • ومع ذلك، إذا لم يُظهر طفلك أي استجابة للأصوات، فمن المحتمل أنه يعاني من مشكلة في السمع. لا تترددي في استشارة الطبيب.

عدم تتبع الأغراض بعينيه

  •  ربما يكون طفلك قد بدأ في تتبع الأشياء والأشخاص بعينه في الأشهر السابقة، ولكن يجب أن يكون الآن قادرًا على اتباعهم بزاوية 180 درجة كاملة، ولكن إذا كان الطفل في الشهر الثالث غير قادر على تتبع الأشياء والأشخاص، فمن المهم استشارة طبيبه، قد يكون لديه مشكلة في بصره.
مشاكل الرضيع

مشاكل الرضيع

عدم القدرة على التركيز 

  • منذ الولادة وحتى ثلاثة أشهر، لن يتمكن طفلك من التركيز على شيء ما إذا نظر إليه.
  • ومع ذلك، عندما يبلغ طفلك من العمر ثلاثة أشهر، سيظهر عليه علامات القدرة على التركيز بشكل كامل.
  • ولكن إذا كان غير قادر على الوصول إلى هذه المرحلة من التطور، فعليك استشارة طبيبك. فبالتأكيد هنالك خطب به!

إذا كان طفلك لا يأكل بشكل جيد أو لا يزيد وزنه

  • إذا رفض الطفل تناول الحليب أو الرضاعة، أو إذا لم يزداد وزنه خلال الشهر الماضي، فلا تترددي في استشارة الطبيب.
  • إن تغذية الطفل بشكل صحيح أمر مهم للنمو البدني والعقلي، ويجب ألا يتخلف الأطفال في نفس العمر عن الركب.
  • يفضل متابعة الأطفال باستمرار بتقدم عمرهم ومراقبة تصرفاتهم. ويجب علينا دائما استشارة الطبيب بشكل دوري؛ للاطمئنان على صحة الطفل، ولتلقي النصائح المفيدة لصحة أطفالنا ومتابعة تقدمهم بدون مشاكل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة