أهمية الحلبة لكلى الإنسان

هناك العديد من الفوائد التي تعطيها الحلبة للجسم بصفة عامة وللكلى بصفة خاصة، وذلك لأن الحلبة تحتوي على مواد صحية تعمل على منع تكون الحصوات في الكلى، وهذا ما أثبتته الدراسات العلمية عام 2007، وذلك من خلال بعض التجارب التي قام بها الباحثون.

بعض التجارب التي أثبتت فوائد الحلبة

  • حيث أن العلماء أعطوا كمية من الحلبة لبعض الحيوانات في المختبرات الخاصة بهم، ولقد كانت النتيجة أن الحيوان الذي تناول كمية من الحلبة لم تتكون في كليته أي حصوات، ومن هنا استنتجوا أن للحلبة العديد من الفوائد التي تعطيها للكلى، حيث أنها تمنع تكون ووجود أي حصوات.

الإجهاد ألتأكسدي للكلى

  • هو نوع من الحالات التي يكون فيها المستويات المضادة التي تعمل على الأكسدة، نسبة قليلة جداً عن المعدل الطبيعي، كما أنها لها دور كبير في خطر الإصابة ببعض الأمراض الأوعية الدموية، وذلك بالنسبة للمصابين بالأمراض الكلوية المزمنة.
  • ولقد أثبتت بعض الدراسات العلمية أن للكلى دور كبير في منع الإصابة، بمثل هذه الأمراض حيث أنها، تقي أجسامنا من الإصابة بمرض الكلى بكل أنواعه، كما أن الحلبة تمنع تكون حصوات في الكلى، ومن هذا كان للحلبة دور كبير في الحفاظ على الكلى.

الآثار الجانبية الناتجة عن الحلبة

  1.   كما أن للحلبة فوائد توجد أيضاً لها أضرار، فهي تعتبر سلاح ذو حدين.
  2.   فعند تناول كميات كبيرة من الحلبة، تزيد من الإسهال وذلك لأنها تسبب بعض الغازات المعوية.
  3.   كما أنه عندما يتناول كمية كبيرة من الحلبة، بالإضافة إلى أدوية سكرية يقلل من مستويات السكر في الدم، لذلك لابد أن تعمل المرأة الحامل على تقليل الكمية التي تتناولها، وذلك حفاظاً عليها وعلى طفلها.
  4.   كما أن الحلبة عند تناولها بكمية كبيرة تسبب ضرر كبير للحامل، حيث أنها تعمل على الإجهاض والولادة المبكرة، ولعل السبب في ذلك، هو حدوث تقلصات كبيرة في الرحم.

فيجب علينا قبل تناول الحلبة بكميات، أن نستشير بعض الأطباء في الكمية التي، يمكن أن نتناولها خلال اليوم، ومن هنا نستفيد منها، ونمنع الأضرار الناتجة عنها.

الفوائد الصحية للحلبة

ولقد صرح الكثير من الأطباء أن مشروب الحلبة، يعتبر مفيد جداً لجسم الإنسان كما أنها تستخدم كواحدة من أهم الأعشاب، التي تفيد الجسم كثيراً ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • تحفز الجهاز الهضمي وتعمل على تنشيطه.
  • لها دور كبير في تعديل نسبة السكر في الجسم.
  • كما أنها تعمل على تقليل نسبة الكولسترول في الجسم، وتتحكم أيضاً في نسبة الدهون.
  • كما أنها لها دور فعال في انخفاض آلام المغص في المعدة، خصوصاً في فترة الطمث.
  • كما أنها تزيد من نضارة البشرة وتقضي على الالتهابات التي تلحق بالجلد.
  • كما أن الحلبة مفيدة جداً في تقليل الشعور بالإمساك، وتقلل أيضاً من الآلام خاصة للذين يعانون من البواسير.
  • ومن أهم أدوارها أنها تزيد من علامات الأنوثة عند المرأة.
  • وأهم هذه الأمور أنها تقضي على الحصوات التي تلحق بالكلى، كما أنه يضاف إلى هذا أنها تمنع أي ضرر يلحق بالكلى، لذلك ينصح العديد من الأطباء والمختصين، المرضى المصابين بأمراض الكلى المزمنة، أن يتناولون مشروب الحلبة، للتقليل من كل هذه الآلام وعلاج هذا المرض الذي يلحق بالكلى، ولعل السبب الأساسي في ذلك، أنها تطهر المثانة كما أنها تطهر الحوض البولي، وتقضي على تكون الأملاح التي من الممكن أن تترسب في الكلى الإنسان.
  • والذي أكد ذلك الأمر أن بعض الأطباء أجرو تجربة في إحدى المختبرات، على نوع من الحيوانات، ولاحظوا أن الحيوانات التي تتناول كميات من الحلبة، لم تتكون في كلياها حصوات أو ترسب أملاح، فمن هنا استنتجوا هذا الأمر ونصحوا مرضى الكلى بتناول أعشاب الحلبة أو مشروب الحلبة.