من أكثر المعادن التي تم استعمالها قديما وحتى الآن هو معدن أو حجر البيريت، وذلك لما يقوم عليه هذا المعدن من استخدامات، في العصور القديمة للغاية كان من المعادن المستخدمة لصناعة النار، مرورا بما يليه من عصور كان يقوم فيها على صناعة المجوهرات الزائفة، وتنقية المياه والتعدين والحبر والدباغة وغيرها، كان من أكثر المعادن المستخدمة والأقل تكلفة ولكنه يتفاعل بسرعة لذلك توقفت صناعته في بعض الجهات لمعرفة مزيد من التفاصيل فقط تابعنا.

استخداماته في التصنيع

  1. صنع منه القدماء الفينيقيين المرايا.
  2. بداية من القرن السادس عشر والسابع عشر أيضا، اُعتبر من أحد المواد المشتعلة وذلك لإنتاجه النار نتيجة احتكاكه مع أي شكل من أشكال الحديد.
  3. مادة الكوبراس، وهي مادة ناتجة عن معدن البيريت تتميز بلونها الأخضر وتستخدم في الكثير من المجالات الطبية خاصة لعلاج ناقص الدم وتدخل أيضا في مجالات الدباغة وغيرها من الأنشطة الاقتصادية.
  4. كان في العصر الفيكتوري يُستعمل لصُنع الحُليّ، وهو حجل كريم وذلك لأنه مشابه جدا للذهب، مما جَعله يُسمى بذهب المُغفلين.
  5. وصولا للقرن التاسع عشر عندما أصبح مُستخدم في إنتاج ثاني أكسيد الكبريت الذي يُصنع منه الورق.
  6. بينما شاع استعماله في العديد من المجالات، البطاريات الغير قابلة لإعادة الشحن، حيث يكون بهيئة الكاثود في بطارية الليثيوم.
  7. تم استعماله كما ذكرنا سالفا في الراديو، بسبب كونه من أشباه الموصلات.
  8. يمتاز بكونه بخاصية المقاومة السلبية لذلك قد عُرف أكثر بإنتاجه للخلايا الضوئية، المنتجة للتيار الكهربي، فقد كان يُنتج مع كبريتيد النحاس مادة كهروضوئية.
  9. استخدام كمصدر للحديد في البلاد التي تفتقر إلى رواسب أكاسيد الحديد فيها.

فوائده لعقل وجسم الإنسان

  • هو حجر وقائي، يقوم بإضافة قوّة وحيويّة سواء في المنزل أو العمل بالإضافة لتنشيطه للمنطقة المحيطة.
  • يقوم البيريت بالتغلب على التعب الفكري والإرهاق في الجهاز العصبي من خلال تدفق الدم في الدماغ.
  • البيريت حجر مُلهم للإبداع والفن والرياضيات والعلوم والهندسة المعمارية والعديد من التخصصات، كما أنه يساعد على التغلب الفكري نحو العبودية والدونية.

البيريت وتعدين الفحم

  • ويستعمل أيضا بشكل أساسي في صناعة حامض الكبريت مما يؤدي لتكوين البيريت في ثلاثة أشكال؛ الكبريت العضوي، معادن الكبريتات ومعادن الكبريتيد.
  • عندما يتم حرق الفحم وتتحول هذه الأشكال من الكبريت إلى ثاني أكسيد الكبريت، ولكن يساهم هذا الغاز في تلوث الهواء والأمطار ما لم يتم إزالته من الإنبعاثات.
  • محتوى معادن الكبريتيد من الفحم بإمكانه أن يقوم بالخفض من عملية فصل المعادن الثقيلة ويؤدي إلى خسارة الفحم ولا يمكن أن يتم بكفاءة 100%.
  • مُنتج الكبريت وحامض الكبريتيك، مُنتج للذهب الزائف باعتباره شبيه له في الشكل والثُقل النوعي.
  • كما أنه يتواجد بعض الذهب بكميات قليلة جدا داخل معدن البيريت نفسه، فهو يحتوي على 0,25% من الذهب بالوزن أو أكثر من هذا، ومع هذا فهو مُنتج للأحجار الكريمة.

البيريت ومشاريع البناء

  • يجب أن تخلو مواد البناء مثل الخرسانة والكتلة الخرسانة ومواد الإسفلتية والرصف من معدن البيريت، حيث ان البيريت قد يتم أكسدته بعد تعرضه للهواء والرطوبة، فتؤدي تلك الأكسدة إلى إنتاج الأحماض وتغيير الحجم وقد يؤدي هذا الضرر البالغ إلى الحد من قدرتها وقوتها.
  • لذلك من المهم جدا  ألا تحتوي مواد الأساس على البيريت في باطن الأرض أو حجر الأساس لمواقف السيارات أو المباني، فقد يؤدي تأكسد البيريت إلى إلحاق الضرر والتدمير بالأرصفة والمؤسسات والأرضيات.
  • لذلك يحدث عملية كشف وجود مواد البيريت لمواقع البناء قبل البدء فيها، فإذا تم اكتشاف وجود البيريت في هذه الأماكن يتم رفض موقع البناء.