انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

قصر سان خوسيه المسكون بالأشباح

بسمة حسين3 سنوات

هذا القصر هو قصر يقع في ولاية تكساس في أمريكا وقد تكاثرت حوله الأقاويل بأنه مسكون من الأشباح ولكن ما يثير الدهشة والاستغراب أن هذا القصر هو في الأساس شيد من أجل الأشباح!

قيل عن القصر أنه كان هناك سيدة زوجها متوفي فجائتها الأشباح متجسدة على هيئته، وطلبت منها أن تقوم ببناء هذا القصر وذلك حتى لا تتعرض للأذى وتأمن نفسها ضد الأشباح وبالفعل قامت السيدة بفعل ذلك، وفيما يلي سنتعرف على تفاصيل أكثر بروزًا عن القصة.. فقط تابعونا..

من هي صاحبة قصر سان خوسيه

إلى الآن لا أحد يعرف الاسم الحقيقي لصاحبة قصر سان خوسيه، بل أنها عرفت دائمًا باسم صاحبة القصر أو امرأة سان خوسيه، مرت هذه السيدة بقصة شديدة البؤس ومأسوية إلى حد كبير..
بدأت هذه القصة بزواجها من أحد الأشخاص الملاك للقصور في أمريكا، وكان عددهم معروف وقليل خلال القرن الثامن عشر، فعرفت لدى الجميع بأنها المرأة الأكثر حظًا فزوجها مالكًا لأحد القصور وهو من الأغنياء.
لا أحد كان يعرف أنها لا تستحق أن يغبطها أحد على زواجها لأن أحداث القصة مختلفة تماما وقد بدأت جميع الأحداث في التغيير عندما تعرض القصر لأول مرة إلى حريق هائل دون أي سابق إنذار!

احتراق قصر سان خوسيه

المفاجأة الكبرى! تذهب امرأة القصر إلى أحد الحفلات تاركة زوجها وبناتها الثلاث داخل القصر وقد مر على زواجها سبع سنوات وعندما تعود تجد الفاجعة الكبرى، القصر تبتلعه النار!
لم تترك النار صغيرة ولا كبيرة في القصر بل حولته إلى رماد تمامًا واحترق كل من بداخله دون سببٍ واضح، ودون معرفة ما الذي أدى إلى اشتعاله بهذه الصورة، وكان السؤال المتكرر على جميع العقول لماذا حدث ذلك! وكيف تحول القصر إلى رماد بعدما ابتلعته النار!.
هناك من أزعم أنه ربما حرقه عدو لمالك القصر، والبعض قال أنه ربما اشتعل لسبب مجهول، أما الرأي الثالث فكان أنه احترق بسبب وجود أشباح ولأن الملاك لم يقدموا لهم الولاء فقامت الأشباح بتحويل حياتهم إلى جحيم وكان هذا الرأي هو التي أخذت به صاحبة القصر وبدأت في البحث عن الأشباح ومعرفة كيفية إعطائهم الولاء!

ماذا طلب الأشباح؟

في إحدى الليالي رأت سيدة القصر الناجية الوحيدة من الحريق أن زوجها يأتيها ويطلب منها أن تقوم ببناء القصر ويصف لها مكان يتواجد به جميع الأموال التي تساعدها في ذلك، فتذهب السيدة إلى المكان الموصوف فتجد الأموال بالفعل!

تذهب سيدة القصر إلى إحدى العرافات تقص عليها ما حدث فتخبرها بأنها لابد أن تسرع في بناء القصر لأن هذا حفاظًا على حياتها وأن زوجها جاء ليحميها وذلك لأن الأشباح كانت تريد أن يموت كل من في القصر، فإن لم تفعل ما يريدوه ربما يشكل هذا خطرًا على حياتها!

فيتم بناء القصر بسرعة غريبة تنفق فيها السيدة بسخاء لتتخلص من الكوابيس التي كانت تتردد عليها، ويفسر الناس بنائه بسرعة أنه بني من قبل الإنس والجن الذي كان يساعد في البناء لأنه سيصبح بيته الخاص.

المصير الآخير

بعد أن تم بناء القصر لم تمنع سيدة القصر نفسها من العيش بداخله وأصرت أن تعيش فيه قائلة أنه قصر جميل وضخم ولا يجب أن يبنى فقط للأشباح وكان هذا بمثابة خطأ كبير فعلتها في حق الأشباح!
لم تتجاوز الأشباح عن هذا الخطأ وقررت الرد السريع وكان هذا الرد أنها قامت بإحراق القصر مرة أخرى وبداخله السيدة!
ماتت سيدة القصر لتعطي رد واضح وصريح عن عدم قبول الأشباح بالسماح لأي شخص بمشاركتها القصر، وإلى الآن القصر في نفس مكانه لم يتغير عليه شيء ولا أحد يجرأ على الاقتراب منه.

 

من هي صاحبة قصر سان خوسيهإلى الآن لا أحد يعرف الاسم الحقيقي لصاحبة قصر سان خوسيه بل أنها عرفت دائما باسم صاحبة القصر أو امرأة سان خوسيه مرت هذه السيدة بقصة شديدة البؤس ومأسوية إلى حد كبيربدأت هذه القصة بزواجها من أحد الأشخاص الملاك للقصور في أمريكا وكان عددهم معروف وقليل خلال القرن الثامن عشر فعرفت لدى الجميع بأنها المرأة الأكثر حظا فزوجها مالكا لأحد القصور وهو من الأغنياءلا أحد كان يعرف أنها لا تستحق أن يغبطها أحد على زواجها لأن أحداث القصة مختلفة تماما وقد بدأت جميع الأحداث في التغيير عندما تعرض القصر لأول مرة إلى حريق هائل دون أي سابق إنذاراحتراق قصر سان خوسيهالمفاجأة الكبرى تذهب امرأة القصر إلى أحد الحفلات تاركة زوجها وبناتها الثلاث داخل القصر وقد مر على زواجها سبع سنوات وعندما تعود تجد الفاجعة الكبرى القصر تبتلعه النارلم تترك النار صغيرة ولا كبيرة في القصر بل حولته إلى رماد تماما واحترق كل من بداخله دون سبب واضح ودون معرفة ما الذي أدى إلى اشتعاله بهذه الصورة وكان السؤال المتكرر على جميع العقول لماذا حدث ذلك وكيف تحول القصر إلى رماد بعدما ابتلعته النارهناك من أزعم أنه ربما حرقه عدو لمالك القصر والبعض قال أنه ربما اشتعل لسبب مجهول أما الرأي الثالث فكان أنه احترق بسبب وجود أشباح ولأن الملاك لم يقدموا لهم الولاء فقامت الأشباح بتحويل حياتهم إلى جحيم وكان هذا الرأي هو التي أخذت به صاحبة القصر وبدأت في البحث عن الأشباح ومعرفة كيفية إعطائهم الولاءماذا طلب الأشباح؟في إحدى الليالي رأت سيدة القصر الناجية الوحيدة من الحريق أن زوجها يأتيها ويطلب منها أن تقوم ببناء القصر ويصف لها مكان يتواجد به جميع الأموال التي تساعدها في ذلك فتذهب السيدة إلى المكان الموصوف فتجد الأموال بالفعلتذهب سيدة القصر إلى إحدى العرافات تقص عليها ما حدث فتخبرها بأنها لابد أن تسرع في بناء القصر لأن هذا حفاظا على حياتها وأن زوجها جاء ليحميها وذلك لأن الأشباح كانت تريد أن يموت كل من في القصر فإن لم تفعل ما يريدوه ربما يشكل هذا خطرا على حياتهافيتم بناء القصر بسرعة غريبة تنفق فيها السيدة بسخاء لتتخلص من الكوابيس التي كانت تتردد عليها ويفسر الناس بنائه بسرعة أنه بني من قبل الإنس والجن الذي كان يساعد في البناء لأنه سيصبح بيته الخاصالمصير الآخيربعد أن تم بناء القصر لم تمنع سيدة القصر نفسها من العيش بداخله وأصرت أن تعيش فيه قائلة أنه قصر جميل وضخم ولا يجب أن يبنى فقط للأشباح وكان هذا بمثابة خطأ كبير فعلتها في حق الأشباحلم تتجاوز الأشباح عن هذا الخطأ وقررت الرد السريع وكان هذا الرد أنها قامت بإحراق القصر مرة أخرى وبداخله السيدةماتت سيدة القصر لتعطي رد واضح وصريح عن عدم قبول الأشباح بالسماح لأي شخص بمشاركتها القصر وإلى الآن القصر في نفس مكانه لم يتغير عليه شيء ولا أحد يجرأ على الاقتراب منهnbsp

التعليق

أقرأ ايضا
مدن و عواصم

صفات أهل الرياض

لم يعجبني
0
مدن و عواصم

احياء الرياض

لم يعجبني
0
قراءة المزيد