تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

فن التعامل والتواصل مع الآخرين

الرئيسية معلومات تهمك فن التعامل والتواصل مع الآخرين
ghada-mohamed 645
فن التعامل والتواصل مع الآخرين

طريقة التعامل مع الاخرين

يعتبر التواصل الاجتماعي من أهم الأساليب والتقنيات التي من خلالها يتم فهم التفاعلات البشرية وتفاعلات الأشخاص مع بعضهم البعض، حيث إنه علم مختص بنفسه له أساليبه وأشكاله المحددة، فالتواصل الاجتماعي هو اللغة التي يتم تواصل الأفراد مع بعضهم البعض وذلك من خلال إظهار رغبة الفرد في التعامل مع الآخرين وإزالة سوء الفهم ويتضمن أيضا الإقناع والتوضيح، والتواصل الاجتماعي هو سلوك فطري داخل الإنسان، وتظهر صور التواصل الاجتماعي في صور مباشرة مثل اللقاءات الشخصية بين الأفراد أو الجماعات أو بصورة غير مباشرة كما هو الحال في الكلمة المسموعة أو الإلكترونية أو المرئية.

الاهتمام بالانطباع الأول:

  • عادة ما يكون الانطباع الأول هو نفسه الانطباع الأخير الذي يتركه الشخص عند الآخرين عند التواصل معهم لذلك يجب عن أول تعامل أو تواصل يجب أن يسيطر الشخص على نفسه وتصرفاته أمام الآخرين لأنه من الصعب تغيير فكرة الأخرين عنه بعد أول لقاء وتغيير رأيهم عنه.

يتعامل معك الآخرين حسب تقديرك لنفسك:

  • بمعني أنه يكون الآخرين مرآة نفسك أي كلما ارتفع شأنك وتصرفت تصرف ذو شأن عظيم كلما عاملك الآخرين بالمثل لا محالة، ولكن إذا تعاملت مع الآخرين على أنك لا شئ سيتعامل مع الآخرين بنفس الدرجة، لذلك يجب أن يأخذ الإنسان المكانة التي تناسبه لأنها مقياس سوف يقاس عليه معاملة الآخرين معه.

تجنب ترك الانطباع السيء بلا قصد:

  • هناك مقولة جميلة تقول “لا تحكم على الآخرين حتى لا يحكم الآخرون عليك” معني الحكمة السابقة أنه ليس يحكم الناس فقط على الشخص من خلال القيمة والمكانة فقط التي يضعها لنفسه وإنما بطريقة حكمه للأشياء وتقديره لها فمثلا لا تتحدث عن وظيفتك السابقة أو مديرك السابق باحتقار أو تقليل لأن المستمع سيأخذ انطباع هو الآخر عنك عندما تعمل معه وتتركه سوف تتحدث عليه مثلما تحدثت عن مديرك السابق أو وظيفتك السابقة.

البعد عن انتقاد الآخرين:

  • من الانطباعات السلبية التي تترك عند الآخرين عند الحديث معهم هو إعطاء رأي سلبي عن الآخرين حتى إن كانوا منافسين لك في مجال ما، فابتعد تماما عن انتقاد أو إعطاء أحاديث سلبية عن الآخرين، لأن تلك الأقاويل تنم عن الكراهية والحقد التي سوف يراها الآخرين بداخلك تجاه غيرك.
  • قد يتسرع البعض أيضاً من الناس في إظهار غضبهم عند الدخول في مناقشة ما مع الأخرين، مما يؤدي إلى استخدام الصوت العالي وظهور السلوك العدواني، فظهور تلك الوسائل تجعل الآخرين يتجنبوك ويبتعدون عنك فتجنبها تماماً وتذكر دائمًا “إن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية”.
  • حيث يقول ودرو ولسن: (إذا جئتني معلنا المبارزة، أعدك إن قبضتي ستكون أقوي من قبضتك، أما إذا جئتني وقلت: دعنا نتبادل الرأي، فحتي إذا اختلفنا، فلن نلبث أن نجد أننا نتفق في الكثير) فيجب دائمًا أن تتحلي بالصبر وتقبل الرأي الآخر حتى وإن كان ذلك الرأي معاكس تماماً لآرائك.
  • ويقول أيضاً لنكولن: (إن قطرة من العسل تصيد من الذئاب أكثر مما يصيد برميل علقم) فالكلمة الطيبة تستطيع أن تكسب بها الآخرين وتحويل أعدائك إلى أصدقاء وتذكر إن الكلمة الطيبة صدقة فالتعامل مع الآخرين بلطف ولين يجعلهم يقتربون منك ويحبونك أما الجفاء والمعاملة القاسية ستصبح مرفوضا ومكروها تماما عند الآخرين فتعامل دائمًا من الآخرين بلطف ولين، واترك الغضب والعنف جانبا وتعامل بطيبة ولين مع الآخرين لأن تلك الوسائل هي التي تحول أعدائك إلى أصدقاء.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة