يذهب كل منا إلى العمل صباح كل يوم، وهو في حيرة من أمره للطريقة التي يجب أن يتعامل بها مع أصدقاء العمل المزعجين أو من يحمل صفة سيئة أو يصدر بعض التصرفات الغير لائقة، مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق النفسي، والعصبي الذي نتعرض إليه يوميا، حيث أن وجود هذا النوع من الزملاء يعمل على تحويل بيئة العمل إلى جحيم لا يرغب الفرد في الذهاب إليه، مما يؤثر تأثير سلبي على إنتاج المؤسسة، ويعتبر التعامل مع زملاء العمل بكافة أنواعهم فن، ومهارة يجب على الجميع إتقانها جيدا، والتي تساعد في وجود احترام متبادل، وعلاقة طيبة بين جميع الزملاء، لذا سنتعرف بالتفصيل على كيفية التعامل مع زملاء العمل المزعجين بكافة أشكالهم كالثرثار أو مثيري المشكلات أو الراغبين في إيذاء غيرهم، حتى تشيع حالة من الهدوء في حيز العمل، وزيادة الإنتاج، وذلك عن طريق الآتي.

التحدث إليهم

  • عند صدور موقف مزعج من شخص ما في العمل سواء التقليل من شأنك أو التدخل في شيء لا يعنيه أو المعاملة بطريقة سيئة أو إصدار ضوضاء بمختلف الأنواع.
  • والتي قد تؤثر على تركيز الشخص أثناء العمل ينبغي أن نتحدث مع هذا الشخص بشأن ذلك السلوك، حتى تتكون لديه صورة كاملة عما صدر منه، حتى وإن لم يؤثر فيه ذلك الحديث، ولكن لابد أن تتم عملية التحدث بعيد عن بقية الزملاء.

البحث عن صفات وعوامل مشتركة 

  • من الأفضل لكل وللصديق الآخر أن يكون لديكما صفة، أو فعل يمكن أن تشتركان فيه، والذي يساعد في توثيق الصلة بينكم كالاشتراك في تشجيع نادي معين، فمن الممكن أن تخلق حديث عن هذا النادي بينكم في أوقات الراحة بينكم.
  • أو قد تكونا من متابعي المسلسلات، والأفلام بكافة أنواعها، باختلاف الأحوال فإن الحرص على وجود ترابط، وصلة جيدة يجعلكم على وفاق دائم، ويتقبل كلاكما نقد الآخر.

البعد عن الاندفاع والعصبية

  • هناك بعض السلوكيات التي قد يصدرها زملاء العمل، تؤدي إلى التهور، والعصبية، والتي قد يتبعها تصرفات غير لائقة مثل الصراخ، والتكسير، ولكن هذه التصرفات ليست الحل الأمثل كما أنها قد تساعد في تفاقم المشكلة، وخلق مشكلة أكبر.

احترام المساحة الشخصية للآخر

  • قد يلجأ البعض لشرح الأمور التي يصدرها غيره من الأفراد مرارا، وتكرارا، ولكن هذا الشرح لا يجدي بنتيجة، لذا فمن الضروري اتخاذ وجه آخر للتوضيح للشخص الآخر بشكل مباشر، وحازم.
  • على سبيل المثال: إذا أصدر هذا الشخص سلوك مزعج أثناء انشغالك بالعمل. لابد أن توضح له أن هذا وقت العمل، ولا ينبغي إصدار هذه السلوكيات في هذا الوقت، حتى تكون الحدود محفوظة بين الطرفين.

التجاهل

  • يعتبر التجاهل من أسهل، وأنجح الوسائل للرد على أي أسلوب، أو تصرف غير جيد يصدره الآخرين، حيث أن هناك بعض الأفراد يفرحون بإثارة العصبية، والغضب لدى البعض الآخر.
  • لذا فإن تجاهل هذه التصرفات، وتركيز الانتباه في العمل فقط، وسيقلع هؤلاء عن هذه الأفعال على الفور، لأنهم سيجدون أن لا جدوى من ذلك.

التماسك والهدوء التام

  • قد يصعب على كثير من الأفراد التحلي بالتماسك، والهدوء التام خاصة في بعض المواقف التي لا تستدعي ذلك.
  • ولكن يمكن في هذه الحالة ترك حيز العمل لفترة قصيرة، واستنشاق الهواء للتخلص من القلق، والإزعاج الذي تعرض له.

حل المشكلة المسببة للإزعاج

  • لا بد أن تسعى في حل المشكلة الناشبة بينك، وبين زميل العمل، وإيجاد حل جذري لهذه المشكلة، ومن الممكن الاستعانة بزملاء العمل الآخرين في ذلك.