تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

قصة سيدنا عيسي ابن مريم البتول

الرئيسية اسلاميات قصة سيدنا عيسي ابن مريم البتول
guide 1363
قصة سيدنا عيسي ابن مريم البتول

من هو سيدنا عيسي ابن مريم

هو المسيح عيسي بن السيدة مريم البتول و سميت البتول لانها عذراء و لم تتزوج وهى السيدة الوحيدة التى جعلها الله سبحانه تحمل و تنجب دون ذكر و قد انجبت سيدنا عيسي و كان محاط بالمعجزات الالهية طوال حياته و قد باركه الله و امه مريم العذراء طوال حياتهم مليئة بالمعجزات و هو نبي رسول بعث لقومه بالديانة المسيحية و قد سمى المسيح نسبة لانه ساح فى الارض اثناء ؤحلته المقدسة .

معجزات سيدنا عيسي

كانت حياته مليئة بالمعجزات فقد كانت ولادته معجزة الهية و تكلمه بعد ولادته مباشرة بكلام واضح و سليم لقوم امه مريم العذراء للدفاع عنها و كذلك معجزاته طوال حياته و رحلته المقدسة للدعوة و الهروب من بطش الرومان و معجزاته التى لاتحصي بيها و معجزة موته كما كانت له ملكة او معجزات دائمة و هى احياء الموتى و شفاء الاخرس و الذى عنده مرض البرص .

ولادة سيدنا عيسي

كانت السيدة مريم العذراء تعيش فى منطقة بيت لحم فى منطقة بيت المقدس بفلسطين و كانت زاهدة فى الدنيا تتعبد لله رب العالمين و متفرغة لعبادته و فى ليله نزل عليها سيدنا جبريل الوحى ليبشرها ان الله اصطفاها على العالمين و جعل لها مكانة على نساء العالم فشكرت ربها و قال لها جبريل ان الله يبشرها بانها ستضع غلام دون زواج فتعجبت و لكن قال لهاجبريل انها ارادة الله ان ينفخ عيسي من روحه ثم نفخ جبريل فى ذراعها لتنتقل النفخة لبطن مريم فتبدأ حملها الذى قيل انه استمر ساعات و قيل شهور و حينما ولدت سيدنا عيسي عند جزع النخلة تكلم و طمئنها بمكانتها عند ربها ثم ذهبت به عند قومها ولم تتكلم و كان عيسي هو الذى كان يتكلم و يشرح لقومه عن معجزته و انه نبي الله .

قوم سيدنا عيسي

ارسل سيدنا عيسي بعد سيدنا موسي ليذكر الناس بربهم الواحد بدين جديد هو دين المسيحية نسبة للمسيح عيسي و قد نزل على اليهود والعبرانين لهدايتهم و لكنهم لم يؤمنوا بهم سوى قليل منهم و هم الحواريون .

الحواريون

هم قوم امنوا بسيدنا عيسي و ازروه و ساعدوه فى نشر رسالته فى الدنيا و هم 12 فرد كانوا رسل المسيح لنشر تعاليم الدين المسيحى و قد استمروا فى نشر الدعوة حتى بعد وفاة المسيح و منهم بولس و مرقص الرسول الذين نشروا الدعوة المسيحية فى مصر و لكن كان من الحوايين الشخص الخائن الذى ابلغ عن مكان عيسي للرومان ليتمكنوا منه و يقتلوه .

حياة سيدنا عيسي و دعوته

حينما حلم الامبراطور الرومانى ان هناك من سياخذ الملك منه و عرف ان ذلك هو بشارة لميلاد نبي جديد هو سيدنا عيس بعث فى البلاد قتله و هو رضيع فهربت به امه و ظلت تختبئ من بطش الرومان فى كل بلد حيث ان الامبراطور ارسل ورائهم من يبحث عنهم و فى كل مكان يذهبون اليه يباركوه و يحدث به المعجزات حتى كبر سيدنا عيس و بدأ ينشر دعوته على الناس فامن به الحواريون الذين عملوا على نشر الدعوة من بعده و كتابة كلامه الذي بعث به من رب العالمين .

ديانة المسيحية

هى ديانة توحيد تدعو لعبادة الله وحده و شهادة ان عيسي هو نبي الله و قد كان الكتاب المقدس للمسيحية هو الانجيل الذي هو عبارة عن تعاليم الدين المسيح و قد كتب بعد وفاة المسيح حيث كانت تعاليم الله على قلب رسوله .

رحلة العائلة المقدسة

كان الامبراطور الرومانى يريد قتل المسيح عيسي لذلك بعث فى البلاد كلها لقتله فاخذت اليبدة مريم ابنها و ظلت تهرب به من بلد لاخر و كانت رحلته فى فلسطين و مظم مدن مصر من الشمال و الجنوب هروبا من بطش الرومان .

موت سيدنا عيسى

كان سيدنا عيسي مجتمع بالحواريون على وجبة العشاء ليتحدث معهم عن امور الدين و لكنه شعر الخيانة من احدهم و انه قد ابلغ الجنود الرومان عن مكان اختباء المسيح و لكن حدثت المعجزة ان الله سبحانه رفع المسيح عيسي عنده و شبه الخائن بهيئته فقتله الرومان بدلا من عيسي و سيبعث المسيح مره اخرى فى نهاية العالم .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة